Alwatan Newspaper

اضغط '.$print_text.'هنا للطباعة

دولة الاحتلال تتجه لتكثيف الاستيطان في الضفة المحتلة

القدس المحتلة ــ الوطن :
تتجه دولة الاحتلال الإسرائيلي نحو تكثيف نشاطها الاستيطاني بالضفة الغربية المحتلة، حيث كشفت مصادر لوسائل الإعلام الإسرائيلية عن عدد من الأنشظة التي سيتم طرحها مؤخرا للتصديق عليها من قبل حكومة الاحتلال الإسرائيلي .
وفي السياق، أعلنت سلطات الاحتلال الإسرائيلي ضم أربع قرى فلسطينية تقع إلى الغرب من رام الله، وهي قرى الطيرة وبيت لقيا وبيت سيرا وخربثا المصباح لتصبح تابعة “لارتباط” الرام في محيط القدس المحتلة بدلاً من رام الله المحتلة، في كل ما يتعلق بمعاملات السكان خاصة ما يتعلق بالهويات الشخصية وتجديدها واستصدار التصاريح.وميزة هذه القرى أنها تقع جميعها على الطرف المقابل للشارع الاستيطاني المعروف باسم 443 وهو شارع كفيل إضافة إلى قرار ضم القرى الأربع بفصل وسط الضفة الغربية عن جنوبها. ويعتبر هذا القرار مقدمة لفصل سكان القرى الأربع عن مدينة رام الله والقرى المحيطة بها، خاصة أن الفصل الأول لهذه القرى تم في العام 2005 عندما تم بناء الجدار الفاصل على طول الشارع الاستيطاني 443.
كما صادقت ما يسمى بـ”اللجنة اللوائية للتنظيم والبناء” في بلدية الاحتلال على إيداع مخطط إقامة نفق يربط بين المدينة الاستيطانية “معاليه أدوميم” وبين شارع ٩ في مستوطنة التلة الفرنسية بالقدس المحتلة. ويتضمن المخطط إقامة شبكة أنفاق بطول حوالي أربعة كيلومترات في مفترق التلة الفرنسية.


تاريخ النشر: 24 سبتمبر,2017

المقالة مطبوعة من جريدة الوطن : http://alwatan.com

رابط المقالة الأصلية: http://alwatan.com/details/217120

جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة الوطن © 2014