Alwatan Newspaper

اضغط '.$print_text.'هنا للطباعة

في قرعة خليجي 23 بالدوحة : منتخبنا الوطني في المجموعة الثانية بجانب السعودية والإمارات

s4

سعيد البلوشي : ستكون بطولة رائعة ونسعى لحصد اللقب

سعود المهندي : القرعة جاءت باحترافية عالية وأتمنى عدم خلط السياسة بالرياضة

متابعة ـ صالح البارحي :
أوقعت قرعة كأس الخليج العربي لكرة القدم في نسختها الثالثة والعشرين منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم في المجموعة الثانية والتي ضمت بجانبه منتخبات السعودية (وصيف النسخة الماضية) والإمارات العربية المتحدة ، وهي المجموعة التي تضم ثلاثة منتخبات فقط بعد أن غابت الكويت بسبب الإيقاف الدولي الذي يحول دون تواجدها في البطولة حتى الآن على أقل تقدير ، فيما ضمت المجموعة الأولى منتخبات قطر (المستضيف) ومنتخب البحرين ومنتخب العراق ومنتخب اليمن .
جاء ذلك في حفل القرعة الذي أجراه اتحاد كأس الخليج العربي لكرة القدم صباح أمس في فندق الفورسيزونز بالعاصمة القطرية الدوحة لخليجي 23 (قطر 2017) التي ستقام منافساتها في الدوحة خلال الفترة من ( 22 ديسمبر2017 إلى 5 يناير 2018 إن شاء الله تعالى .
حضور
وشهدت القرعة حضور سعادة الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني رئيس اتحاد كأس الخليج العربي لكرة القدم ـ رئيس الاتحاد القطري وسعادة الدكتور ثاني الكواري أمين عام اللجنة الأولمبية القطرية والسيد سعود المهندي نائب رئيس الاتحاد القطري والسيد جاسم الرميحي الأمين العام لاتحاد كأس الخليج العربي ، وأحمد عبد العزيز البوعينين وهاني بلان عضوا اللجنة التنفيذية للاتحاد القطري ، ومنصور الأنصاري الأمين العام للاتحاد القطري وأعضاء المكتب التنفيذي لاتحاد كأس الخليج العربي ورؤساء اللجان وأعضائها ولفيف من الشخصيات الرياضية وكوكبة من الإعلاميين .
الجدير بالذكر ، بأن الدكتور جاسم بن محمد الشكيلي النائب الثاني لرئيس الاتحاد العماني لكرة القدم ورئيس لجنة المنتخبات الوطنية هو من قام بتمثيل الاتحاد في حفل القرعة رفقة سعيد البلوشي الأمين العام وحميد الجابري عضو مجلس الإدارة .
شعار جديد
من جانب آخر، فقد تم الكشف خلال مراسم الحفل عن الشعار الجديد للاتحاد الخليجي لكرة القدم الذي يؤكد الوحدة والتلاحم في البيت الخليجي ، وعقب ذلك تم عرض مقطع فيديو يحكي مسيرة البطولة التاريخية منذ تأسيسها ومذكراً بأبرز المحطات ، ومتحدثاً عن أهم أهداف وطموحات الاتحاد الخليجي باعتبار(خليجي23) البطولة الأولى التي ستقام تحت مظلة هذا الاتحاد.
حفل مبسط
وكانت البداية مع سرد لتاريخ كأس الخليج وفكرة إنشائها التي جاءت عام 1968 عقب أوليمبياد المكسيك ، ورأت الفكرة النور عام 1970 بموافقة 4 دول على تأسيس كأس الخليج وهي قطر والكويت والسعودية والبحرين التي استضافت النسخة الأولى ، ثم اتسعت الدائرة بانضمام عمان والإمارات ، ثم العراق ، وأخيراً اليمن عام 2003 .
مراسم القرعة
عقب ذلك تم البدء في اجراء القرعة ، حيث قام حمد المناعي مدير المسابقات بالاتحاد الخليجي بسحب كرات المنتخبات وأرقامها سواءً في المجموعة الأولى أو المجموعة الثانية .فوضع منتخب قطر – مستضيف البطولة وبطل النسخة الثانية والعشرين – على رأس المجموعة (أ) ومنتخب السعودية وصيف النسخة الثانية والعشرين على رأس المجموعة (ب) ، ووضعت باقي المنتخبات في ثلاثة مستويات وفقاً لتصنيف الفيفا الأخير الصادر في شهر سبتمبر الجاري ، حيث تكونت الفئة الأولى من منتخبي الإمارات والعراق ، والفئة الثانية من منتخبنا الوطني ومنتخب البحرين الشقيق ، الفئة الثالثة منتخب اليمن.
نتيجة القرعة
أسفرت القرعة عن تواجد منتخبات (قطر – البحرين – العراق – اليمن ) في المجموعة (أ) ، أما المجموعة (ب) فقد ضمت منتخبات (السعودية – عمان – الإمارات) ، وسوف تنضم إليهم الكويت في حال رفع الإيقاف الدولي عنها .
تنظيم رائع
اشاد سعيد بن عثمان البلوشي الأمين العام بالاتحاد العماني لكرة القدم بالأجواء التي شهدتها قرعة خليجي 23 ، وقال ان التنظيم كان رائعا , وقد وجدنا قبل التنظيم استقبالا رائعا من الأشقاء القطريين وهو أمر ليس بغريب على اهل قطر ، كما ان ترتيبات القرعة خرجت ايضا بشكل منظم على اعلى مستوى وبشكل رائع.
أضاف : القرعة اسفرت عن مجموعتين متوازيتين وربما كانت مجموعتنا الثانية اقوى بوجود السعودية والإمارات وسوف تزداد قوة ايضا بعد انضمام المنتخب الكويتي الشقيق والذي نتمنى وجوده ورفع الإيقاف الدولي عنه ، واوضح ان المنتخب العماني لن يكون صيدا سهلا امام الأخضر المتأهل الى كأس العالم أو الأبيض الذي كان ندا للسعودية وقريبا من التأهل .
ورفض أمين عام الاتحاد العماني لكرة القدم تسييسس الرياضة واقحام السياسة في الرياضة وقال القرعة قانونية رغم عدم حضور الأشقاء من الإمارات والسعودية والبحرين ، كونهم لم يعتذروا رسميا ، ونحن في النهاية اخوة واشقاء والرياضة دائما ما تجمع بين الأشقاء ونتمنى ان نرى الجميع ان شاء الله في الدوحة خلال خليجي 23 حتي نؤكد للجميع ان ما يحدث الآن مجرد سحابة صيف ، وعلينا جميعا ان نعمل على ابعاد السياسة عن الرياضة وعن الكرة .
وتوقع البلوشي أن تخرج أول بطولة تحت مظلة الاتحاد الخليجي ناجحة من جميع النواحي وقال : ستكون بطولة رائعة من جميع النواحي الفنية والجماهيرية وايضا الاعلامية .
وعن حظوظ العماني في خليجي 23 قال البلوشي لقد تألق الأحمر في خليجي 17 بالدوحة عام 2014 وحل وصيفا وان شاء الله هذه المرة سوف يكون البطل .
قرعة محترفة
أكد سعود عبدالعزيز المهندي نائب رئيس الاتحادين القطري والآسيوي لكرة القدم على أن مراسم قرعة خليجي 23 جاءت مبسطة ، لكنها تمت باحترافية عالية وبدون إهدار وقت للمشاركين أو للمدعوين .
وقال : ”إن مجموعة العنابي ليست سهلة ، خاصة والمنتخب اليمني أحرجنا من قبل في النسخة الماضية ، والتي حققنا لقبها على حساب المنتخب السعودي “.
وأضاف ”: حظوظ منتخبنا الوطني جيدة ، خاصة إذا وضعنا في الاعتبار أن خليجي 23 سيكون على أرضه ووسط جماهيره ” .
وأشار المهندي إلى قوة المجموعتين فقال :”لاتوجد مجموعة سهلة وأخرى صعبة ، وكل المنتخبات تسعي للمنافسة على اللقب ، لاسيما بعد أن أوجد الاتحاد الخليجي الدوافع للمنافسة القوية من خلال الجوائز المالية القيمة التي ينالها البطل أو الوصيف ” .
وأعرب عن شعوره وشعور كل القطريين بالتفاؤل دائما بالخير ، وقال : ” هذا التفاؤل يجعلني على يقين بأن البطولة ستقام في موعدها ، وأنا شخصيا أتمنى من الإخوان عدم إقحام السياسة في الرياضة .
لاسيما وأنه من المفترض أن تكون مثل هذه التظاهرات الرياضية سبباً لتجمع الشباب الخليجي ، ولهذا أتمنى وجود كل الأشقاء وأن تحضر المنتخبات كلها في المنافسات الرياضية المختلفة .
وتمني المهندي التوفيق للاتحاد الخليجي لكرة القدم الذي يستعد لتنظيم أول بطولة له بعد تأسيسه برئاسة سعادة الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني الذي يبذل جهداً جباراً في سبيل إنجاح هذا الاتحاد في مهامه وأولها خليجي 23.
في المؤتمر الصحفي الذي عقد على هامش قرعة خليجي 23
الرميحي : في حال عدم اكتمال الفرق فستقام البطولة بنظام الدوري من دور واحد
عقد اتحاد كأس الخليج العربي لكرة القدم مؤتمراً صحافياً عقب اجراء قرعة بطولة كأس الخليج في نسختها الـ 23 ، التي تستضيفها الدوحة خلال شهري ديسمبر ويناير القادمين ، وذلك بحضور جاسم الرميحي الأمين العام للاتحاد، والدكتور حميد الشيباني رئيس لجنة المسابقات .
وتحدث في بداية المؤتمر جاسم الرميحي الذي علق في بداية حديثه عن غياب عدد من ممثلي الدول المشاركة عن القرعة فقال :”قمنا بتوجيه الدعوة لهم وغابوا لظروفهم ، ولكن إذا تواصل غيابهم فحسب اللائحة ، وعدم اكتمال الفرق يعني اجراء البطولة بنظام الدوري من دور واحد، والقرار يعود إلى المكتب التنفيذي والجمعية العمومية للاتحاد ” .
وعن استعدادات الاتحاد الخليجي للبطولة قال الرميحي :”الاستعدادات على قدم وساق ، وتم توقيع الاتفاقية مع الاتحاد القطري المنظم والآن يتم التنسيق مع اللجنة المنظمة للاستعدادات النهائية ومن ضمنها حفل الافتتاح، وما يتبع لتنظيم البطولة، ونحن نأمل في مشاركة كل المنتخبات حتى آخر لحظة ” .
وتابع جاسم الرميحي :”نأمل مشاركة الكويت في البطولة لأنها من المؤسسين، وتعتبر من الدول الأربع المنظمة، وبالنسبة لنقص عدد المنتخبات فإذا استمر لفترة معينة سيتم النظر فيه من خلال المكتب التنفيذي والجمعية العمومية، والتأجيل أيضاً معنية به الجمعية العمومية، وأنا شخصياً أتمنى مشاركة الأزرق الكويتي في هذه البطولة ” .
وتابع الرميحي: ”استلمنا كتاباً من الاتحاد البحريني يطلب تأجيل البطولة نظراً لغياب الكويت، وهذا الأمر كان متفقا عليه مسبقاً في حالة رفع الإيقاف عن الكويت، وقمنا بالرد على خطاب الاتحاد البحريني بأن البطولة ستقام بناء على الاجتماع التشاوري الذي أقيم في البحرين، وتم فيه تحديد موعد القرعة وتحديد مكان البطولة في قطر”.وأضاف :”الاتحاد الخليجي تم تأسيسه من قبل الدول الثمانية وذلك لطموحهم بأن تكون البطولة احترافية أكثر، ونتمنى قبل تنظيم أول بطولة تحت إشراف الاتحاد الخليجي دعم كل الأنشطة التي يقوم بها الاتحاد، ونأمل في المستقبل أن تكون هناك خطط جديدة بالتنسيق مع اللجنة التنفيذية ولجنة المسابقات لوضع استراتيجية لما نريد أن يكون عليه الوضع ” .
وتابع : ”بالنسبة للنظام الأساسي للاتحاد الذي تم الاتفاق عليه بأن تقام البطولة من مجموعتين في حالة مشاركة 7 منتخبات ، وإذا لم يكتمل النصاب فتقام بنظام الدوري من دور واحد، وفي حالة النقص عن النصاب المحدد فالأمر يرجع للمكتب التنفيذي .
ونحن نتمنى إقامة البطولة في موعدها ، وعدم خلط السياسة بالرياضة، لأن الرياضة لها أهدافها السامية التي تقود إلى تكاتف الجميع ” .ودعا الرميحي إلى دعم الاتحاد الخليجي لأنه يدعمها من كل النواحي ، وأتمنى مشاركة جميع المنتخبات حتى لا نحرم جماهيرنا حق الاستمتاع بالبطولة ، وأن يظل التلاحم موجودا بين الجميع .
وعن الرسالة التي يوجهها للدول المنضوية تحت لواء الاتحاد قال الرميحي : ” لا نقول سوى أن خليجنا واحد واتحادنا واحد ” .
من جهته قال حميد الشيباني رئيس لجنة المسابقات بالاتحاد الخليجي بأن اللائحة توضح متى يمكن الانسحاب، قبل القرعة أو بعدها ويتم تحديد الغرامة المالية، وذلك حسب الشركة الراعية .ونؤكد بأن هذه البطولة أول بطولة تقام تحت إشراف اتحاد كأس الخليج العربي لكرة القدم واللوائح تم إعدادها بموافقة كل الدول المشاركة ، وأن النظام الأساسي واضح .
وعن موعد الإعلان عن جدول المباريات قال الشيباني : ”سيتم وضعه والإعلان عنه بالتنسيق مع الدولة المنظمة والشركة الراعية ، وفي النهاية فالأمور ستسير وفقاً لما هو مخطط له ” .


تاريخ النشر: 26 سبتمبر,2017

المقالة مطبوعة من جريدة الوطن : http://alwatan.com

رابط المقالة الأصلية: http://alwatan.com/details/217413

جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة الوطن © 2014