الثلاثاء 20 نوفمبر 2018 م - ١٢ ربيع الاول ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / الرياضة / دوري عمانتل للمحترفين
دوري عمانتل للمحترفين

دوري عمانتل للمحترفين

السويق فاز بكل جدارة هزم الشباب واعتلى الصدارة
متابعة ـ محمد بن علي البلوشي:
تفوق نادي السويق على نادي الشباب في المباراة التي أقيمت على أرضية استاد السيب الرياضي مساء أمس الأول بنتيجة هدفين مقابل هدف لحساب الأسبوع الرابع من دوري عمانتل وسجل أهداف السويق كل من اللاعب علي البوسعيدي في الدقيقة (٤٩) وعبدالعزيز المقبالي في الدقيقة (٥٧) فيما سجل هدف الشباب محمد السيابي في الدقيقة (٧٧) وبهذا الفوز اعتلى نادي السويق صدارة ترتيب الدوري برصيد ١٢ نقطة في تجمد رصيد نادي الشباب عند ٦ نقاط.

الشوط الاول
في شوط شهد العديد من الفرص المهدرة والذي كانت بدايته مبكرة من نادي السويق والذي كاد ان يفتتح نتيجة المباراة في الدقيقة (٣) عن طريق اللاعب علي البوسعيدي الذي تابع عرضية عبدالعزيز المقبالي وسدد كرة يسارية قوية تألق من خلالها المهند البلوشي حارس نادي الشباب في الذود عن مرماه وتصدى للكرة بكل براعة ليشتعل فتيل المباراة بعد ذلك ويتبادل الفريقان الهجمات تارة للسويق واخرى للشباب مع أفضلية للسويق في وسط الملعب، لتأتي الدقيقة (١٧) ويبعث معها نادي الشباب أول الانذارات على مرمى فايز الرشيدي حارس السويق بتسديدة من أشهاد عبيد مرت بجوار القائم الأيمن، واستمر بعدها اللعب سجالا بين الفريقين في وسط الملعب ومن كرة سريعة كاد البوسعيدي يسجل هدف التقدم للسويق لكن استعجاله حال دون ذلك في الدقيقة (٢٣) ليستمر ضغط السويق على مرمى الشباب لتأتي الدقيقة (٢٥) محملة معها فرصة هدف ضائع للسويق بالنيران الصديقة حيث كاد اللاعب خالد اليعقوبي ان يسجل في مرماه ولكن رأسيته ارتطمت في القائم لترتد لمهاجم السويق عبدالعزيز المقبالي والذي تأخر في تسديدها ليتألق المهند البلوشي حارس الشباب في الانقضاض على الكرة، لينخفض رتم المباراة بعدها وينحصر اللعب بين الفريقين في وسط الملعب مع كرات متبادلة دون تشكيل خطورة على مرمى الفريقين، ليستمر السويق في اضاعة الفرص المحققة فعند الدقيقة (٤٣) رعونة عبدالعزيز المقبالي داخل منطقة الجزاء تحرم السويق من هدف التقدم ليحتسب الحكم بعدها دقيقة واحدة وقتا محتسبا بدل ضائع لم يأت بجديد ليعلن الحكم عن نهاية الشوط الاول بتعادل الفريقين سلبيا.

الشوط الثاني

بداية الشوط الثاني لم تختلف عن الاول حيث ان رغبة السويق في التسجيل كانت جامحة وضغط على مرمى الشباب منذ صافرة الانطلاقة لتترجم أولى الفرص في الدقيقة (٤٩) عن طريق اللاعب علي البوسعيدي الذي أحرز هدف التقدم لفريقه بعد تمريرة بينية رائعة من لاعب الوسط عبدالله دينج، السويق لم يقف عند الهدف الواحد بل استمر في الضغط على مرمى الشباب وصنع العديد من الفرص ومن هجمة سريعة انطلق بها اللاعب عبدالعظيم العجمي من الجهة اليسرى للسويق ولعب من خلالها عرضية مثالية تصل لعبدالعزيز المقبالي الذي لم يتوان في إيداعها الشباك معلنا عن هدف السويق الثاني في الدقيقة (٥٧).
بعد الهدف بدأ الخنبشي بالاستعانة بدكة البدلاء حيث قام بإجراء تغييرين هجوميين بدخول عمر المالكي والبرازيلي فينيسيوس بدلاً من مازن الصبحي وحمود السعدي على التوالي ومع التغيير بدأ الشباب في الوصول الى مرمى السويق وكانت البداية بتسديدة قوية من اللاعب أشهاد عبيد في الدقيقة (٦٥) تصدى لها بكل براعة فايز الرشيدي حارس مرمى السويق وأبعدها الى ضربة ركنية لم يستغلها نادي الشباب، ليستمر اللعب وسط الملعب بين الفريقين وسط أفضلية لنادي السويق حتى الدقيقة (٧٦) والتي حملت معها هدف تقليص الفارق لنادي الشباب عن طريق اللاعب محمد السيابي من كرة ثابتة أسكنها في مقص مرمى فايز الرشيدي حارس نادي السويق لينشط نادي الشباب بعد الهدف ويبدأ بالضغط على مرمى السويق سعيا منها في أدراك التعادل فيما تبقى من وقت ليشعر لاعبي السويق بخطورة الموقف وبدأ الفريق في تنظيم صفوفه ومجاراة الشباب المتحفز وكاد محسن الغساني يسجل الهدف الثالث لنادي السويق لكن كرته أبعدها المهند البلوشي الى ضربة ركنية لم يحسن استغلالها السويق ليضيف الحكم اربع دقائق وقتا بدل ضائع لم تحمل معها سوى هجمات متبادلة بين الفريقين لم تسفر عن اي خطورة تذكر ليعلن الحكم عن نهاية المباراة بفوز نادي السويق بهدفين لهدف.

التدخلات الفنية

التدخلات الفنية في المباراة كانت حاضرة حيث أجرى كل مدرب التغييرات المتاحة له في المباراة، هذا وقد اجرى مدرب نادي الشباب تغييراته بدخول اللاعب عمر المالكي مكان اللاعب منذر الصبحي في الدقيقة (٥٩) وتبعه بالتغيير الثاني بدخول اللاعب البرازيلي فينيسيوس مكان اللاعب حمود السعدي في الدقيقة (٦١) ليختتم الخنبشي تغييراته بدخول اللاعب محمد السيابي مكان اللاعب اشهاد عبيد في الدقيقة (٧٠)، في المقابل أجرى مدرب نادي السويق تغييره الاول الذي كان اضطراريا بدخول اللاعب ياسين الشيادي مكان اللاعب حارب السعدي الدي خرج مصابا في الدقيقة (٧٢) وجاء التغيير الثاني بدخول اللاعب حسين الحضري مكان اللاعب النيجيري باسي نيانج في الدقيقة (٧٥) ليختتم الروماني بيلاتشي تغييراته بدخول اللاعب محسن الغساني مكان اللاعب خالد الهاجري في الدقيقة (86).
الحضور الجماهيري

شهدت المباراة حضورا جماهيريا جيدا من جانب جماهير الفريقين حيث غطت بنسبة كبيرة واجهة ملعب المباراة مع تواجد الروابط التشجيعية في كل مدرج والتي صدحت بالاهازيج الخاصة بكل فريق دعما منهم للاعبين وكانت طوال المباراة تؤازر فرقها دون توقف.
…….

في المؤتمر الصحفي لمباراة السويق والشباب
بيلاتشي: سعيد بهذا الفوز والمستوى الجميل
علي الخنبشي: أتحمل مسؤولية خسارة المباراة

عبر المدرب الوطني لنادي الشباب علي الخنبشي في المؤتمر الصحفي الذي أعقب مباراة فريقه أمام نادي السويق والتي انتهت بخسارة نادي الشباب بهدفين مقابل هدف وقال المباراة كانت سجالا بين الفريقين في أغلب أوقاتها وحاولنا تسيير المباراة في الشوط الاول الى نتيجة التعادل بغية مباغتة السويق في شوط المباراة الثاني وحققنا السيناريو الذي رسمناه لشوط المباراة الاول ولكن لم نوفق مع مطلع الشوط الثاني بسبب دخول هدفين خلال الربع ساعة الاولى من الشوط الثاني وقدر الله وما شاء فعل، وأضاف الخنبشي بأن الفريق قدم مباراة جميلة وبذل اللاعبون قصارى جهدهم خلال الشوطين وقدموا مستوى طيبا ولكن لم يحالفنا الحظ، هذا وتحدث الخنبشي عن انه تم رسم سيناريو للشوط الثاني الصمود في أول ربع ساعة ومن بعدها اجراء تغييرات هجومية نباغت فيها نادي السويق ولكن نادي السويق سبقنا وسجل هدفين من أخطاء فردية في خط الدفاع كما ذكر المدرب عن الدخول بتشكيل مغاير عن المباريات السابقة وقال انا قريب من اللاعبين واعرف مدى جاهزية اللاعبين بشكل دقيق ونعمل حسابات لكل امر في المباراة ولكن السيناريو الذي رسمناه للمباراة ضاع بأخطاء فردية من اللاعبين وكلفتنا نتيجة المباراة ورغم ذلك الفريق لم يقف عند هذا الحد بل هاجمنا وضغطنا على السويق قلصنا النتيجة وأهدرنا فرصتين محققتين ببراعة حارس السويق فايز الرشيدي الذي تصدى لهم بكل اقتدار وجدارة، وعن مستوى السويق في المباراة لم نتفاجأ بأن يظهر السويق بهذا المستوى لما يملكه من لاعبين وطريقة لعبه الجميلة والحديثة وما ساعد السويق أيضا في تقديم مباراة جميلة هو انه قابل فريقا بادله في ذلك، واختتم الخنبشي حديثه وقال نحن نملك فريقا جيدا ويلعب كرة قدم حديثة ونلعب لنستمتع ونمتع وانا أتحمل خسارة المباراة ولا القي اللوم على أحد واللاعبون لم يقصروا في تقديم مباراة جيدة.

بيلاتشي سعيد

تحدث المدرب الروماني أيلي بيلاتشي مدرب نادي السويق في المؤتمر الصحفي الذي عقب مباراة فريقه أمام نادي الشباب والتي من خلالها حقق الانتصار واعتلى صدارة ترتيب الدوري بالعلامة الكاملة وقال مباراة امس لم تكن سهلة اطلاقاً حيث اننا لعبنا أمام فريق قوي ويملك لاعبين مميزين وأضف الى ذلك بأنه وصيف بطل الموسم الماضي ويلعب تحت ضغط عال وحقيقة هو فريق ممتع واليوم نحن كنا الافضل منهم خلال ٧٥ دقيقة لعبنا كرة عظيمة وجميلة وممتعة للمشاهد ولكن في الدقائق الاخيرة اللاعبون حاولوا المحافظة على نتيجة المباراة وتراجعوا للخلف وفقدوا العديد من الكرات السهلة وأضعنا العديد من الفرص للتسجيل، وأضاف بيلاتشي خلال حديثه وقال الفريق قدم مستوى مغايرا نعم ولكن يجب علينا ان نضع نصب أعيننا ان على الفريق الساعي للمنافسة على بطولة الدوري عليه ان يلعب بالروح والعقل وتحقيق الفوز لان الدوري لا يساعدك في ظل ضغط المباريات لتقديم مستوى مثالي حيث اللاعبون بهذا الضغط سيعانون من الاجهاد البدني ولكن لعبنا بشكل أفضل لان الفريق اعتاد على اللعب وسط ضغط المباريات وستشاهدون الفريق في المباريات القادمة أفضل من ما شاهدتموه في مباراة اليوم، وذكر بيلاتشي من هذا الفريق الذي لعب اليوم فقط ثلاث لاعبين تواجدوا في مرحلة الاعداد حيث ان بقية اللاعبين بين تواجدهم مع المنتخب الوطني ومنهم من عاد من إصابة واللاعب النيجيري جاء للفريق قبل يوم من مباراة السوبر وكما تعلمون في ظل هذا الضغط من المباريات لا نملك الوقت لإعداد الفريق بشكل مثالي حيث ان بين المباراة والاخرى فقط حصتين تدريبيتين ماذا عسانا ان نفعل وانا سعيد بهذا الفوز وسعيد بأن لاعبي الفريق يملكون روحا معنوية عالية وشخصية قوية في أرضية الملعب واختتم مدرب السويق حديثه وقال انا لا اخشى اللعب مع الفرق الكبيرة بالعكس استمتع باللعب مع الفرق الكبيرة ولكن الخوف في المباريات من الفرق التي هي اقل من مستوانا او بالأحرى صاعدة حديثا.

….
….

في لقاء العودة
بهدف نظيف النهضة يعمق جراح المضيبي
متابعة ـ محمد بن علي البلوشي:

فاز نادي النهضة على مضيفه نادي المضيبي بهدف نظيف أحرزه اللاعب محمد الحوسني في الدقيقة (٦١)، وذلك في المباراة التي أقيمت على أرضية استاد السيب لحساب الجولة الرابعة من دوري عمانتل، بهذا الفوز يرفع نادي النهضة رصيده الى ٦ نقاط فيما عمقت الخسارة من جراح نادي المضيبي الذي واصل سلسلة الخسائر وبرصيد خال من النقاط.
….

في المؤتمر الصحفي لمباراة المضيبي والنهضة
أنور الحبسي: الإجهاد البدني وضغط المباريات سبب الخسارة
خليفة المزاحمي: أبارك للاعبين هذا الفوز وتحقيقهم الثلاث نقاط

عبر المدرب الوطني انور الحيسي مدرب نادي المضيبي في المؤتمر الصحفي الذي عقب مباراة فريقه أمام نادي النهضة والتي خسرها بهدف نظيف وقال في البداية هردلك للاعبين على خسارتهم المباراة رغم المجهود الجيد الذي بذل منهم في المباراة واتوقع ان مشكلة الفريق واضحة في جميع المباريات وهي عدم استغلال الفرص المتاحة لنا في كل المباريات وفي كرة القدم ان لم تسجل سيسجل عليك كما ان السيناريو لا يزال يتكرر في كل مباراة وتحصلنا على فرص في مباراة امس لم نستثمرها في المقابل النهضة تحصل على فرصتين وسجل هدفا واستطاع الحفاظ على النتيجة رغم محاولاتنا في التعديل ولكن لم نوفق، هذا وتحدث المدرب أنور الحبسي بأن هناك لاعبا آسيويا قادما في خط المقدمة وسيصل قبل المباراة القادمة ونسعى بأن يكون لاعبا يوجد الحل للمشكلة التي فيها كما ذكر بأن المحترفين في نادي المضيبي الموجودين هم حسب امكانيات الفريق المادية بحيث لا نستطيع التعاقد مع لاعبين سوبر ونحن ذوو امكانيات محدودة وعملنا عليها، هذا وعرج المدرب انور الحبسي حول ضغط المباريات وان احد اسباب الخسارة في المباراة هو الاجهاد البدني للاعبين بحيث يلعب الفريق كل ثلاث ايام مباريات كما ايضا الفريق يعاني من مسألة التنقل حيث ان المباريات التي تعتبر على ملعبنا في استاد السيب ويجب علينا قطع مسافة طويلة للوصول للملعب ومنها للعودة ولا نجد الوقت الكافي للاستشفاء وهي معاناة بدنية فوق المجهود الذي يبذل في المباريات من اللاعبين ونحن خسرنا ثلاث تغييرات في مباراة اليوم والسبب هو الاجهاد البدني والحمل الكبير على اللاعبين واختتم الحبسي حديثه بأن من المأمول ان يتغير الوضع بعد الخمس جولات الاخيرة بحيث لربما تتأجل او تلغى بطولة كأس الخليج ويتغير جدول الدوري المضغوط حاليا إلى جدول مريح ويريح الاندية ويجعلها تقدم مستوى فنيا عاليا.

أبارك للاعبين

عبر المدرب الوطني خليفة المزاحمي مدرب نادي النهضة في المؤتمر الصحفي الذي عقب مباراة فريقه أمام نادي المضيبي والذي أنتصر فيها بهدف نظيف وقال في البداية أبارك للاعبين على المجهود الذي بذلوه في المباراة وتحقيق الثلاث نقاط وهاردلك للإخوة في نادي المضيبي على الخسارة، وقال المزاحمي نحن دخلنا المباراة للفوز لحاجتنا الماسة اليه والحمد لله وفقنا وفزنا بهدف نظيف بعد خسارتين سابقتين وبالأخص الخسارة التي كانت على ملعبنا حيث لم نتعود على الخسارة هناك وأحدثت لنا ربكة نوعا ما، وأضاف المزاحمي بأن اللاعبين مضغوطون من ضغط المباريات والتي تلعب كل ثلاثة ايام مباراة وهذا إجهاد على اللاعبين وسيؤثر سلبا في مردودهم الفني وستكثر الاصابات في ظل هذا الضغط وايضا سيؤثر سلبا على لاعبي المنتخب حيث انهم مجهدون في مباريات الدوري وسيذهبون للمنتخب دون الخلود للراحة وسيكون عليهم عبئا اخر، وعن المباراة تحدث المزاحمي وقال شاهدنا نادي المضيبي وقرأنا اسلوب اللعب معهم وكيفية تحركاتهم ولعبنا على نقاط القوة والضعف لديهم وحاولنا خلق العديد من الفرص ولم نكن موفقين سوى في رأسية المتألق محمد الحوسني اللاعب القادم بقوة في سماء الكرة العمانية، كما ذكر المزاحمي بأن نتيجة الفوز بعد خسارتين اهم من المستوى الفني وفي ظل ضغط المباريات لاننا لا نملك لاعبين محترفين حتى نستطيع التأقلم مع هذا الضغط ولكن نسعى لتهيئة اللاعبين بقدر ما يمكن عمله من استشفاء رغم ان جميع الامور ليست مهيأة لذلك حيث سنغادر لمحافظة البريمي في طريق يصل الى خمس ساعات بالحافلة وهذا بحد ذاته إجهاد فوق الاجهاد الذي بذلوه خلال المباراة وماذا بيدنا ان نعمل هل ننظر للاستشفاء او معالجة الاخطاء ولكن نحن حققنا من المباراة المهم وهي نقاط المباراة الثلاث وسنسعى ان نواصل مسيرة الانتصارات في القادم كما واختتم المزاحمي حديثه حول الانباء المتواردة حول اقتراب اللاعب الايفواري من العودة لنادي النهضة وقال المدرب الموضوع ليس بيدي بل بيد الادارة والادارة تسعى لتواجده معنا في الفريق ووجود جمعة سعيد ليس من مصلحة النهضة فحسب بل مصلحة الدوري.
…..
….
في لقاء الدربي الأزلي
النصر وظفار يتقاسمان النقاط في مشهد جماهيري رائع وإصابة جديدة بصفوف الزعيم
متابعة ـ عوض دهيش:

خرج ظفار والنصر قطبا الكرة في محافظة ظفار حبايب بتعادلهما بهدف لكل منهما في اللقاء الذي جرت وقائعه أمس الأول على ملعب مجمع صلالة بعوقد ضمن الأسبوع الرابعة من دوري عمانتل لكرة القدم وبهذا يرفع النصر رصيده الى 10 نقاط فيما رفع ظفار رصيده الى 5 نقاط .
شهدت المباراة ندية وإثارة رغم الحذر في اللفاء الذي اتسم به الاداء في الشوط الاول وفرضت الرقابة على المهاجمين ومفاتيح اللعب في الفريقين مما سبب ندرة الفرص وانحصر اللعب في الوسط وشهدت الدقيقة 12 اصابة الاسباني لوبيز وكانت إصابته بليغة نقل على إثرها للمستشفى للعلاج ليحل محله عصام البارحي.
تقدم ظفار بهدف عن طريق احمد سليم من كرة رأسية مستغلا الكرة العرضية المرفوعة من معتز صالح لم يتوان في ارسالها على يسار احمد الرواحي حارس مرمى النصر وتعادل النصر في الدقيقة 70 عن طريق يونس المشيفري من كرة رأسية وشهدت المباراة طرد لاعب ظفار ناير عوض بعد احتكاكه بلاعب النصر اسعد هديب في الدقيقة 78 ليلعب ظفار فيما تبقى من وقت المباراة ناقصا لاعبا.

تشكيلة الفريقين

نزل ظفار بتشكيلة مكونة من رياض سبيت ولوبيز ولاوسن بكاي وعبد السلام عامر وعبد الله فواز وباسل عبدالله واحمد سليم ومعتز صالح وقاسم سعيد وتامر مجده.

فيما لعب النصر بتشكيلة مكونة من احمد الرواحي وانور مبارك وجوزيف اكاتبيوايتور دانيال وخالد الحمداني واسعد اليحمدي ومحمد فرج وعبدالله نوح وفهمي سعيد ويونس المشيفري وفهد نصيب .

طاقم التحكيم

ادار المباراة يعقوب عبد الباقي وساعده راشد الغيثي وعمر العلوي ومحمد العثماني مراقب المباراة وشهاب خليفة الحراصي مقيم الحكام وإبراهيم الحوسني والمنسق الإعلامي حسين عبدون.

جمهور كبير

حضر المباراة جمهور كبير ملأ المدرجات جاء ليساند ويشاهد لقاء الدربي بين قطبي الكرة في محافظة ظفار وكان لهم دور في مساندة الفريقين وزيادة الحماس لدى لاعبي الفريقين .

حضور رسمي
تابع المباراة عدد من الشخصيات الرياضية الرسميين من الناديين في مقدمتهم الشيخ على بن احمد الرواس رئيس نادي ظفار والشيخ عامر بن علي الشنفري رئيس نادي النصر وعدد من أعضاء مجلس إدارة الناديين .
……
في المؤتمر الصحفي للمباراة
فلورين: الإصابات المتوالية أثرت بشكل كبير على الفريق
حمزة الجمل : حزين بفقدان نقطتين
عبر المدرب فلورين موترك مدرب فريق ظفار عن حزنه الشديد عن فقدان بعض العناصر المهمة في الفريق بسبب الإصابات والتي اثرت بشكل كبير على الفريق وخروج لوبيز كان له اثر كبير على الاداء هذا الى جانب الإصابات المتكررة التي تعرض لها الفريق سواء في هذه المباراة او في المباريات الماضية وقال اني حزين ايضا حيث في كل مباراة نخسر لاعبا بسبب البطاقة الحمراء وهي تأتي بكل سهولة وسوف نحاول خلال الفترة القادمة معالجة هذه المشكلة .
وأعرب فلورين عن سعادته بالمستوي الفني الجيد الذي قدمه اللاعبون امام النصر وقال : سعداء بالاداء الكبير الذي قدمه اللاعبون امام فريق كبير مثل النصر حيث سيطرنا على المباراة منذ الدقائق الأولى الى نهايتها فرضنا أسلوبنا وسيطرنا على اللعب وأضاع اللاعبون العديد من الفرصة السهلة ، وقال الفريق يلعب بشكل جيد وقادر على الوصول الى المرمى لكن المشكلة في التهديف المدرب دوره ينتهي عند الصندوق ولكن تسجل الأهداف بعد ذلك من مهمة اللاعبين موضحا ان نادي النصر يملك مهاجمين على مستوى عال جدا واي فرصة يمكن ان يسجلوا منها أهدافا.
وعن إشراك ناير عوض قال فلورين انه يحتاج الى لاعب يكون قادرا على العطاء ويملك مخزون لياقة عاليا ونسبة لظروف الإصابات التي تعرض لها بعض اللاعبين اشركت ناير والذي يعد انسب في الاعتماد عليه في مثل هذه المباريات لأنه من اللاعبين الذين لديهم حماس وملتزم ولم يغب عن أي تدريب ولاعب متحمس ذلك ما جعله يأخذ البطاقة الحمراء وقد حذرته اكثر من مرة ان كثرة الحماس تجعلك تفقد السيطرة على نفسك واشار الى ان حاتم وقاسم وخليل غير جاهزين لانهما راجعان من اصابات وقاسم قدم أداء جيدا رغم الاصابة وكان بطلا في المباراة حيث بمهاراته استطاع الاختراق والوصول إلى مرمى النصر .

حزن شديد
أعرب حمزة الجمل مدرب النصر عن حزنه الشديد بفقدان نقطتين بتعادله مع ظفار بهدف لكل منها وقال كنا الأقرب والأجدر بالفوز والثلاث النقاط نظرا لما قدمه اللاعبون والفرص المتاحة المهدرة وقال لقد أدرنا المباراة بشكل جديد ومدركون اننا نقابل فريقا له وزن كبير مثل نادي ظفار عنده 30 لاعبا جاهزا وعملوا معسكرا خارجيا وخارجون من هزيمة وتعادل مع العروبة لذا سوف يسعى بكل قوة وحماس لكسب النقاط الثلاث ولقد درسنا فريق ظفار بشكل جيد ودخلنا اللقاء مثل أي مباراة وفريقنا يتطور من مباراة الى اخرى وان كان في الشوط الاول عندنا خلل في بعض المراكز وخاصة في الأطراف الى جانب فقدان الكرة بسهولة ولكن في الشوط الثاني تحدث مع اللاعبين عن هذه الثغرات والواجب عمله واستطعنا غلق كافة المنافذ وسيطرنا على مجريات اللعب ولنا ركلة جزاء وان كنت لا اريد التحدث عن التحكيم في النهائية الحكم بشر يصيب ويخطئ فالفريق ظهر بشكل فني مميز وخسرنا نقطتين ثمينتين ولكني سعيد بأداء الفريق وما قدمه مع فريق ظفار ومازال الدوري في بدايته ولا يمكن الحكم على فريق متصدر وعن البطولة إلا بعد 7 جولات أتمنى ان ان يواصل الفريق بهذه الروح والعطاء خلال الجولات القادمة .

…..
…..

في المؤتمر الصحفي لمباراة صحار ومرباط
محمد خصيب : لا أستطيع تفسير ما حصل ، وهناك تراخي من اللاعبين أكرم حبريش : لم أتوقع نتيجة الفوز على صحار ، ونجحنا بالكرات المرتدة
صحار ـ من يحيى بن سالم المعمري
ضرب مرباط موعدا مع النقطة السادسة له في دوري عمانتل بعد أن تجاوز مساء أمس الأول نظيره فريق صحار بهدفين نظيفين في اللقاء الذي جرت أحداثه بمجمع صحار في الجولة الرابعة لدورينا ، وهي النتيجة التي واصل معها مرباط مسلسل انتصاراته بعد أن تفوق على فنجاء في الجولة الثالثة في مجمع صلالة ، فيما واصل صحار تراجعه بشكل واضح وهو الأمر الذي لم يلق ارتياحا من جماهيره ومجلس ادارته وجهازه الفني ، وفي نهاية اللقاء عقد مدربو الفريقين مؤتمرا صحفيا للحديث حول ما حدث في اللقاء .
تراخي اللاعبين
وصف محمد خصيب مدرب صحار مباراة فريقه أمام مرباط بأنها كانت من أسوأ المباريات ، وفقد فريقه الانضباط والتكتيك ، وقال مدرب صحار في المؤتمر الصحفي الذي عقب المباراة التي خسرها الأخضر بهدفين دون مقابل : لا أستطيع تفسير ما حصل ، ولكن يمكنني القول بأن هناك تراخيا من اللاعبين في بداية المباراة ومجهود ضعيف من البعض ، وفي الشوط الأول ارتكبنا بعض الأخطاء التي استغلها مرباط ، ومن ركنية أحرزوا الهدف الأول وفرضوا سيطرتهم بعد ذلك ، وفي الشوط الثاني أردنا العودة , وكرة القدم يحدث فيها كل شيء ، وعلينا أن نتقبلها بحلوها ومرها والتفكير في مباراة العروبة ، وأضاف محمد : الفريق فقد هويته في الأسلوب والعمل والأداء والاستحواذ المعروف عنه ، ورغم العمل الكبير الذي نقوم به إلا أننا نتفاجأ بالأداء داخل الملعب ، ومع أن العناصر هي نفسها التي تواجدت في المباراة الماضية أمام السلام والتي فزنا فيها بالثلاثة ، والمدرب كم سيغير ، فالأغلبية لم يقدموا مستواهم الجيد ، ومرباط كان أفضل تكتيكيا واستغل أخطاء فريقي واستفاد منها ، والناس لا تحكم بالأسماء وإنما بالأداء في الملعب ، وكانت لنا بعض الفرص مع نهاية الشوط الأول لم نستثمرها بشكل جيد ، وحذرت اللاعبين من التخاذل والتراخي بعد الفوز على السلام ، واللاعب العربي للأسف لا يستطيع الخروج من حالة الفوز في آخر مباراة ، ولا يستطيع التفكير في المباراة القادمة .
نتيجة مفاجئة
وفي الطرف الآخر قال أكرم حبريش مدرب مرباط : أتمنى التوفيق لفريق صحار في المباريات القادمة ، ولم أتوقع نتيجة الفوز ، ولكن وضعنا هدفا معينا في هذه المباراة وهو الخروج بالنتيجة الإيجابية وتحقيق الفوز أو العودة بنتيجة التعادل على أقل تقدير ، فمرباط خسر مباراتين متتاليتين وفاز على فنجاء ، ونعرف أن صحار يملك سلاح الأرض والجمهور ، وفريق منظم ، لذا تعرفنا على نقاط قوتهم وضعفهم وكان تركيزنا أكبر ، وقللنا من الأخطاء وأغلقنا المساحات ومنطقة وسط الملعب ولم نسمح لهم بالإختراق ، وصبرنا كثيرا واعتمدنا على الكرات المرتدة لعل وعسى أن ننجح ، وبالفعل نجحنا وأنهينا المباراة لصالحنا .
وتحدث أكرم عن فريقه بشكل عام وقال : لم يسعفنا الوقت في فترة الإعداد التي كانت قصيرة ، والفريق تجمع قبل مواجهة ظفار في الجولة الأولى بـ 11 يوما فقط ، وبكل تأكيد هذا يؤثر على المخزون البدني وعلى الإنسجام والتجانس ، لعبنا بشكل جيد أمام ظفار والعروبة في الشوط الأول ولكن فقدنا كل شيء بعد ذلك ، وأمام فنجاء قدمنا مستوى أفضل وانتزعنا النقاط الثلاث وكذلك اليوم أمام صحار ، وبالنسبة لنا نحن أقل الفرق في دوري عمانتل استعدادا ، وما زال هناك محترفان لم يشاركا معنا حتى الآن ، وفي قادم الوقت سيكتمل الفريق ، وسنكون رقما صعبا في المباريات القادمة ، فالدوري طويل ويحتاج دكة بدلاء جيدة ، وأتمنى من مجالس الإدارات أن تقف مع المدرب الوطني وتعطيه الفرصة وتصبر عليه وتقدم له الدعم المناسب .

إلى الأعلى