الثلاثاء 17 أكتوبر 2017 م - ٢٦ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الأولى / تنافس يتجدد في العمل الوطني

تنافس يتجدد في العمل الوطني

مع الانطلاق المنتظر أكتوبر القادم لشهر البلديات الإقليمية وموارد المياه الثامن والعشرين، تتجدد المنافسة على عمل وطني يواكب مسيرة التطور والنماء التي تشهدها السلطنة مع النهوض بالخدمات البلدية ليكون ختام هذا التنافس نيل التكريم الرفيع المتمثل بكؤوس جلالة السلطان المعظم.
فمنافسات هذا العام تأتي استكمالًا لما تحقق خلال السنوات الماضية من نجاحات وإنجازات، كان لها بالغ الأثر في التأكيد على نهج وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه، وحرصها على إشراك المواطن وتعزيز دوره ومسؤوليته نحو بناء ورفعة وطنه.
ويتجسد خلال هذه المنافسات العمل الوطني المشترك الذي يشكل دافعًا نحو زيادة حجم المشاركة والتفاعل بين البلدية والمواطن للارتقاء بمستوى الخدمات البلدية والمائية.
كما يعد هذا التنافس إحدى الركائز المهمة التي تقوم عليها مسيرة التنمية انطلاقًا من تركيز خطط التنمية على تطوير الخدمات الأساسية التي توفر للمواطن مستلزمات الحياة العصرية، ليتم تقديم أفضل الخدمات التي تتصل بالحياة اليومية بشكل مباشر.
ومن أجل التحسين المستمر لهذه الخدمات كان ولا بد من تفعيل دور المواطن، وتوسيع رقعة مشاركته، وتشجيعه عبر منافسة شريفة، يتجلى فيها الانتماء الوطني والعمل التطوعي، مع تأكيد روح التعاون بين البلديات ومواطنيها كمبدأ أساسي في نظام البلديات.
وبما مرت به هذه المنافسات بمراحل مختلفة من التطوير والتجديد، وبما تعكسه المنافسات على مدى الأعوام الماضية من صور يحتذى بها في التعاون والشراكة ما بين القطاع الحكومي والخاص ومؤسسات المجتمع المدني والأهالي، فمن المنتظر أن تشهد منافسات هذا العام توسعًا في تقديم الأعمال التي تحمل عنصر الابتكار لمواكبة مسيرة التطور والنماء.

المحرر

إلى الأعلى