الأحد 22 أكتوبر 2017 م - ٢ صفر ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الرياضة / منتخباتنا الوطنية تختتم مشاركتها في دورة الألعاب الآسيوية الخامسة بعشق آباد
منتخباتنا الوطنية تختتم مشاركتها في دورة الألعاب الآسيوية الخامسة بعشق آباد

منتخباتنا الوطنية تختتم مشاركتها في دورة الألعاب الآسيوية الخامسة بعشق آباد

أسدل الستار يوم أمس على مشاركة منتخباتنا الوطنية المشاركة في العاصمة التركمانستانية عشق آباد دورة الألعاب الآسيوية الخامسة للصالات وفنون القتال والذي اقيم في الاستاد الأولمبي بمشاركة22دولة والتي انطلقت من17وحتى تستمر الى27 من سبتمبر الجاري تتنافس فيها21 لعبة وهي السنوكر والبلياردو الشطرنج وكرة القدم للصالات والتنس والمواي تاي والكوارش
والجوجيتسو والبولينج والدراجات
والسباحة والعاب القوى وحمل الأثقال وكرة السلة والتايكوندو والرقص الرياضي والكيك بوكسينج
ومصارعة الحزام والمصارعة .. وقد استطاعت بعثة منتخبنا الوطني في نهاية مشوار مشاركتها من تحقيق ارقام قياسية بعيدا عن المراكز الثلاثة للتتويج وذلك في العاب القوى .
أرقام عمانية جديدة
وجاءت ارقام بعثة السلطنة المشاركة في البطولة ارقاما مبشرة بالرغم من انهم لم يصلوا الى نتائج رفع الكؤوس والاعلام الا ان الأرقام جديدة تعد في سجل الرياضة العمانية وبخاصة في العاب القوى حيث استطاع المتألق بركات الحارثي من تسجيل رقم عماني جديد في سباق السرعة لمسافة ٦٠ مترا بزمن ٦،٦٠ ثانية وعلي الرغم من تسجيله هذا الزمن الا انه لم يتمكن من الحصول على المراكز الثلاثة الاولى وحل في المركز الرابع خلف المتسابقين الإيرانيان والفلبيني الذين يحتكران المراكز الثلاثة للمرة الثانية في الدورة الآسيوية للصالات على الرغم من قصر مسافة السباق والمنافسة الشرسة فيه الا انه استطاع ان يحل في المركز الرابع وبالرغم من الآمال والطموحات التي اوكلتها البعثة العمانية من الخروج من خط نهاية السباق الأخير بنتائج تضمن احد المراكز الاولى ولكن تبقى فروقات الاعداد والمعسكرات المستمرة والبطولات التي يخضع لها المنافسون في تلك البطولات عائقا بالنسبة لبطلنا بركات الحارثي ولكن الطموحات لا تتوقف عند حد معين وسوف يستمر شريط التحدي والانجاز للمشوار والاستحقاقات المقبلة ان شاء الله .
ومن جانب آخر لم يتمكن العداء احمد بن مبارك السعدي من الظفر بميدالية على الرغم من وصوله إلى نهائي سباق ٤٠٠ متر ليسجل اسمه ضمن افضل ٦ عدائين في قارة اسيا في اول مشاركة له في الصالات المغلقة وهذه بالنسبة له نجاح، حيث انها تعد المشاركة الاولى للاعب بالرغم التي ينافس فيها بسباقات داخل الصالات المغلقة بدون فترة اعداد لمثل هذه السباقات التي تختلف عن السباقات في المضمار المفتوح والاكتفاء بالتدرب قبل انطلاق المنافسات بخمسة أيام بعد وصولهم الى عشق اباد وعلى فترتين صباحية ومسائية وهذه الملاحظات لابد ان يعاد النظر فيها مرة أخرى فترة الاعداد الامثل وبخاصة في مثل هذه البطولات العالمية مهمة جدا للاعب ولكن تبقى في النهاية البصمة الأولى من المشاركة الاولى بادرة خير للقادم وجدير بالذكر ان وصول الحارثي والسعدي الى السباقات النهائية في دورة الألعاب الآسيوية للصالات انجاز في حد ذاته قياسا بفترة الاعداد والتحضير لمثل هذه البطولات .
التنس بدون نتائج !!
وبالنسبة لمنتخبنا الوطني للتنس فقد ودع البطولة بخسارته في منافسات الزوجي والفردي وبالتالي خرجت فاطمة بنت طالب النبهانية من منافسات فئة الفردي في كرة التنس الأرضي وايضا خرجت مريم بنت عبد المجيد هي الأخرى من منافسات فردي التنس كما خسر منتخبنا الوطني للتنس منافسات فئة الزوجي والذي تكون من فاطمة النبهانية
وسارة بنت عبد المجيد البلوشية وبذلك لم يحصل المنتخب على نتائج في منافسات هذه البطولة .
جماليات من دورة الألعاب الآسيوية
ومن الجماليات التي تسلط الضوء عليها ان هذه الدورة شارك فيها ولأول مرة رياضيو قارتي آسيا وأوقيانيا، بعد ان وافقت الجمعية العمومية للمجلس الأولمبي الآسيوي على مشاركة رياضيي اوقيانيا في الألعاب على غرار ما حصل في دورة الألعاب الآسيوية الشتوية الأخيرة في سابورو باليابان وشهدت دورة الألعاب الآسيوية الخامسة للصالات بالتالي مشاركة رياضيي 69 دولة، 45 من آسيا و19 من اوقيانيا، فضلا عن فريق يمثل اللاجئين شارك تحت العلم الأولمبي للمرة الاولى، بعد التجربة الناجحة لمشاركة فريق للاجئين في دورة الالعاب الاولمبية الصيفية في ريو دي جانيرو البرازيلية صيف 2016 وصل عدد الرياضيين والرسميين المشاركين في الدورة الى 6 آلاف رياضي واداري، وتضمنت الألعاب ايضا منافسات في 21 رياضة، وشهدت351 مسابقة، توزع فيها 1870ميدالية تقام المنافسات على 15 منشأة رياضية، 13منها بنيت حديثا واثنتان تم تحديثهما للألعاب، ويتسع الملعب الرئيسي في المجمع الرياضي الأولمبي في عشق آباد الى 45 ألف شخص .

إلى الأعلى