الإثنين 23 أكتوبر 2017 م - ٣ صفر ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / السياسة / أكثر من 50 دولة توقع على معاهدة لحظر «النووي» بمقر الأمم المتحدة
أكثر من 50 دولة توقع على معاهدة لحظر «النووي» بمقر الأمم المتحدة

أكثر من 50 دولة توقع على معاهدة لحظر «النووي» بمقر الأمم المتحدة

نيويورك ــ وكالات:
وقعت أكثر من 50 دولة معاهدة تدعو لحظر عالمي للأسلحة النووية في الجمعية العامة للأمم المتحدة مساء امس الاول، ولا توجد من بينهم أي دولة تمتلك أسلحة نووية أو تنتمي إلى حلف شمال الأطلسي (الناتو).

وكان رئيس البرازيل ميشيل تامر أول حاكم يوقع على الاتفاقية، التي التزمت بها 122 دولة من بين الدول الـ 193 الأعضاء بالأمم المتحدة في يوليو الماضي.
وأعاد الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش إلى الأذهان الدمار الذي أحدثته الأسلحة النووية في اليابان خلال الحرب العالمية الثانية، واصفا الاتفاقية بأنها «إنجاز مهم» في وقت تزداد فيه مخاوف العالم إزاء التبعات «الكارثية» للحرب النووية. وأضاف: «إن الناجين الابطال من هجومي هيروشيما وناجازاكي (هيباكوشا) ما زالوا يذكروننا بالتبعات الإنسانية المدمرة لاستخدام الأسلحة النووية». وقال جوتيريش خلال مراسم التوقيع: «إن شهاداتهم (الناجين) قدمت دافعا مؤثرا وأخلاقيا للمفاوضات الخاصة بهذه المعاهدة». وذكر جوتيريش أنه يوجد اليوم أكثر من 15 ألفا من «الأسلحة التي يمكن أن تتسبب في نهاية العالم». وتعارض المعاهدة عشرات الدول، بما فيها الدول المنتمية إلى الناتو. وقال الحلف العسكري، إن المعاهدة «لن تكون فعالة». بل يمكن أن تزيد من التهديدات الأمنية، وتحدث انقسامات على طريق نزع السلاح النووي العالمي. وقال مجلس شمال الاطلسى، وهو هيئة صنع القرار السياسى للناتو، إن الدول المتحالفة لن تنضم إلى المعاهدة، قائلا إنها «تتجاهل واقع البيئة الأمنية الدولية المتزايدة الصعوبة». وأضاف «في الوقت الذي يحتاج فيه العالم إلى البقاء متحدا في مواجهة التهديدات المتزايدة، وخصوصا التهديد الخطير الذي يشكله البرنامج النووي لكوريا الشمالية، فإن المعاهدة لا تأخذ في الاعتبار هذه التحديات الأمنية الملحة». وأكد «طالما أن الأسلحة النووية موجودة، فإن الناتو سيبقى تحالفا نوويا».
وأشار التحالف الى ان المعاهدة لن تغير «الالتزامات القانونية على دولنا فيما يتعلق بالاسلحة النووية».
يذكر أن الولايات المتحدة وروسيا لديهما أكبر عدد من الرؤوس النووية، بينما تعد بريطانيا وفرنسا والصين والهند وباكستان من القوى النووية أيضا.
ولم تعترف إسرائيل قط بامتلاك أسلحة نووية، إلا أنها لم تنف أنها قوة نووية. ويعتقد أن كوريا الشمالية لديها ما يصل إلى 60 سلاحا نوويا، بحسب تقديرات الحكومة الأميركية.

إلى الأعلى