الإثنين 18 ديسمبر 2017 م - ٢٩ ربيع الأول ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الأولى / دلالات على التنافسية وتصاعد النمو

دلالات على التنافسية وتصاعد النمو

فيما تعكس الزيادة المطردة في حركة المسافرين بمطارات السلطنة تطورًا بقطاع الطيران المدني، فإن هذه الزيادة تعد أيضًا ضمن الدلالات التي تؤشر بارتفاع التنافسية الاقتصادية واتجاه النمو الاقتصادي إلى منحى تصاعدي مستمر.
فوفقًا لبيانات الشركة العمانية لإدارة المطارات فإن عدد المسافرين عبر مطار مسقط الدولي تجاوز الـ9 ملايين مسافر خلال الأشهر الأولى من العام الجاري، بزيادة بلغت 6ر17% مقارنة بالعام المنصرم، كما تجاوز عدد المسافرين عبر مطار صلالة المليون مسافر.
أما ما يؤشر على القفزة النوعية التي حققها قطاع النقل الجوي خلال الأشهر الماضية فهو دخول مطار صحار ضمن جدول إحصائيات المسافرين في مطارات السلطنة، مع بلوغ عدد المسافرين عبره في ظرف شهرين؛ أي منذ أواخر يونيو المنصرم وإلى نهاية أغسطس حوالي 19 ألف مسافر عبر 236 رحلة، كما أنه من المتوقع أن يسهم المطار في ربط السلطنة بالمزيد من الوجهات الدولية، وزيادة تدفق حركة السفر المتنامية بشكل كبير في محافظة شمال الباطنة، كما بلغت نسبة الزيادة في عدد المسافرين عبر مطار الدقم 7ر25%.
وإضافة إلى النقلة النوعية في قطاع النقل الجوي فإن الحركة التي تشهدها مطارات السلطنة تدعم التنافسية الاقتصادية نظرًا لأن تعدد المنافذ يعد إحدى دعائم هذه التنافسية، الأمر الذي يعزز من موقع السلطنة كنقطة جذب للأنشطة الاقتصادية والمسافرين والبضائع نظرًا لأن نمو وازدهار العديد من هذه الأنشطة يرتبط نموها بنمو في حركة الأفراد عبر الحدود، كأنشطة السياحة والاستثمار.
وإذا كان المنحى التصاعدي لنمو حركة المسافرين خلال الفترات الماضية يؤشر على اتجاه هذه الحركة لمزيد من النمو فإن العديد من القطاعات خاصة تلك المتعلقة بالنقل الجوي كالطيران المدني والأسواق الحرة والشحن الجوي وغيرها مدعوة لأخذ زمام المبادرة والاستعداد لمواكبة الطلب المتزايد على السفر والنقل الجوي.

المحرر

إلى الأعلى