الخميس 27 يوليو 2017 م - ٣ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / جائزة السلطان قابوس للعمل التطوعي تفوز بجائزة العمل الإنساني
جائزة السلطان قابوس للعمل التطوعي تفوز بجائزة العمل الإنساني

جائزة السلطان قابوس للعمل التطوعي تفوز بجائزة العمل الإنساني

تتسلم السلطنة غدا الأربعاء جائزة العمل الإنساني لدول مجلس التعاون الخليجي في دورتها الثالثة 2014 بعد فوز جائزة السلطان قابوس للعمل التطوعي التي تشرف عليها وزارة التنمية الاجتماعية ، ويقام الحفل الذي تنظمه الشبكة الإقليمية للمسؤولية الاجتماعية بمملكة البحرين وذلك تحت رعاية سمو الشيخ عبدالله بن خالد آل خليفة رئيس المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية.
وسوف يتسلم الجائزة معالي الشيخ محمد بن سعّيد الكلباني وزير التنمية الاجتماعية في الاحتفالية التي ستقام بفندق الخليج بالعاصمة البحرينية المنامة حيث فاز بالجائزة عدد من الشخصيات العربية فمن السلطنة فازت جائزة السلطان قابوس للعمل التطوعي ويتسلمها معالي الشيخ وزير التنمية الاجتماعية رئيس اللجنة الرئيسية لجائزة السلطان قابوس للعمل التطوعي ومن المملكة العربية السعودية صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن عبدالله بن عبدالعزيز رئيس هيئة الهلال الأحمر السعودي ومن دولة قطر الشيخة حصة بنت خليفة آل ثاني نائب رئيس مجلس إدارة مركز الشفلح للأطفال ذوي الإعاقة ومن الإمارات العربية المتحدة الشيخة جميلة بنت محمد القاسمي مدير عام مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية ومن دولة الكويت معالي الدكتور عبدالمحسن الجارالله الخرافي الأمين العام للأمانة العامة للأوقاف ، فيما فازت بجائزة المؤسسة الإنسانية الأهلية الخليجية الرائدة الشيخة فريحة أحمد الجابر الصباح رئيسة الجمعية الكويتية للأسرة المثالية بدولة الكويت.
وكانت السلطنة قد سبق لها الفوز بالجائزة في الدورتين الأولى والثانية من خلال الهيئة العمانية للأعمال الخيرية ، حيث تهدف « جائزة العمل الإنساني لدول مجلس التعاون الخليجي» إلى تكريم المشاريع الإنسانية الحكومية الرائدة في دول المجلس ، وتسليط الضوء على مشاريع الخير الخليجية ودورها في بناء المجتمعات الإنسانية داخل أو خارج حدود موطن المشروع الخيري الخليجي ، والمساهمة في زيادة الروابط بين أفراد دول مجلس التعاون الخليجي من خلال تعميق التواصل والتعاون الإنساني لخدمة أصحاب الحاجات في شتى بقاع العالم ، إلى جانب التعريف بقصص نجاح أصحاب المبادرات الإنسانية في دول مجلس التعاون الخليجي للاستفادة من تجاربهم وخبراتهم.

إلى الأعلى