الخميس 19 أكتوبر 2017 م - ٢٨ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / السياسة / الجيش السوري يوسع نطاق سيطرته بالضفة الشرقية للفرات

الجيش السوري يوسع نطاق سيطرته بالضفة الشرقية للفرات

دمشق ــ الوطن :
وسع الجيش السوري نطاق سيطرته على الضفة الشرقية لنهر الفرات في دير الزور بعد القضاء على آخر تجمعات مسلحي «داعش» في قرية مراط.
ونقلت وكالة «سانا» عن مراسلها في دير الزور أن وحدات من الجيش نفذت خلال الساعات الماضية عمليات ناجحة ضد تنظيم «داعش» بالريف الغربي، أحكمت خلالها السيطرة الكاملة على قرية البويطية وبلدة التبني بعد تكبيد التنظيم خسائر كبيرة بالأفراد والعتاد.
وعلى الضفة الشرقية من نهر الفرات قضت وحدات من الجيش على آخر تجمعات تنظيم «داعش» في قرية مراط، فيما حققت وحدات أخرى من الجيش تقدما ملحوظا في ملاحقة عناصر التنظيم على اتجاه بلدة خشام ومنطقة حويجة صكر. وكانت وحدات من الجيش سيطرت، بإسناد جوي أمس الاول، على عدد من القرى والمزارع في محيط بلدة التبني بالريف الغربي، وذلك بعد تدمير آخر تحصينات «داعش» فيها. على صعيد متصل، اتهمت روسيا امس الخميس ما تسمى بـ»قوات سوريا الديموقراطية» المدعومة من واشنطن باطلاق النار على القوات السورية بالقرب من دير الزور في شرق سوريا، وحذرت الجيش الاميركي بالرد على أي حادث جديد من هذا النوع.
وصرح الجنرال ايغور كوناشينكوف من الجيش الروسي في بيان «القوات السورية تعرضت مرتين لقصف كثيف من مدافع ومدافع هاون انطلاقا من مواقع على الضفة الشرقية لنهر الفرات حيث ينتشر مقاتلو «قسد» والقوات الخاصة الاميركية». وتابع ان عسكريين من القوات الخاصة الروسية موجودون حاليا مع القوات السورية في المناطق التي تعرضت لإطلاق النار. وأبلغت موسكو مسؤولا رفيعا في الجيش الاميركي عبر قناة تواصل في قطر بأن «أي محاولات لاطلاق النار من مناطق ينتشر فيها مقاتلو «قسد» سيتم وضع حد لها على الفور».

إلى الأعلى