Alwatan Newspaper

اضغط '.$print_text.'هنا للطباعة

منافسات شهر البلديات وموارد المياه “الثامن والعشرين” لعام 2017م تبدأ أكتوبر القادم

l3

للمنافسة على شرف الفوز بكؤوس جلالة السلطان

وزير البلديات: منافسات شهر البلديات وموارد المياه تعكس روح التعاون والمشاركة المجتمعية للارتقاء بالخدمات البلدية والمائية وتطويرها

تنطلق مع بداية شهر أكتوبر القادم منافسات شهر البلديات وموارد المياه الثامن والعشرين لعام 2017م تحت شعار “جهود متواصلة وتنمية مستدامة” للمنافسة على شرف الفوز بكؤوس حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ في مناسبة وطنية تهدف إلى تعزيز المشاركة المجتمعية وغرس روح العمل التطوعي وصولاً لخدمات أفضل تتماشى مع مراحل التنمية التي تشهدها السلطنة.
وتأتي منافسات هذا العام استكمالاً لما تحقق خلال السنوات الماضية من نجاحات وإنجازات كان لها بالغ الأثر في بلوغ أهداف شهر البلديات وموارد المياه، وتأكيدًا على نهج وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه وحرصها على إشراك المواطن وتعزيز دوره ومسؤوليته نحو بناء ورفعة وطنه.
وأشار معالي أحمد بن عبدالله الشحي وزير البلديات الإقليمية وموارد المياه بأن منافسات شهر البلديات وموارد المياه تقوم على تكامل الجهود بين مختلف شرائح المجتمع، حيث يتجسد من خلالها العمل الوطني المشترك،وهي تشكل دافعًا نحو زيادة حجم المشاركة والتفاعل بين البلدية والمواطن استدراكاً للمسؤولية الوطنية في المحافظة والارتقاء بمستوى الخدمات البلدية والمائية لتحقق غاياتها وأهدافها في خدمة المواطن والمقيم، وقد عكست منافسات شهر البلديات وموارد المياه على مدى الأعوام الماضية صوراً يحتذى بها في التعاون والشراكة ما بين القطاع الحكومي والخاص ومؤسسات المجتمع المدني والأهالي والتي أثمرت نتائجها في دعم جهود البلديات الرامية نحو تقديم خدمات بلدية ومائية ذات جودة وتميز.
وأوضح معاليه بأن هذه المنافسات مرت بمراحل مختلفة من التطوير والتجديد والبحث عن الأفكار المبتكرة التي تتماشى مع مستجدات العمل البلدي والمائي وتواكب مسيرة التنمية والبناء في السلطنة، وانطلاقاً من هذا النهج تعمل الوزارة على مراجعة وتعديل وتطوير العناصر التي يتم على أساسها تقييم كافة المشاريع والأنشطة التوعوية والإبتكارات والأعمال المجيدة مشيرا معاليه بأن هذه العناصر لا تقتصر فقط على المشاريع بل تتعدى ذلك لتشمل مجالات لا تقل أهمية وقيمة ـ وعلى سبيل المثال لا الحصر ـ الأنشطة التوعوية التي توليها الوزارة جُل اهتمامها بإعتبارها ركيزة مهمة في تعزيز مستوى الوعي وإيجاد جيل واع بقضايا مجتمعه البلدية والمائية وترسيخ مبادئ التعاون والتكافل والعمل بروح الفريق الواحد، وجنباً إلى جنب تحرص الوزارة على تشجيع الابتكارات لتقديم مشاريع وأنشطة وأفكار ابتكارية تضيف الجديد والمفيد في مجالات العمل البلدي والمائي، ونطمح أن تشهد منافسات هذا العام توسعًا في تقديم الأعمال التي تحمل عنصر الابتكار لمواكبة مسيرة التطور والنماء في هذا الوطن المعطاء، كما أن متابعة الالتزام بالاشتراطات الصحية في الأنشطة ذات العلاقة بالصحة العامة تعتبر أولوية قصوى للوزارة لضمان الأخذ بالأنظمة واللوائح التي لا يمكن التهاون أو التقصير في تطبيقها، إلى جانب الاهتمام بالمظهر العام والوقوف على أعمال النظافة العامة وإزالة المشوهات بما يكفل بيئة صحية ويحافظ على المظهر الجمالي للولايات.
واختتم معالي وزير البلديات الإقليمية وموارد المياه كلمته مشيدًا بالتحضيرات والإستعدادات المبكرة لمنافسات هذا العام من قبل كافة القائمين عليها لضمان أن تكون امتدادًا لنجاحات الأعوام الماضية، متمنيًا معاليه التوفيق للجميع.


تاريخ النشر: 26 سبتمبر,2017

المقالة مطبوعة من جريدة الوطن : http://alwatan.com

رابط المقالة الأصلية: http://alwatan.com/details/217476

جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة الوطن © 2014