السبت 16 ديسمبر 2017 م - ٢٧ ربيع الأول ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الرياضة / أشبال برنامج عُمانتل للناشئين يختتمون النسخة الثالثة من سباقات تحديد المستوى
أشبال برنامج عُمانتل للناشئين يختتمون النسخة الثالثة من سباقات تحديد المستوى

أشبال برنامج عُمانتل للناشئين يختتمون النسخة الثالثة من سباقات تحديد المستوى

شهدت مشاركة 90 بحارا

اختتم مشروع عُمان للإبحار النسخة الثالثة من سباقات تحديد المستوى للعام 2017م، والتي صممت كجزء من عملية تقييم مواهب الأشبال واختبار قدراتهم الكامنة واكتشافها شارك في السباقات 90 بحارا وبحارة من مختلف مدارس الإبحار الشراعي الأربع التابعة لعُمان للإبحار، وأشاد المدربون بعد السباقات بالتطور الذي حققه الأشبال خلال مسيرتهم التدريبية هذا العام.
وقد اختير الأشبال المتنافسون الذين تتراوح أعمارهم بين 10 و17 من برنامج الناشئين المدعوم من الشركة العُمانية للاتصالات (عُمانتل)، والذي تديره عُمان للإبحار في جميع مدارسها الأربع في كل من ولاية المصنعة، وولاية صور، وبندر الروضة بمسقط، والموج مسقط في ولاية السيب، ونافس جميع الأشبال على مدى يومين في ثلاث فئات هي الأوبتمست، والليزر 4.7 والتيكنو للتزلج بالألواح الشراعية.
اكتسبت النسخة الثالثة من سباقات تحديد المستوى لهذا العام أهمية كبيرة إلى برنامج الناشئين وإلى المشاركين، لأنها شهدت مشاركة الفريق الذي سيمثل السلطنة في بطولة آسيا وأوقيانوسيا 2017م التي ينظمها الاتحاد الدولي لقوارب الأوبتمست في هونج كونج التي تنطلق بتاريخ 29 من الشهر الجاري.
وأشار علي الشهيمي، مدير مدرسة الإبحار الشراعي في الموج مسقط إلى أهمية سباقات تحديد المستوى وقال: “لاحظت خلال السباقات تحسنا ملحوظا في أداء البحارة الجدد الذين انضموا إلى المدرسة قبل فترة وجيزة. تحمل هذه السباقات مكانة خاصة بالنسبة لنا لأنها تكشف لنا الكثير عن مقدار التحسن الذي أحرزه البحارة بالمقارنة مع أقرانهم”.
وأشاد الشهيمي بشكل خاص بالتطور الذي لاحظه في البحار الصاعد أسامة الزدجالي الذي فاز بلقب أفضل بحار بفئة الأوبتسمت تحت سن 12 سنة، وكذلك الشبل حسن العويسي، وفي فئة الفتيات من مدرسة الموج برزت آية الحبسية، وملاك الرواحية، وشموع الرواحية التي أحرزت لقب أفضل فتاة في فئة الأوبتمست.
ومن جهة أخرى أشاد محمد البلوشي، مدير مدرسة الإبحار الشراعي في المصنعة بالمهارات التي أبرزها البحارة الاشبال من مدرسته خلال المنافسات، والتي استحقوا بفضلها وبفضل عملهم الجماعي جائزة أفضل مدرسة في السباقات، وقال البلوشي: “نتطلع دائما إلى سباقات تحديد المستوى لأهميتها بالنسبة لنا في تتبع أداء الأشبال، علاوة على دورها في غرس الثقة في أنفسهم وفي مهاراتهم، ولكونها فرصة لإعدادهم للسباقات المقبلة، سواء المحلية أو الإقليمية”.
كانت هذه السباقات مهمة بشكل خاص للفريق الذي سيتوجه إلى هونج كونج ممثلا للسلطنة في بطولة آسيا وأوقيانوسيا للأوبتمست، حيث سيضم الفريق كلا من المعتصم الفارسي، وعلاء العمراني، ومحمد القاسمي، الذين أحرزوا المراكز الثلاثة الأولى في سباقات تحديد المستوى، مؤكدين على تفوقهم واستحقاقهم لفرصة تمثيل السلطنة في هذه البطولة.
وسينضم إليهم كذلك البحاران محمد العلوي، وسميحة الريامية، وسيخوض هؤلاء الخمسة منافسات قوية ضد 127 بحارا وبحارة من مختلف دول العالم من بينها الصين، واليابان، ونيوزلندا، وسنغافورة، وتايلند، والولايات المتحدة الأميركية.
وفي فئة الأوبتمست للبحارة تحت سن 12 سنة، أحرز إلياس الفضالي المركز الثاني بعد أسامة الزدجالي، في حين جاء هاشم العريمي في المركز الثالث. أما فئة الليزر 4.7 التي تنافس فيها 18 بحارا، فقد فاز بمركزها الأول البحار عبدالملك الهنائي من مدرسة الموج مسقط، متفوقا على زكريا الوهابي من مدرسة المصنعة وحسين المنصوري من مدرسة بندر الروضة.
وفي فئة التزلج بالألواح الشراعية (تيكنو) فاز عبد الوهاب المجيني بلقب أفضل بحار تحت سن 15 سنة، في حين فاز بلقب أفضل بحار تحت سن 17 سنة زميله محمد نبيل البلوشي. وفي الفئة المفتوحة من ألواح التزلج الشراعي، فقد جاء المختار المجيني في المركز الأول، بعده عبد الله الرحبي، ثم عبدالمجيد الحضرمي.

إلى الأعلى