الأحد 17 ديسمبر 2017 م - ٢٨ ربيع الأول ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / السياسة / (الإعصار ماريا) : تحذير من انهيار وشيك لسد بويرتوريكو جراء الفيضانات
(الإعصار ماريا) : تحذير من انهيار وشيك لسد بويرتوريكو جراء الفيضانات

(الإعصار ماريا) : تحذير من انهيار وشيك لسد بويرتوريكو جراء الفيضانات

أضرار بنحو 45 مليار دولار

سان خوان (بويرتوريكو) ــ وكالات: يسابق مسؤولو الطوارئ الزمن في بويرتوريكو لإجلاء عشرات الآلاف من السكان من واد أسفل سد في شمال غرب الجزيرة مهدد بالانهيار جراء الفيضانات الناجمة عن الإعصار ماريا.وتتكشف الكارثة في الوقت الذي يكابد فيه سكان بويرتوريكو دون كهرباء لإزالة الدمار الناجم عن الإعصار ماريا الذي ضرب الجزيرة قبل أيام وأسفر عن سقوط 25 حالة وفاة على الأقل في أنحاء الكاريبي وفقا لمسؤولين وتقارير إعلامية. وقال ريكاردو روسيلو حاكم بويرتوريكو في مؤتمر صحفي مساء أمس الأول الجمعة إن نحو 70 ألف شخص يعيشون في مجموعة من المناطق التي يجري إخلاؤها أسفل السد الواقع على نهر جواخاتكا الذي امتلأ بمياه الأمطار. وتشير نشرات صادرة عن الخدمة الوطنية للطقس من مكاتبها في سان خوان عاصمة بويرتوريكو إلى أن حافلات تنقل سكان المنطقة إلى أراض مرتفعة. وقالت إن السلطات تهدف إلى الانتهاء من عمليات الإجلاء خلال ساعات. وقال مكتب روسيلو في بيان إنه توجه إلى بلدية إيزابيلا وأبلغ رئيس بلديتها كارلوس ديلجادو إنه من الضروري أن يكون هناك إجلاء للسكان. وقال روسيلو إن الأمطار الناجمة عن الإعصار ماريا سببت تصدعات في السد وقد يؤدي ذلك إلى فيضانات مدمرة. وتابع أن الحرس الوطني في بويرتوريكو تأهب لمساعدة الشرطة في عمليات الإجلاء. وانهارت أسطح الكثير من المنازل والمكان مليء بالأنقاض والأشجار التي اقتلعت من جذورها وأعمدة الكهرباء المنهارة. وأدت الأمطار الغزيرة الناجمة عن العاصفة إلى ارتفاع منسوب مياه العديد من الأنهار إلى مستويات قياسية.
الى ذلك، قال تشاك واتسون خبير الكوارث في مركز إنكي ريسيرش للأبحاث في ولاية جورجيا إن من المتوقع أن يتسبب الإعصار في أضرار بنحو45مليار دولار في أنحاء الكاريبي منها30 مليار على الأقل في بويرتوريكو وحدها. وتشمل الأرقام الأضرار المادية والخسائر في قطاع السياحة.
ووصلت سرعة الرياح المكونة للإعصار في بعض المراحل إلى 205كيلومترات في الساعة ليصبح إعصارا من الفئة الثالثة على مقياس سافير-سمبسون المؤلف من خمس درجات. وأضاف المركز أن من المتوقع اقتراب الإعصار من الساحل الشرقي الأميركي بحلول منتصف الأسبوع مضيفا أن من المبكر تحديد هل سيكون له تأثير مباشر على البر الرئيسي الأميركي.
من جانبه، قال المركز الوطني الأميركى للاعاصير إن الاعصار ماريا ابتعد عن جزر البهاما. وأوضح المركز أنه من المتوقع أن تضعف العاصفة، وهي حاليا من الفئة 3 وتوجد على بعد حوالي 500 كم شرقى وسط جزر البهاما، بشكل تدريجي خلال الـ 48 ساعة القادمة. ولا تزال التحذيرات من العاصفة الاستوائية سارية المفعول بالنسبة لجزر تركس وكايكوس وكذلك جنوب شرق جزر البهاما ووسطها.
والإعصار ماريا هو ثاني إعصار كبير يضرب الكاريبي الشهر الجاري وأقوى عاصفة تضرب بويرتوريكو منذ نحو قرن وأحدث دمارا يوم الأربعاء. وما زالت الجزيرة بالكامل دون كهرباء باستثناء مولدات الكهرباء الخاصة بالطوارئ وما زالت خدمات الهواتف غير مستقرة.

إلى الأعلى