الإثنين 23 أكتوبر 2017 م - ٣ صفر ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / المحليات / مجلس التعليم يوافق على دمج عدد من الكليات في جامعة خاصة وإعادة هيكلة عدد من الكليات الخاصة
مجلس التعليم يوافق على دمج عدد من الكليات في جامعة خاصة وإعادة هيكلة عدد من الكليات الخاصة

مجلس التعليم يوافق على دمج عدد من الكليات في جامعة خاصة وإعادة هيكلة عدد من الكليات الخاصة

في اجتماعه أمس
اتخاذ إجراءات تطبيق توصيات ندوة التعليم والتوجهات التنموية والدراسة المتعلقة بواقع ومستقبل التعليم العالي الخاص
مسقط ـ العمانية : عقد مجلس التعليم اجتماعه الثالث لهذا العام برئاسة معالي السيد خالد بن هلال بن سعود البوسعيدي وزير ديوان البلاط السلطاني رئيس مجلس التعليم وبحضور أصحاب المعالي والسعادة وأعضاء المجلس.
استهل معالي السيد رئيس المجلس الاجتماع برفع أصدق آيات التهاني والتبريكات للمقام السامي لحضرة صاحب الجلالة السلطان المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ بمناسبة ذكرى الهجرة النبوية الشريفة على صاحبها أفضل الصلاة وأزكى السلام وحلول العام الهجري الجديد 1439 هـ ، متضرعا إلى المولى جلت قدرته أن يعيد هذه المناسبة على جلالته ـ أبقاه الله ـ أعواما عديدة وأزمنة مديدة وهو يرفل في ثوب الصحة والعافية ، وعلى الشعب العماني بمزيد من التقدم والازدهار، وعلى الأمتين العربية والإسلامية باليمن والبركات.
وانطلاقا من الاهتمام الذي يوليه المجلس في سبيل الارتقاء بجودة التعليم العالي وتوسيع آفاقه بما يتناسب مع التطلعات والتوجهات في قطاع التعليم العالي ، وبناء على توجيه سابق من المجلس بدمج عدد من الكليات الخاصة ، فقد تمت الموافقة على إنشاء جامعة خاصة عن طريق دمج كلية كالدونيان الهندسية وكلية عمان الطبية ، وإضافة كلية أخرى للصيدلة، ووجه المجلس وزارة التعليم العالي باستكمال الإجراءات المتعلقة بهذا الموضوع.
من جانب آخر، ناقش المجلس التوصيات التي خرجت بها ندوة التعليم والتوجهات التنموية وفرص التوظيف الحالية والمستقبلية في سوق العمل والتي نظمتها الأمانة العامة للمجلس في شهر مايو الماضي ، حيث هدفت الندوة إلى التعرف على التوجهات العالمية للثورة الصناعية الرابعة ، وانعكاساتها على التعليم وسوق العمل ، وبيان واقع الاقتصاد العماني وتوجهاته المستقبلية ، وانعكاس ذلك على التعليم والتوظيف وقد وجه المجلس باتخاذ الإجراءات المناسبة حيال التوصيات التي خرجت بها الندوة.
وحرصا من المجلس على دعم مؤسسات التعليم العالي الخاصة في السلطنة باعتبارها شريكا إستراتيجيا من أجل التنمية الاجتماعية والاقتصادية المستدامة ، فقد ناقش المجلس الدراسة التي سبق أن وجه بإجرائها عن واقع ومستقبل التعليم العالي الخاص بالسلطنة،وقام بإعدادها مجلس البحث العلمي وعدد من الجهات المعنية ووجه مجلس التعليم اللجنة المختصة باتخاذ الإجراءات المناسبة بشأن التوصيات التي توصلت إليها الدراسة.
وفي إطار السعي لتعزيز جودة التعليم في مؤسسات التعليم العالي والارتقاء بمستوى أدائها وتعزيزاً لقدراتها، ناقش المجلس طلبات بعض مؤسسات التعليم العالي الخاصة بإعادة هيكلة كلياتها ووجه المجلس باتخاذ الإجراءات التي من شأنها تعزيز قدرات هذه المؤسسات ورفع كفاءتها بما يلائم الخطط والبرامج التنموية التي تشهدها السلطنة في القطاعات التنموية كافة.

إلى الأعلى