السبت 16 ديسمبر 2017 م - ٢٧ ربيع الأول ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / المحليات / وزارة الصحة تحتفل بتدشين وحـدة السكتة الدماغية بمستشفى نزوى
وزارة الصحة تحتفل بتدشين وحـدة السكتة الدماغية بمستشفى نزوى

وزارة الصحة تحتفل بتدشين وحـدة السكتة الدماغية بمستشفى نزوى

فيما تفتح قريبا بمستشفى السلطان قابوس بصلالة

احتفلت وزارة الصحة مؤخرا بتدشين وحدة الجلطة الدماغية بمستشفى نزوى وذلك تحت رعاية سعادة الشيخ الدكتور خليفة بن حمد السعدي محافظ الداخلية وبحضور سعادة السيد الدكتور سلطان بن يعرب البوسعيدي مستشار وزارة الصحة للشؤون الصحية.
ويأتي هذا التدشين ضمن سلسلة من الإنجازات المتتالية لوزارة الصحة .
وقال سعادة السيد الدكتور سلطان بن يعرب البوسعيدي مستشار وزارة الصحة للشؤون الصحية : وحدة السكتة الدماغية التي تم افتتاحها هي الوحدة الثالثة التي يتم استحداثها في مستشفيات السلطنة فقد سبق ذلك تدشين وحدتين أخريين واحدة منها في المستشفى السلطاني وتم نقلها لاحقا إلى مستشفى خولة والأخرى بمستشفى صحار.
وذكر سعادته بأن هذا التدشين يأتي إيماناً من وزارة الصحة بأهمية استحداث مثل هذه الوحدات في المستشفيات المركزية بالسلطنة ؛ لضمان رفع مستوى الخدمة الطبية المقدمة لمرضى السكتة الدماغية ، وتطويرها لتتناسب مع أحدث العلاجات المتبعة عالميا ، كما أكد سعادته بأن التطوير مستمر أيضا لتوفير علاج الأشعة التداخلية لمرضى السكتة الدماغية بمستشفى نزوى.
وأشار سعادته إلى أن مشروع استحداث وحدات للسكتة الدماغية هو أحد المشاريع الصحية التي أولتها وزارة الصحة اهتماما بالغاً وعناية فائقة ، ومن المتوقع تدشين وحدة رابعة للسكتة الدماغية بمستشفى السلطان قابوس بصلالة قريباً ، كما أوضح بأن الوزارة ماضية قدما في تعزيز هذه الوحدات بالأدوية والأجهزة والكوادر البشرية المتوفرة بالوزارة، وسيستمر الدعم لهذه الوحدات من خلال توفير التدريب والتأهيل المتواصل بوحدة السكتة الدماغية المركزية بمستشفى خولة.
وقالت الدكتورة أمل بنت محمد الهاشمية استشارية أولى في طب المخ والأعصاب ورئيسة وحدة السكتة الدماغية المركزية بمستشفى خولة : سبق فترة التشغيل لوحدة السكتة الدماغية بمستشفى نزوى مرحلة من الإعداد والتي تم خلالها تزويد مستشفى نزوى ببروتوكول السكتة الدماغية وتدريب بعض الممرضين بالوحدة المركزية للسكتة الدماغية المركزية بالمستشفى السلطاني قبل انتقالها إلى مستشفى خولة كما تضمنت فترة الإعداد زيارات ميدانية للمستشفى للتأكيد على أهمية تشكيل فريق متكامل للسكتة الدماغية وإعداد القوائم الخاصة بالاحتياجات والأجهزة المطلوبة للتشغيل وتزويد المستشفى بالدواء المذيب للسكتة الدماغية ، وإيجاد أسرع وأفضل الطرق لتحويل الحالات التي تتطلب العلاج باستخدام الأشعة التداخلية إلى وحدة السكتة الدماغية المركزية بمستشفى خولة كما قام معالي الدكتور أحمد بن محمد السعيدي وزير الصحة في شهر سبتمبر من العام المنصرم بزيارة إلى وحدة السكتة الدماغية بمستشفى نزوى واطمأن على سير العمل فيها وقد رافق معاليه في الزيارة الدكتور كاظم بن جعفر بن سليمان مدير عام الرعاية الصحية التخصصية بوزارة الصحة.
كما أوضحت الهاشمية أن وزارة الصحة قامت مؤخرا باستقطاب مجموعة من الممرضات وذلك حرصا منها على تعزيز هذه الوحدات حيث يتم حاليا تدريب وتأهيل خمس عشرة ممرضة بوحدة السكتة الدماغية المركزية بمستشفى خولة، حيث التحقن للتدريب خلال شهر أغسطس المنصرم ومن المتوقع انضمام خمسة منهن قريبا إلى وحدة السكتة الدماغية بمستشفى نزوى، كما سيتم توزيع البقية إلى كل من وحدة السكتة الدماغية بمستشفى صحار ووحدة السكتة الدماغية بمستشفى السلطان قابوس بصلالة بعد انتهاء فترة التدريب والتأهيل.
كما أكدت الدكتورة أمل الهاشمية على أن وزارة الصحة تعمل جاهدة على استقطاب المزيد من الكوادر البشرية من أجل تعزيز وحدات السكتة الدماغية بها، كما وتواصل الوزارة ممثلة بمديرياتها ودوائرها المختلفة العمل على توفير الدعم المستمر لهذه الوحدات من حيث تزويدها بالأدوية والأجهزة والأدوات المختلفة واللازمة للتشغيل.
وخلال حفل التدشين ألقى الدكتور خليفة بن حمد الشقصي مدير مستشفى نزوى كلمة أكد فيها أن تدشين وحدة علاج الجلطة الدماغية بمستشفى نزوى يعد إنجازا ولبنة جديدة تضاف للخدمات الصحية التخصصية بالمستشفى حالياً ، وأشار الشقصي إلى أنه منذ بداية افتتاحها المبدئي في أبريل عام 2016 لاستقبال الحالات ولتقديم الخدمة اللازمة لها استقبلت الوحدة 145 مريضا مصابا بالجلطة وقد تم استخدام الدواء المذيب للجلطة لعدد 19 مريضا بمعدل مريض واحد في كل شهر حسب المعايير والسياسات المتبعة في كيفية التعامل معها كما وتم مؤخرا إجراء عمليتين لجراحة المخ والأعصاب لحالتين كانتا تعانيان من الإصابة الطارئة.
كما ألقى الدكتور سيف بن سعيد العدوى استشاري المخ والأعصاب ورئيس قسم الأمراض الباطنية ورئيس وحدة السكتة الدماغية بمستشفى نزوى كلمة أوضح فيها أنه تم استقطاب عدد من الكوادر الطبية المتخصصة والطبية المساعدة لفئات التمريض ، وأخصائي العلاج الطبيعي، وأخصائي العلاج المهنوي، وأخصائي التغذية، وأخصائي النطق والبلع؛ للعمل بالوحدة والعمل على تقديم الرعاية الصحية اللازمة للمرضى .
وأضاف العـدوي أن الوحدة تحتوي على (6) أسرة حيث تم تخصيص (3) للرجال و(3) أسرة للنساء كما تم توفير الأجهزة الطبية والإلكترونية اللازمة لفحص النشاطات والأشعة الحيوية للمريض حسب المعايير العالمية وأشار العدوي إلى أن بداية رحلة علاج المريض بالجلطة الدماغية تبدأ مع وصوله لقسم الطوارئ بالمستشفى مرورا من خلال وضع آلية خاصة لتقييم حالة المريض منذ استقباله في قسم الطوارئ ، يتم بعدها تحديد نوع السكتة الدماغية من خلال عمل الأشعة المقطعية له وإرسال الفحوصات المخبرية اللازمة لتحديد إمكانية استخدام الدواء المسيل للجلطات ووصوله بعدها للمرحلة الأخيرة بتواجده في وحدة السكتة الدماغية بالمستشفى لاستكمال علاجه.
كما تضمن حفل التدشين للوحدة تقديم عرض مرئي عن وحدة الجلطة الدماغية بمستشفى نزوى ثم قام سعادة محافظ الداخلية بتدشين وحدة السكتة الدماغية بمستشفى نزوى واطلع على أقسامها .
حضر حفل التدشين الدكتور علي بن عامر الضاوي مدير عام الخدمات الصحية بمحافظة الداخلية وعدد من المسؤولين بالمديرية العامة للخدمات الصحية لمحافظة الداخلية ومستشفى نزوى وعـدد من المدعوين.

إلى الأعلى