الإثنين 23 أكتوبر 2017 م - ٣ صفر ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / السياسة / حكومة الاحتلال تبحث تسمين استيطانها بالضفة المحتلة

حكومة الاحتلال تبحث تسمين استيطانها بالضفة المحتلة

رسالة فلسطين المحتلة ـ من رشيد هلال وعبدالقادر حماد:
تبحث حكومة الاحتلال الاسرائيلية، خلال جلستها الأسبوع المقبل، بناء آلاف الوحدات الاستيطانية في الضفة الغربية، ومن بينها30 وحدة في الحي الاستيطاني في قلب مدينة الخليل المحتلة. وذكرت وسائل الإعلام الإسرائيلية أن مخطط البناء أحيل إلى رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو، الذي طلب منه الموافقة على البدء بتنفيذ هذه المخططات. وأضافت ان خطة البناء في الخليل التي ما زالت في مرحلة التخطيط، تشمل بناء 30 وحدة سكنية وروضتي أطفال وموقف للسيارات، وهذه الخطة تحظى بتأييد غالبية وزراء الائتلاف الحكومي، بدءا من وزراء البيت اليهودي مرورا بوزراء من الليكود ورئيس حركة شاس ارييه درعي وصولا الى نائب الوزير مايكيل أورون من حزب كلنا. وادعى المتحدث باسم المستوطنين في قلب مدينة الخليل نوعام أرنون أن الحديث لا يدور عن مصادرة أراضي جديدة لإقامة الأبنية الجديدة عليها، وإنما عن أراض يملكها المستوطنون منذ زمن بعيد وهي في قلب الحي الاستيطاني بمدينة الخليل. ويسود الاعتقاد في أوساط أعضاء الكنيست من الائتلاف أن نتنياهو سيقر خطة البناء هذه، حتى أن بعض أعضاء الكنيست أرسلو رسائل لنتنياهو حثوه خلالها على الموافقة على البناء في الخليل. وقال وزير التربية والتعليم الاسرائيلي زعيم البيت اليهودي نفتالي بينت إن من حق المستوطنين في الخليل البناء والتوسع مثل باقي المستوطنين في الضفة الغربية، وأنه لا يرى بعد سنوات من تجميد الاستيطان في قلب الخليل أن يوافق رئيس الحكومة على المخطط الاستيطاني الجديد. بدوره رأى نائب الوزير مايكل أورون أن خطة البناء الاستيطاني في الخليل يجب أن لا تتغير على الرغم من القيود السياسية، مضيفا أنه يؤيد في الوقت نفسه التنسيق مع الممثلين الأميركيين ولكن في النهاية يجب ان تمضي خطة البناء قدما. وإلى جانب موضوع البناء الاستيطاني في الخليل، من المقرر أن تطرح ما تسمى بالادارة المدنية خطة بناء مستوطنة بديلة لمستوطني البؤرة الاستيطانية “ميغرون” وتطالب الحكومة بالموافقة على إقامة بيوت دائمة للمستوطنين بدل البيوت التي أخلتها سابقا.

إلى الأعلى