الجمعة 20 أكتوبر 2017 م - ٢٩ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / المحليات / المستشفى الجامعي يحتفل باليوم العالمي لمرض الزهايمر
المستشفى الجامعي يحتفل باليوم العالمي لمرض الزهايمر

المستشفى الجامعي يحتفل باليوم العالمي لمرض الزهايمر

فرصة جيدة للوصول إلى شريحة أكبر من المتخصصين

بهدف نشر وتعزيز الوعي حول مرض الزهايمر ونمط الحياة السليم والصحي للوقاية من هذا المرض نظم مستشفى جامعة السلطان قابوس ممثلاً بعيادة أمراض الذاكرة بقسم الطب السلوكي بالتعاون مع الرابطة العمانية لمرض الزهايمر الندوة الوطنية الثانية بمناسبة اليوم العالمي لمرض الزهايمر وذلك بفندق مسقط هوليدي.
رعى الفعالية صاحبة السمو السيدة الدكتورة خولة بنت الجلندى آل سعيد الرئيسة الفخرية للرابطة العمانية للزهايمر، وبحضور الدكتور خليفة بن ناصر الوهيبي مدير عام المستشفى الجامعي وعدد من المتخصصين في هذا المجال من مختلف القطاعات الصحية بالسلطنة وجمع غفير من المواطنين والمقيمين.
ويعد هذا اللقاء فرصة جيدة للوصول إلى شريحة أكبر من المتخصصين الذين بدورهم يقومون بتوصيل المعلومة الصحية إلى البقية من أفراد المجتمع.
بدأ الحفل بكلمة للدكتور حمد بن ناصر السناوي استشاري أول طب نفسي المسنين بمستشفى جامعة السلطان قابوس ورئيس الرابطة العمانية للزهايمر قام خلالها بالتعريف بمرض الزهايمر وأعراضه المختلفة ودور عيادة أمراض الذاكرة بالمستشفى الجامعي في تقيم الخدمات التشخيصية والعلاجية.
بعدها قام الدكتور منذر بن حميد المقبالي طبيب نفسي بمستشفى صحار بالحديث عن الآثار النفسية لرعاية مريض الزهايمر، عقب ذلك قام الإعلامي موسى الفرعي بمحاورة مجموعة من مقدمي الرعاية لمرضى الزهايمر والحديث عن تجاربهم الشخصية في رعاية المرضى في مراحل المرض المختلفة والتحديات التي يمرون بها.
بعدها قامت إنجريد أنديرسون من مركز المحارب الطبي بالحديث عن نماذج رعاية مرضى الزهايمر في الدول المتقدمة ودور التكنولوجيا الحديثة في ذلك.
كما قدم الشاعر الدكتور أحمد الفارسي قصيدة شعرية تجسد مشاعر مريض الزهايمر والأحاسيس التي يمر بها.
كما شارك كل من الجمعية العمانية لأصدقاء المسنين، وفريق جنوب الباطنة وفريق عمان لرعاية الوالدين في المعرض المصاحب للفعالية والذي احتوى على مواد تثقيفية عن الزهايمر ونماذج للأجهزة التعويضية التي يحتاجها المرضى.
ويعتبر الزهايمر من أكثر الأمراض شيوعاً لدى كبار السن ويزداد احتمال الإصابة بالمرض مع تقدم العمر، فتشير آخر الاحصائيات الى أن العدد الإجمالي للأشخاص الذين يعانون من الخرف بجميع دول العالم في عام 2015 بـ 46.8 مليون ومن المتوقع أن يصل إلى 74.7 مليون بحلول عام 2030 لذا نجد أن معظم الدول قامت بإعداد خطة استراتيجية لتشخيص ورعاية المرضى.
ويسعى مستشفى جامعة السلطان قابوس لتعزيز دوره في تقديم الرعاية الصحية لكبار السن، وتحديداً فيما يخص أمراض الخرف والشيخوخة، فيتجلى هذا الدور في الخدمات التي يقدمها فريق الطب النفسي للمسنين في عيادة أمراض الذاكرة من تشخيص وعلاج للحالات، وتحسين الوعي المجتمعي حول هذه الأمراض، والقيام بأبحاث علمية لمعرفة أسباب أمراض الخرف والطرق الأمثل للعلاج والرعاية.
ولما للعمل المجتمعي التطوعي من دور بارز في كفل حياة كريمة لمرضى الزهايمر فقد أشهرت في عام 2013م الرابطة العمانية لمرض الزهايمر، وقد قامت الرابطة منذ تأسيسها بدور ملحوظ في رفع الوعي المجتمعي حول المرض واحتياجات المرضى ومقدمي الرعاية وذلك من خلال المشاركة في الفعاليات المختلفة وإقامة المحاضرات والندوات للعاملين في القطاع الطبي للتعريف بمرض الزهايمر وأحدث ما توصل إليه العلم في هذا المجال.

إلى الأعلى