الإثنين 18 ديسمبر 2017 م - ٢٩ ربيع الأول ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / السياسة / تركيا: أردوغان يهدد بقطع تدفق النفط من كردستان العراق ويغلق (الخابور)

تركيا: أردوغان يهدد بقطع تدفق النفط من كردستان العراق ويغلق (الخابور)

أنقرة ـ وكالات:
قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أمس الاثنين إن تركيا يمكنها أن تقطع الإمدادات عن خط أنابيب النفط الذي ينقل الخام من شمال العراق للعالم بما يمثل ضغطا إضافيا على إقليم كردستان شبه المستقل بسبب الاستفتاء على الاستقلال.
وجاءت تصريحات أردوغان بعد فترة وجيزة من تصريحات لرئيس الوزراء بن علي يلدريم قال فيها إن أنقرة يمكن أن تتخذ إجراءات عقابية تتعلق بالحدود والمجال الجوي ضد حكومة إقليم كردستان بسبب الاستفتاء ولن تعترف بنتيجته. وقال أردوغان، الذي تقاتل بلاده مسلحين أكراد في الجنوب الشرقي المحاذي لشمال العراق منذ عقود، إن الاستفتاء “الانفصالي” ليس مقبولا وإنه سيتخذ إجراءات مضادة اقتصادية وتجارية وأمنية. لكنه لم يصل لحد القول إن تركيا قررت وقف تدفق النفط عبر أراضيها من كردستان، إذ تنقل مئات الآلاف من براميل النفط يوميا عبر خط الأنابيب إلى تركيا من شمال العراق، لكنه أوضح أن الخيار مطروح. وقال في خطاب “بعد هذا.. دعونا نرى عبر أي قنوات يمكن للحكومة الإقليمية في شمال العراق أن ترسل نفطها وأين ستبيعه… لدينا صمام إغلاق (خط الأنابيب) وفور إغلاقه يكون الأمر قد انتهى”. وقال يلدريم إن أنقرة ستقرر الإجراءات العقابية ضد حكومة إقليم كردستان بعد محادثات مع الحكومة المركزية في بغداد. وأضاف لمحطات تركية “وزارات الطاقة والداخلية والجمارك تعمل على (الإجراءات). مقيم الخطوات حيال المعابر الحدودية والمجال الجوي. سنتخذ تلك الخطوات بسرعة”. وقالت وسائل إعلام محلية إن تركيا منعت الدخول إلى كردستان العراق من معبر الخابور الحدودي مع العراق. وقالت وكالة أنباء الأناضول الرسمية إن وزير الجمارك التركي نفى ذلك وقال إن معبر الخابور لا يزال مفتوحا لكن مع رقابة صارمة على العابرين. وقال معروف آري (50 عاما) وهو سائق شاحنة عبر الحدود عائدا لتركيا من شمال العراق صباح امس الاثنين “بدت الأجواء هادئة. لم نواجه أي صعوبات خلال عبور الحدود من الجانبين”. وقال “إذا تم إغلاق الحدود فسيضر ذلك بنا جميعا. أمارس تلك الوظيفة منذ عشرين عاما. لا أجني كثيرا من المال. نحو ألف ليرة في الشهر (285 دولارا). لكن إذا أغلق المعبر. سنجوع”. وحثت الولايات المتحدة وقوى غربية أخرى السلطات في كردستان على إلغاء التصويت وقالت إنه سيشتت الانتباه بعيدا عن الحرب على تنظيم الدولة الإسلامية. وتمثل تركيا منذ وقت طويل الرابط الأساسي لشمال العراق بالعالم الخارجي لكنها ترى أن الاستفتاء أمرا جللا بالنسبة لأمنها القومي. وحذرت وزارة الخارجية التركية مواطنيها في محافظات دهوك وأربيل والسليمانية الكردية العراقية بالمغادرة في أقرب وقت ممكن ما لم يضطروا إلى البقاء. وأفادت صحيفة “حرييت” التركية بأن تركيا أغلقت معبر الخابور الحدودي البري مع شمال العراق في اتجاه واحد. وأوضحت أنه تم امس إغلاق المعبر الواقع بين ولاية شرناق، جنوب شرقي تركيا، وإقليم كردستان، شمالي العراق، في اتجاه واحد، بحيث يمكن العبور إلى شمال العراق دون القدوم منه. وأكدت الخارجية التركية أنها لن تعترف بنتائج استفتاء أكراد العراق، وقالت إنها تعتبر النتائج “باطلة ولاغية”. وقالت في بيان، نقلته وكالة أنباء “الأناضول” التركية، :”لن نعترف بهذه المبادرة التي تفتقر إلى أي أساس قانوني من المنصوص عليها في القوانين الدولية والدستور العراقي”.

إلى الأعلى