Alwatan Newspaper

اضغط '.$print_text.'هنا للطباعة

منتخبنا الجامعي للصالات يتوج بالميدالية الفضية بعد محافظة إيران على لقب النسخة الثالثة

s3

سجل إنجاز آسيوي في بطولة الجامعات الثالثة

يشوان الصين ـ من طالب بن حمود البلوشي:
توج منتخبنا الوطني الجامعي لكرة القدم للصالات بالميدالية الفضية في البطولة الآسيوية الجامعية لكرة القدم بالصالات في نسختها الثالثة والتي احتضنتها مدينة ينشوان الصينية خلال الفترة من 18 – 15 من الشهر الجاري ، بعدما استطاع منتخب جامعات إيران وللمرة الثالثة على التوالي أن يحتفظ بالكأس في مباراة قدم فيه منتخبنا الوطني الكثير ، وقارع من خلال منتخب جامعات إيران حصد لقب البطولة ، فيما حل منتخب جامعات كازاخستان في المركز الثالث وحصد الميدالية البرونزية بعد أن تفوق على منتخب جامعات الصين .وقد انتهى لقاء منتخبنا الوطني الجامعي ومنتخب جامعات إيران بنتيجة 4 – 2 ، حيث انتهى الشوط الأول بالتعادل الإيجابي 2-2 ، ليضيف منتخب جامعات إيران خلال الشوط الثاني هدفي الفوز بالبطولة .لتضمن المنتخبات الأربعة بلوغ كأس العالم الجامعي عبر البوابة الآسيوية ، حيث جاء تأهل المنتخبات الأربعة إلى البطولة التي ستتضيفها كازاخستان خلال شهر أغسطس من العام القادم ، ليكون أمام المنتخب فترة إعداد وتحضير للبطولة التي ستتأهل إليها المنتخبات من مختلف قارات العالم .
تعادل الجميع
جاءت صافرة بداية الشوط الأول مع منتخبنا الوطني الجامعي الذي حاول خلال الدقائق الأولى الضغط على منتخب جامعات ايران في ملعبه ، ليدخل زامل البلوشي في الدقيقة الأولى من عمر الشوط الأول إلى منطقة الجزء في محاول لتسجيل ، ولكن حارس مرمى منتخب إيران تدخل لعرقلة البلوشي وتحصل على إثرها كارت أصفر ، ولكن منتخبنا لم يستثمر هذا الخطأ من خلال إبعاد منتخب إيران الجامعي للكرة التي سددها معتصم الشامسي ، ليحاول منتخب إيران الجامعي قلب موازين والضغط على منتخبنا من أجل التسجيل ، وكان له ذلك من التسجيل في مرمى هشام الوهيبي في الدقيقة 2 من عمر الشوط ، بعد أفضلية استمرت لمدة دقيقة استثمرها المنتخب الإيراني أفضل استثمار ، ليبدأ بعدها منتخبنا الوطني الجامعي مرحلة الضغط ومحاولات التسجيل التي استطاع من خلالها الحصول على خطأ بالقرب من منطقة الجزء في الدقيقة 4 ، وليبعد بعدها حارس مرمى منتخب جامعات إيران الكرة إلى خارج الملعب ، ليواصل المنتخب الوطني الجامعي بعدها المحاولات التي لم تكتب نهايتها بهدف من خلال انفرادين بحارس المرمى ، الأول جاء مع معتصم الشامسي في الدقيقة 5 والثاني مع زامل البلوشي في الدقيقة 6 ، ليتمكن حارس مرمى منتخب جامعات إيران من أغلق منطقته بإحكام وحماية عرينه خالي من الأهداف ، ليطلب بعدها مدرب منتخب جامعات إيران وقتا مستقطعا يلتقط معه الأنفاس ويقلب الطاولة على منتخبنا في الدقيقة 10 من خلال تسجيل هدف ثاني ، من خلال هجمة استطاع من خلالها مهاجم منتخب إيران من تسديدها في شباك مرمى هشام الوهيبي ، ولكن منتخبنا الوطني الجامعي استطاع العودة إلى أجواء المباراة من خلال تسجيل الهدف الأول في الدقيقة 11 عبر محمد السيابي ، وتسجيل التعادل مرة أخرى عبر ذات لاعب للعودة للمنافسة على كأس البطولة ، بعد أن تصدى من حارس مرمى منتخب جامعات إيران ، ولكن متابعة السيابي كان حاضرة لتسجيل الهدف الهدفين للعودة إلى أجواء المباراة ، مما استدعاء مدرب منتخبنا الوطني الجامعي سامي اليوسفي إلى طلب وقت مستقطع من أجل ترتيب الأوراق وتسجيل هدف ثالث ، دون استقبال هدف من منتخب إيران الذي بدا بعد تسجيل التعادل بالضغط الهجومي على منتخبنا الوطني الجامعي ، ليتبادل المنتخبان السجال في أرضية الصالة التي شهدت منافسات قوية خلال الدقائق المتبقية من عمر الشوط الأول ، حيث لم يتمكن أي من المنتخبين تسجيل الهدف الثالثة أو أفضلية لخروج من الشوط الأول بفوز معنوي يسهم في أعطاء حافز خلال الشوط الثاني ، سوى محاولة سالم المخيني في الدقيقة 15 التي تصدى له حارس مرمى منتخب إيران الجامعي بشجاعه ، حرم فيه منتخبنا الوطني من تسجيل التقدم ، لينتهي الشوط الأول وتمضي العشرون دقيقة بالتعادل الإيجابي 2- 2 ، ليكون الشوط الثاني هو شوط المدربين من خلال القرأة التي سجلها خلال الشوط الأول والتي على اللاعبين ترجمتها في أرضية الصالة ، من الالتزام الدفاعي وعدم ارتكاب أخطاء تسهم في استقبال هدف ، مع محاولة التسجيل منذ بداية الشوط الثاني من أجل الإمساك بزمام الشوط الثاني .
الشوط الثاني
انطلق الشوط الثاني بضربة البداية مع منتخب جامعات إيران ، الذي حاول منذ البداية استثمار حالة الاندفاع التي يمتلكه من أجل تحقيق المطلوب وهو التسجيل في مرمى منتخبنا الوطني الجامعي ، واستطاع أن يكسب خطأ خارج في الدقيقة الأولى من المباراة ، ولكنه لم ينجح في ترجمته إلى هدف ثالث ، ليعود مرة أخرى مع الدقيقة 3 ، وعبر ضربة ركنية استطاع أن يترجمها إلى هدف ثالث ، من خلال إرسالها إلى منطقة جزء منتخبنا الوطني الجامعي وإسكانها في شباك هشام الوهيبي ، أعلن معها التقدم في المباراة وفرض السيطره خلال أولى الدقائق ، ليعود منتخب جامعات إيران مرة أخرى من أجل تسجيل الهدف الرابع بعد مضي الدقائق الخمس الأولى ولكن براعة هشام الوهيبي حالة دون تسجيل الهدف الرابع ، ليحاول منتخبنا الوطني الجامعي الأمساك بزمام المباراة من خلال اختراقات سالم المخيني الذي استخدم مهاراته في الوصول إلى المرمى مع محاولات منتخب إيراني الجامعي السيطرة على المباراة من خلال ارتكاب الأخطاء الدفاعية التي عرقلة منتخبنا من الوصول إلى المرمى ، وحاول معتصم الشامسي خلال الدقيقة 9 من عمر الشوط الثاني أن يسجل ولكن براعة حارس المرمى منعت أن تعانق الكرة الشباك أو أن يسجل منتخبنا الوطني هدف التعادل ، ليكسب منتخبنا في الدقيقة 13 الخطاء السادس والتسجيل المباشر على المرمى ولكن كرة معتصم الشامسي هذه المرة وجدت كف حارس مرمى منتخب إيران الجامعي الذي إبعدها ببراعة ، مانع منتخبنا الوطني من تسجيل التعادل والعودة إلى المباراة التي اقتربت من دقائقها الأخيرة ، ليحاول منتخبنا مرة أخرى وهذه المباراة في الدقيقة 15 عبر سالم المخيني الذي سدد كرة مباشرة أبعدها حارس مرمى منتخب إيران ، وفي الدقيقة 17 كاد منتخبنا الوطني الجامعي أن يسجل التعادل بعد تمريرة من زامل البلوشي وضعت معتصم الشامسي في مواجهة الحارس ، ولك كرته ، لم تجد طريقها إلى المرمى بعد أن اصطدم بالعارضة التي وقفت إلى جانب منتخب إيران في هذه الكرة ، وأن لم تسجل فلربما تستقبل هدفا من خلال احتساب الحكام الخطا السادس لمنتخب إيران الجامعي والذي وضع مهاجم في مواجه المرمى ، وحارس منتخبنا الوطني استطاع أن يبعد الكرة ببراعة ، ليعتمد المدرب سامي اليوسفي في الدقيقة الأخيرة على المهاجم الخامس من إجل إدراك التعادل ، ولكن الثواني الأخيرة هي من كانت الفاصل في تتويج المنتخب الإيراني بكأس البطولة الآسيوية الثالثة لكرة القدم بالصالات من خلال تسجيل الهدف الرابع ، والتي أعلن معها حكام المباراة تتويج منتخب إيران الجامعي بكأس البطولة وحصول منتخبنا الوطني على الميدالية الفضية بعدما حل في المركز الثاني .

كلمة شكر
وتقدم الدكتور سالم بن خميس العريمي رئيس اللجنة العمانية للرياضة الجامعية بالشكر لوزارة الشؤون الرياضية وعلى رأسها معالي الوزير الموقر على دعمه للرياضة الجامعية إلى وزارة التعليم العالي وإلى كل المؤسسات التعليمة والخاصة التي ساندت المنتخب في هذه المشاركة ، والتي وضعت منتخبنا في التصنيف الآسيوي وجعلت له شأن على صعيد القارة الآسيوية ، وكذلك سيكون له ألف حساب في مونديال العالم الذي سيقام في أغسطس من 2018 في كازاخستان ، واضاف : يسرني أن أقدم التهنئة إلى الجهاز الفني والإداري وكل اللاعبين على المجهود وعلى كل قطرت عرق سقطت من أجل هذا الوطن الذي أعطاء الكثير وساهم في بلوغ منصات التتويج في القارة الآسيوية وفي بطولة شهدت منافسات قوية توج من خلال لها بطل النسخة الأولى والثانية المنتخب الإيراني الجامعي الذي نقدم له أجمل التهاني بماسبة حصد البطولة والتتويج بها ، ونأمل أن نمضي من أجل النهوض بالرياضة الجامعية في السلطنة وأن نرى كل المنتخبات الجامعية العمانية تنافس على حصد الإنجاز والتتويج به .


تاريخ النشر: 26 سبتمبر,2017

المقالة مطبوعة من جريدة الوطن : http://alwatan.com

رابط المقالة الأصلية: http://alwatan.com/details/217405

جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة الوطن © 2014