الإثنين 23 أكتوبر 2017 م - ٣ صفر ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / المركز التجاري العُماني ـ الأميركي ينظّم ندوة تمكين روّاد الأعمال العُمانيين الطموحين
المركز التجاري العُماني ـ الأميركي ينظّم ندوة تمكين روّاد الأعمال العُمانيين الطموحين

المركز التجاري العُماني ـ الأميركي ينظّم ندوة تمكين روّاد الأعمال العُمانيين الطموحين

نظّم المركز التجاريّ العُمانيّ ـ الأميركي ندوة حول أسس قانون وتمويل الشركات تحت عنوان ’المرحلة التأسيسيّة: بحث الجوانب الماليّة والقانونيّة للشركات في عُمان‘ وذلك في إطار تعاونٍ مشترك مع شركة البوسعيدي ومنصور جمال وشركاؤهم للمحاماة والشؤون القانونيّة.
وقد تحدّث أسد قيوم، المستشار القانونيّ لدى شركة البوسعيدي ومنصور جمال وشركاؤهم خلال اللقاء عن السبل الممكنة لتمكين الشركات الجديدة ومن مختلف الأحجام لإيجاد الأطر القانونيّة والماليّة اللازمة لتحقيق النجاح والنموّ المستدام.
وقالت إيمي هون، الشريك المؤسس للمركز التجاريّ العُمانيّ ـ الأميركي: “يمتلك المركز التجاريّ العُمانيّ الأميركي مجموعة واسعة من الأعضاء من مختلف شرائح الشركات الصغيرة منها والكبيرة. ونحن حريصون على تنظيم الفعاليّات التي بإمكانها دعم نمو وتقدم هولاء الأعضاء”.
وأضافت: “لقد شكّلت هذه الندوة منصّة مهمّة لمساعدة الأعضاء خلال المرحلة التأسيسيّة لمشاريعهم، والتي قد تستمرّ لأعوامٍ عديدة. وكما هو معروف أنّ الأيام والأعوام الأولى من عمر الشركات تمثّل تحديّاً عظيماً لأصحابها، الأمر الذي يدفعنا في المركز لمساعدتهم على تحقيق النجاح بكلّ الطرق الممكنة”.
وقد تضمّنت الندوة المتخصّصة ستة محاور ركّز كلّ واحدٍ منها على جانبٍ مؤسّسيّ مختلف ومهمّ لنموّ واستمرار الشركات الناشئة. فقد اشتملت المواضيع التي تمّ نقاشها على ’مرحلة تأسيس الشركة‘، و’المعلومات الضريبية‘، و’قضايا التوظيف‘، و’الملكيّة الفكرية‘، و’العلاقات بالعملاء والمورّدين‘، و’شبكات ومؤسّسات الدعم الفنيّ في السلطنة.
من جانبه، قال أسد قيوم: “إنّ بدء وإدارة مشروعك الخاص يشكّل أمراً ممتعاً ومُجدياً على كافة المستويات. وبصرف النظر عن مدى جودة فكرة المشروع، فإنّ هناك مجازفة كبيرة في حال عدم وجود أسس قانونيّة وماليّة واضحة وقويّة لدى صاحب المشروع للحيلولة دون مواجهة الفشل، والذي يقع ضحيّته أربع من أصل خمس شركات ناشئة كما تظهر الإحصاءات الرسميّة. ومن هنا، فقد تم تصميم هذه الندوة لتمكين روّاد الأعمال من تفادي عددٍ من المخاطر المتوقعة على اختلاف قطاعاتهم الاقتصاديّة”.
جديرٌ بالذكر أنّ المركز التجاريّ العُمانيّ الأميركي قد حقق نمواً بمعدّل ثلاثة أضعاف خلال الأعوام القليلة الماضية حتى أصبح واحداً من أكبر مجتمعات الأعمال في السلطنة، حيث ينظّم ما بين 15 إلى 20 فعاليّة سنوياً. وتشكّل نسبة أعضائه من الموظفين التنفيذيين في شركاتهم قرابة 81% من إجمالي عدد الأعضاء، حيث يرحّب المركز بأبرز الخبراء وروّاد الأعمال على مستوى المنطقة لمشاركة روآهم ومشورتهم الفنيّة مع المهتمين. وعلاوة على الفعاليّات المتنوّعة التي سيطلقها المركز لأعضائه حتى نهاية العام، فقد قام بتنظيم عددٍ من الندوات المميّزة على مدى الشهور الماضية بما في ذلك ندوة متخصّصة أقيمت مؤخراً تحت عنوان ’10 معلومات يلزمك معرفتها عن قوانين الضرائب الجديدة في عُمان‘ وغيرها من اللقاءات حول ضريبة القيمة المُضافة والمواضيع الأخرى ذات الصلة.

إلى الأعلى