الجمعة 20 أكتوبر 2017 م - ٢٩ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / المحليات / مجلس بلدي محافظة ظفار يناقش ظاهرة سكن الأيدي العاملة الوافدة وسط الأحياء السكنية
مجلس بلدي محافظة ظفار يناقش ظاهرة سكن الأيدي العاملة الوافدة وسط الأحياء السكنية

مجلس بلدي محافظة ظفار يناقش ظاهرة سكن الأيدي العاملة الوافدة وسط الأحياء السكنية

صلالة. من أحمد أبو غنيمة:
عقدت لجنة الشؤون الصحية والاجتماعية والبيئية بالمجلس البلدي لمحافظة ظفار مؤخرا إجتماعها الثالث لهذا العام برئاسة المهندس أحمد بن محمد بن سعيد بيت علي سليمان عضو المجلس البلدي رئيس اللجنة وذلك بقاعة الاجتماعات الرئيسية بالمجلس.

وقد تم خلال الاجتماع مناقشة ظاهرة سكن العمالة الوافدة وسط الأحياء السكنية وما لها من آثار سلبية على المجتمع ويأتي بحث هذا الموضوع استكمالا لما ناقشته اللجنة خلال الفترة الأولى من المجلس حول هذه الظاهرة وأهمية وضع آلية لتنظيم سكن هؤلاء العمال من قبل جهات الاختصاص.وفي هذا الإطار اطلعت اللجنة على ردود عدد من الجهات ذات العلاقة بشأن هذا الموضوع والجهود المبذولة من قبلها لتطبيق القوانين واللوائح المنظمة لسكن العمالة الوافدة وتصحيح أوضاع السائبة منها بصورة تسهم في الاستفادة من وجودها في السلطنة والتخفيف من الآثار السلبية لتواجد هذه العمالة.
كما بحثت اللجنة ظاهرة العمالة الوافدة وسكنها في المباني المهجورة والقديمة في الأحياء السكنية المجاورة للأسر، حيثُ تم الوقوف على مخاطر وسلبيات انتشار هذه الظاهرة على المجتمع وأهمية وضع آلية لتنظيم سكن هؤلاء العمال من قبل جهات الاختصاص.

من جانب آخر قامت بلدية ظفار ممثلة بدائرة النظافة العامة التابعة للمديرية العامة لبلدية صلالة بحملة عامة في مجال النظافة بعد موسم الخريف شملت عدة مناطق بولاية صلالة تم خلالها استهداف الأحياء السكنية والشوارع الرئيسية والداخلية واللوحات الإرشادية وإزالة الشجيرات من الأحياء السكنية وبعض الأماكن العامة وتضمنت الحملة كذلك إزالة المركبات المتهالكة والمهملة فضلا عن تشويهها للمنظر العام حيث هدفت الحملة إلى تنظيف وإزالة مختلف أنواع المخلفات والمشوهات إضافةً إلى متابعة التزام المحلات التجارية والمطاعم والمقاهي باشتراطات النظافة العامة المعمول بها من قبل البلدية .من جهة أخرى وفي إطار جهود النظافة شاركت دائرة النظافة العامة في إزالة مخلفات المضابي المؤقتة من السهول بعد انتهاء المدة المحددة وذلك بالتنسيق مع لجنة الظواهر السلبية بالإضافة إلى قيامها بتنظيف الطرق الرئيسية والفرعية في مدينة صلالة من الرمال والأتربة الناتجة عن أمطار الخريف .

إلى الأعلى