الثلاثاء 19 ديسمبر 2017 م - ٣٠ ربيع الأول ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الرياضة / في البطولة الآسيوية للناشئين.. لقاء فض الاشتباك بين منتخبنا وصاحب الضيافة لبلوغ النهائي
في البطولة الآسيوية للناشئين.. لقاء فض الاشتباك بين منتخبنا وصاحب الضيافة لبلوغ النهائي

في البطولة الآسيوية للناشئين.. لقاء فض الاشتباك بين منتخبنا وصاحب الضيافة لبلوغ النهائي

رسالة دوشنبه: حمدان المعني
يلتقي اليوم في الساعة السادسة مساء بتوقيت السلطنة منتخبنا الوطني للناشئين مع منتخب طاجيكستان وذلك على ملعب هيسور المركزي في الجولة الثالثة والأخيرة من منافسات المجموعة الثانية للتصفيات الآسيوية للناشئين والتي تختتم منافساتها اليوم في عاصمة طاجيكستان دوشنبه ويسبق لقاء المنتخبين مباراة المنتخب السوري الشقيق والمنتخب المالديفي ، وبعد نهاية الجولة الثانية والتي اقيمت يوم الجمعة الماضي وفوز منتخبنا على المنتخب السوري الشقيق بسداسية نظيفة وكذلك انتصار طاجيكستان على المالديف بنتيجة 14 هدفا دون رد انحصرت المنافسة على بطاقة الترشح الى النهائيات بين منتخبنا والمنتخب الطاجيكي فيما خرج المنتخبان السوري والمالديفي من المنافسة.
وكانت الجولة الثانية قد شهدت غزارة تهديفية بلغت20 هدفا كان للمنتخب الطاجيكي فيها نصيب الاسد عندما دك شباك المنتخب المالديفي باربعة عشر هدفا فيما اكتفى منتخبنا بإحراز ستة اهداف في شباك المنتخب السوري، وعودة الى مباراة منتخبنا وشقيقه السوري والتي اقيمت الساعة الثالثة بتوقيت السلطنة يوم الجمعة الماضي، حيث دخل منتخبنا المباراة من اجل حصد النقاط الثلاث وهو ما حدث مع اطلاق الحكم الكوري صافرة النهاية ، منتخبنا دخل اللقاء بنفس التشكيلة التي خاض بها لقاء المالديف مع تغيير وحيد باشراك المهاجم ناصر الناعبي بديلا للمهاجم قصي الجرادي وعلى الرغم من انتهاء الشوط الأول بالتعادل السلبي الا ان منتخبنا انتفض في الشوط الثاني ليحرز ستة اهداف كاملة تناوب على احرازها كل من الازهر البلوشي في الدقيقة 65 وعمر الصلطي في الدقيقة 67 وطارق المعشري في الدقيقة 70 وفهد الراسبي في الدقيقة 74 واسامة الهدابي في الدقيقة 80 واختتم قصي الجرادي مهرجان الأهداف باحرازه الهدف السادس في الدقيقة 82، منتخبنا ظهر بثوب مغاير في الشوط الثاني معتمدا على سرعة الاجنحة وتمركز طارق المعشري الجيد بين مدافعي المنتخب السوري بالاضافة الى حسن اداء لاعبي الوسط والتنظيم الدفاعي الجيد.وبعد نهاية المباراة عبر الجهاز الفني والاداري ولاعبو المنتخب عن سعادتهم بالفوز حيث قال الصباحي في المقابلة التلفزيوينة بعد المباراة ابارك للاعبي منتخبنا الأداء والنتيجة وحظ اوفر للمنتخب السوري الشقيق في المشاركات القادمة ، استطعنا السيطرة على مجريات المباراة واضعنا بعض الفرص في الشوط الأول لكن خلال الشوط الثاني تحكمنا كليا في المباراة وطالبت اللاعبين بضرورة استغلال الهفوات الكبيرة لخط الدفاع السوري وهذا ما حدث والحمد لله استطعنا زيارة الشباك في ست مناسبات ، ينتظرنا لقاء في غاية الأهمية امام المنتخب المضيف ونأمل في تحقيق نتيجة ايجابية توصلنا الى ماليزيا 2018، كما عبر هلال العوفي مساعد المدرب عن ارتياحه لما آلت اليه الأمور، حيث قال في البداية ابارك للاعبين على الأداء الرجولي الذي قدموه امام سوريا وابارك للجميع هذا الفوز والحمد لله على الرغم من صعوبة اللقاء الا اننا تمكنا من تحقيق مبتغانا التفكير الآن منصب على مباراة طاجيكستان ونسعى لتحقيق نتيجة ايجابية والتأهل الى النهائيات، اما خالد عباس اليعربي مدير المنتخب فقال كنا على دراية بان منتخبنا قادر على حصد الفوز وهذا ما لاحظناه قبل المباراة حيث اكد لنا جميع اللاعبين جاهزيتهم لعبور المنتخب السوري الشقيق ، نشكر الجميع على تفانيهم، وحول مباراة اليوم اضاف عباس أن الكرة في ملعب اللاعبين هم من يستطيعون الذهاب بنا الى النهائيات ، يكمن دورنا في تحفيزهم وتذليل كافة الصعوبات، لا نغفل قدرة المنتخب الطاجيكي وقوته خصوصا انه يلعب على ارضه وبين جماهيره لكن اعتقد ان الجهاز الفني أعد السيناريو المناسب لتحقيق الفوز .
حسابات التأهل
يحتاج منتخبنا الوطني لتحقيق الفوز بالمباراة بأي نتيجة ليضمن التواجد في ماليزيا دون انتظار حسابات التأهل فيما يدخل المنتخب الطاجيكي بفرصتي الفوز او التعادل حيث يملك فوزين وله 16هدفا ولم تتلق شباكه اية اهداف بينما يملك منتخبنا فوزين وله 14 هدفا ولم تلج شباكه اية اهداف ايضا ويقتضي نظام البطولة احتساب المواجهات المباشرة أولا ومن ثم يتم اللجوء الى فارق الأهداف، كما ان نتائج المنتخب متذيل الترتيب ستلغى حسب النظام المعمول به، وتأهلت الى النهائيات لغاية الآن منتخبات ايران واندونيسيا واليمن بالإضافة الى ماليزيا المستضيفة للنهائيات.
المباراة الأصعب
اجرى منتخبنا يوم أمس تدريبه الأخير استعدادا لمواجهة منتخب طاجيكستان واستمر التدريب لمدة ساعة افتتحه المدرب يعقوب الصباحي بكلمات بسيطة عبر خلالها عن سعادته بالأداء الذي قدمه اللاعبون في مباراة سوريا متمنيا أن يتواصل العطاء في مباراة اليوم ونوه الصباحي الى أن الخصم لن يكون سهلا ويسعى الى الذهاب مباشرة الى النهائيات لكن هذا الأمر ايضا ينطبق على منتخبنا والفوز كفيل بالتأهل والبعد عن أي حسابات اخرى، بعدها ادى اللاعبون تدريبات الجري والإطالة اعقب ذلك تمرن الفريق على التكتيك المناسب الذي سيخوض به الفريق لقاء اليوم.
غياب المعشري
أكد محمد الحارثي طبيب المنتخب أن اللاعب طارق المعشري تعرض لاصابة في الكاحل اثناء احتفاله مع زملائه بتسجيل احد الأهداف في مباراة سوريا ومن المحتمل عدم قدرته على المشاركة في لقاء اليوم لكن الحارثي منح المدرب بصيصا من الأمل في مشاركة المعشري من خلال تكثيف الجرعات العلاجية له ، ويعد المعشري أحد الأوراق الرابحة للمدرب يعقوب الصباحي، كما تعرض اللاعب ناصر الناعبي الى اصابة هو الآخر لكنها طفيفة بحيث لن تمنعه من المشاركة في المباراة.
مأدبة غداء
اقام الاتحاد الطاجيكي يوم امس مأدبة غداء على شرف الوفود المشاركة في التصفيات حضره الأمين العام للاتحاد الطاجيكي وشارك في الحدث رئيس بعثة منتخبنا الشيخ سلطان بن هلال الحوسني والمدرب يعقوب الصباحي ومدير المنتخب خالد عباس وتم خلال المأدبة تبادل الدروع والهدايا بين المنتخبات المشاركة.

إلى الأعلى