Alwatan Newspaper

اضغط '.$print_text.'هنا للطباعة

(استفتاء كردستان) : بغداد ترفض التفاوض مع الأكراد وكركوك ترفع حظر التجول

07

القاهرة قلقة وواشنطن تعتبره (يزيد من انعدام الاستقرار) وأنقرة تحذر من مخاطر (حرب اتنية)

بغداد ــ عواصم ــ وكالات:
قال رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي إن الحكومة المركزية في بغداد لن تجري محادثات مع حكومة إقليم كردستان بشأن نتيجة الاستفتاء “غير الدستوري” على الاستقلال الذي عقد أمس الاول الاثنين شمال العراق. في وقت رفعت فيه مدينة كركوك، رفع حظر للتجول فرضته سلطات المحافظة بحسب ما قال قائد شرطة كركوك لوكالة الانباء الفرنسية.

وأضاف رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي في كلمة بثها التلفزيون العراقي الليلة الماضية “احنا غير مستعدين أن نتناقش أو نتحاور حول نتائج الاستفتاء لأنه غير دستوري وغير شرعي”. يقول مسعود البرزاني رئيس الإقليم إن الاستفتاء غير ملزم والغرض منه أن يمثل تفويضا شرعيا للتفاوض مع بغداد والدول المجاورة بشأن انفصال المنطقة التي يسيطر عليها الأكراد عن العراق.

هذا، وتتواصل عمليات فرز الأصوات في استفتاء انفصال إقليم كردستان عن العراق، وذكرت وسائل إعلام كردية نقلا عن المفوضية العليا للانتخابات أن نسبة الإقبال على التصويت بلغت نحو ستة وسبعين بالمئة، وذلك قبل ساعة من الموعد المحدد لإغلاق مراكز الاقتراع. وكانت المفوضية قد مدت فترة التصويت ساعة إضافية في كل المناطق التي شملها الاستفتاء عدا كركوك. وبلغت نسبة المشاركة 72 بالمئة حيث شارك 3,3 مليون من إجمالي 4,58 مليون مسجلين على قوائم الناخبين، بحسب ما أفاد المتحدث باسم المفوضية الانتخابية شيروان زرار. ويتوقع صدور النتائج في غضون 24 ساعة، في ظل عدم استبعاد أن تكون الغالبية الكاسحة صوتت لصالح “نعم”.
وفي كركوك، أوضح قائد شرطة كركوك العميد خطاب عمر عارف أن “حظر التجول رفع عند الساعة الخامسة من فجر أمس في جميع أحياء المدينة، فيما أعيد فتح منافذ المحافظة واستئناف حركة التنقل في جميع مخارج ومداخل كركوك”. وفرض حظر التجول أمس الاول “بهدف ضبط الأمن ومراقبة الأوضاع وحماية مواطني كركوك”، بحسب ما قالت الشرطة بعد التوتر الذي أثارته مشاركة محافظة كركوك المتنازع عليها بين الحكومة المركزية في بغداد وسلطات كردستان الكردية، في الاستفتاء.
واثار الاستفتاء ردود فعل دولية قوية، حيث أعربت مصر عن قلقها البالغ بشأن التداعيات السلبية المحتملة لاستفتاء كردستان العراق رغم المساعي المتكررة عربيا ودوليا للحيلولة دون المضي قدما في تلك وأكدت وزارة الخارجية في بيان أصدرته على أهمية التزام جميع الأطراف بضبط النفس، وعدم اتخاذ أية إجراءات أحادية قد تزيد من تعقيد الموقف، وبشكل يؤدي إلى زعزعة استقرار العراق وتغذية مناخ الفوضى والتوتر في المنطقة، فضلا عن تقويض جهود مكافحة الإرهاب وتحرير المدن العراقية من قبضة تنظيم داعش الإرهابي، والتي لم تكن لتنجح إلا بفضل التلاحم والترابط بين أبناء العراق الواحد. كما أعرب أحمد أبو الغيط الأمين العام لجامعة الدول العربية عن أسفه لإصرار الأكراد على إجراء الاستفتاء في إقليم كردستان العراق والمناطق المتنازع عليها على الرغم من المساعي العربية والدولية المكثفة التي بذلت للحيلولة دون عقده تفاديا لتفاقم الوضع.

من جانبها، اعلنت الولايات المتحدة انها اصيبت بـ”خيبة امل عميقة” بسبب الاستفتاء على الاستقلال الذي اجراه اقليم كردستان في تحد للمجتمع الدولي بأسره، مؤكدة ان هذا الاستفتاء “سيزيد من انعدام الاستقرار والمصاعب” في الاقليم. وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الاميركية هيذر نويرت ان “الولايات المتحدة تشعر بخيبة أمل عميقة بسبب قرار حكومة اقليم كرستان اجراء استفتاء احادي الجانب على الاستقلال اليوم، بما في ذلك في مناطق خارج اقليم كردستان”.

وفي انقرة، حذر الرئيس التركي رجب طيب اردوغان من خطر اندلاع “حرب إتنية وطائفية” في حال مضى إقليم كردستان العراق في مشروعه للاستقلال عقب الاستفتاء الذي أجراه. وقال اردوغان في خطاب متلفز “في حال لم يتراجع (الرئيس الكردستاني مسعود) بارزاني وحكومة إقليم كردستان عن هذا الخطأ في أقرب وقت ممكن، فسيلازمهم تاريخيا عار جر المنطقة إلى حرب إتنية وطائفية”.


تاريخ النشر: 27 سبتمبر,2017

المقالة مطبوعة من جريدة الوطن : http://alwatan.com

رابط المقالة الأصلية: http://alwatan.com/details/217699

جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة الوطن © 2014