الخميس 27 يوليو 2017 م - ٣ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / بدء الاجتماع المحوري الأول للنباتات الطبية لرابطة الدول المطلة على المحيط الهندي بظفار

بدء الاجتماع المحوري الأول للنباتات الطبية لرابطة الدول المطلة على المحيط الهندي بظفار

صلالة ـ العمانية : بدأت أمس بقاعة الاجتماعات بجامعة ظفار أعمال الاجتماع المحوري الأول للنباتات الطبية للمركز الإقليمي لنقل العلوم والتكنولوجيا لرابطة الدول المطلة على المحيط الهندي الذي ينظمه مركز عمان للموارد الوراثية والنباتية والحيوانية التابع لمجلس البحث العلمي بالتعاون مع جامعة ظفار ويستمر ثلاثة ايام.
رعى افتتاح الاجتماع معالي الشيخ سالم بن مستهيل المعشني المستشار بديوان البلاط السلطاني بحضور صاحب السمو السيد تيمور بن اسعد بن طارق آل سعيد و سعادة الدكتور هلال بن علي الهنائي أمين عام مجلس البحث العلمي وسعادة الشيخ عبدالله بن سيف المحروقي نائب محافظ ظفار.
يشارك في الاجتماع بالإضافة إلى السلطنة خبراء وممثلون من الهند ومصر وتنزانيا وتايلند وسيرلانكا وماليزيا والجمهورية الإسلامية الإيرانية ويناقش الاجتماع مجموعة من المواضيع المتعلقة بالنباتات الطبية منها أليات إرساء سياسات إنتاج وتسويق النباتات والأعشاب الطبية لرابطة الدول المطلة على المحيط الهندي والنظر في القوانين والنظم المتعلقة بتسويق النباتات الطبية والتكنولوجيا وتسويقها فيما يتعلق بشأن الأعشاب الطبية .
كما يناقش الاجتماع آلية استيراد وتسويق وتصدير النباتات الطبية والمعايير المتعلقة بها في مختلف الدول والأقاليم ويركز على دور الدول التي تمثل النقطة المحورية في تطوير شبكة النباتات الطبية لرابطة الدول المطلة على المحيط الهندي وتحديد الأعمال المنوطة بها لتحقيق غاياتها للحفاظ على النباتات الطبية اضافة إلى مناقشة إقامة صندوق خاص للنباتات والأعشاب الطبية لرابطة الدول المطلة على المحيط الهندي.
والقى الدكتور حسن بن سعيد كشوب رئيس جامعة ظفار كلمة اوضح من خلالها أهمية النباتات الطبية في مجال اكتشاف الأدوية الطبية والتي تعد ذات اهمية كبيرة في العديد من الابحاث مشيرا إلى اهمية الموقع الجغرافي لمحافظة ظفار وتنوعها الاحيائي الذي جعلها حاضنا للعديد من النباتات التي تستخدم في انتاج الوصفات والعلاجات الطبية.من جانبها قالت الدكتورة نادية السعدية المديرة التنفيذية لمركز عمان للموارد الوراثية النباتية والحيوانية ان هذا الاجتماع سوف يتيح للمشاركين فرصه للنقاش وبحث الامكانيات المتعلقة بسبل التعاون والتنسيق المتعلقة بالنباتات الطبية بالإضافة إلى تبادل المعارف والخبرات في هذا المجال كما سيقدم الاجتماع بعض المدخلات لوضع خطة عمل لدراسة وصون النباتات الطبية العشبية.
وفي تصريح لسعادة الدكتور هلال بن علي الهنائي أمين عام مجلس البحث العلمي قال ان الاعشاب الطبية تمثل مصدر اقتصادي هام وهو ضرورة لتحسين مستوى الحياة مشيرا
إلى أن الهدف من استضافة السلطنة للمؤتمر هو دراسة مجموعة من القضايا المهمة والمتعلقة بالنباتات الطبية وكيفية تلبية الطلب المتزايد عليها .
وأضاف سعادته أن المشاركين سيعملون على استنباط آليات ووسائل للتعاون فيما بينهم في مجال التقنية لحماية ملكيات مواردها النباتية الطبية الطبيعية بحيث تسهم في حفظ وصون الموارد من الضياع .
جدير بالذكر أن الاجتماع يأتي ضمن اهتمام السلطنة بالموارد الوراثية من أجل تعزيز الاستخدام المستدام والوعي بأهمية التنوع الوراثي المتأصل في الحيوانات والنباتات والكائنات الحية الدقيقة في السلطنة باعتبارها مورد طبيعي و تراثي هام.

إلى الأعلى