الثلاثاء 17 أكتوبر 2017 م - ٢٦ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / السياسة / سوريا: الجيش يحبط هجوما (داعشيا) في دير الزور .. وجسر روسي فوق نهر الفرات

سوريا: الجيش يحبط هجوما (داعشيا) في دير الزور .. وجسر روسي فوق نهر الفرات

دمشق ــ الوط :
أحبطت وحدات من الجيش العربي السوري هجوما إرهابيا بعربة مفخخة على إحدى النقاط العسكرية في حويجة صكر وألحقت خسائر كبيرة بتنظيم “داعش” الإرهابي في مناطق متفرقة من مدينة دير الزور وريفها. في وقت قام فيه الخبراء العسكريون الروس في سوريا، ببناء جسر فوق نهر الفرات على بعد عدة كيلو مترات من مدينة دير الزور، لنقل المعدات العسكرية والجنود إلى الضفة الشرقية من النهر.
وأفادت “سانا” بأن وحدات من الجيش خاضت اشتباكات عنيفة مع ارهابيي تنظيم “داعش” في منطقة حويجة صكر جنوب شرق مدينة دير الزور أسفرت عن مقتل عدد من الارهابيين وتدمير عربة مفخخة قبل وصولها الى إحدى النقاط العسكرية والاستيلاء على عربة مفخخة أخرى. وأشارت الوكالة السورية الى ان عمليات الجيش تزامنت مع صليات صاروخية وغارات مركزة لسلاح الجو على تحصينات ومحاور تحرك ارهابيي التنظيم في حطلة والحسينية وحويجة صكر وأحياء الحويقة وكنامات وخسارات والرشدية والعرضي والعرفي أسفرت عن القضاء على عدد من ارهابيي التنظيم وتدمير تحصيناتهم. وعبرت وحدات من الجيش العربي السوري في ال18 من الشهر الجاري إلى الضفة الشرقية لنهر الفرات على جسور عائمة ومنذ ذلك الحين نفذت عمليات واسعة أحكمت خلالها السيطرة على مساحات واسعة بعد تكبيد إرهابيي “داعش” خسائر فادحة بالأفراد والعتاد.
وأحكمت وحدات من الجيش السبت الماضي سيطرتها على كامل الريف الممتد بين محافظتي دير الزور والرقة على الضفة الجنوبية لنهر الفرات وذلك بعد معارك عنيفة أسفرت عن مقتل المئات من إرهابيي “داعش” وتدمير 19 مقر قيادة و17 مفخخة و13 دبابة و7 عربات مدرعة و269 سيارة مختلفة و6 مستودعات ذخيرة وعتاد و4 مدافع ميدانية.
الى ذلك، قام الخبراء العسكريون الروس في سوريا، ببناء جسر فوق نهر الفرات على بعد عدة كيلو مترات من مدينة دير الزور، لنقل المعدات العسكرية والجنود إلى الضفة الشرقية من النهر. وقال رئيس خدمة الطرق التابعة لوزارة الدفاع الروسية فلاديمير بوروفتسيف للصحفيين، إن إنشاء الجسر الصغير تم خلال أقل من يومين، وذلك رغم استمرار إطلاق النار من جانب الإرهابيين. وأضاف: “استخدمنا طائرات بلا طيار. وأثنا تنفيذ عمليات البناء تعرضنا لسقوط قنابل ومتفجرات، لكن العملية انتهت بدون وقوع إصابات في المواعيد المحددة”. ويبلغ طول الجسر 210 أمتار، ومن الممكن أن يمر عبره 8 آلاف عربة يوميا، بما فيها المدرعات الثقيلة والدبابات ومركبات المشاة القتالية والمنظومات الصاروخية. وأكد بوروفتسيف أن الجسر سيستخدم أيضا لإيصال المساعدات الإنسانية إلى القرى المحررة وإجلاء الجرحى.
على صعيد آخر، أفادت فضائية الميادين الاخبارية بأن دفعات من مسلّحي حي القدم بدمشق ستخرج مع عائلاتهم نحو شمال سوريا وفق اتفاق تم التوصل إليه مؤخراً. وقالت القناة إن “الاتفاق يقضي بخروج من يرغب من المسلحين وعائلاتهم باتجاه إدلب، كما يقضي بخروج عدد من أهالي كفريا والفوعة المحاصرتين بريف إدلب مقابل المغادرين من القدم”. وأضافت “الاتفاق يقضي أيضاً بتسوية أوضاع من يرغب بالبقاء في حي القدم”.
وكان قد أعلن المجلس المحلي في حي القدم جنوبي العاصمة دمشق السبت 23 سبتمبر عن توصّل الفصائل المسلحة إلى اتفاق مع الجيش السوري.

إلى الأعلى