الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 م - ١٥ محرم ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / الرياضة / كيف نبني بطلا وعملنا قد بطل !!

كيف نبني بطلا وعملنا قد بطل !!

تحديات كبيرة واجهت رياضتنا المحلية وهموم عديدة أثقلت كاهل كل من يتواجد في الكوكبة الرياضية .. لم تقتصر أحدا معينا ولم تستند على شخص بعينه بل انها تنزح بالجميع بدون استثناء .. عندما نجلس مع اللاعبين القدامي من الزمن الجميل
وفي شتى اللعبات يتمنون أن تكون الإمكانيات الحالية لو كانوا يمتلكونها لكانوا قد صنعوا التاريخ من خلال الإنجازات والميداليات وبالفعل ذاك الزمن صنعوا أرقاما لم تكسر إلى يومنا هذا وظهروا نجوما لم يستنسخوا اليوم بل ظلت ذكراهم على ماهي عليه أبطال الزمن الجميل .
واليوم .. وللأسف الشديد بالرغم من الإمكانيات التي كانوا يتمنونها سابقا لم نر الجديد ولم نشاهد سوى الأعذار التي تسبق الوصول إلى أرض الوطن وبخاصة في المشاركات الخارجية ولكن هذا الخلل لابد أن يعالج وبسرعة كم سنة ونحن نترجى الفوز وكم من سنة مضت ونحن نرتجي من لاعبينا أن يرفع علم السلطنة خفاقا ولكن لا حياة لمن تنادي تدور الأيام والسنوات وتأتي المشاركات تلو الأخرى ونحن لا نزال مع رياضتنا في قائمة الانتظار!!
بدأت حركة التطور الرياضي في كل ركن في عماننا الحبيبة ولكن هناك بعض الملاحظات التي لم تأخذ بعين من الاعتبار من قبل الجهات المختصة وهي إقامة عدد من الملاعب الرياضية في محافظات السلطنة من غير دراسة عن ما يحب اللاعب في تلك المحافظة أي بناء ملاعب للهوكي وابناء المحافظة لا يمارسونها أو في محافظة أخرى الاهتمام بالتنس في حين أن تلك المحافظة ليس لديها ميول للتنس .. وهذا للأسف لا يسمى انتشار للعبة وانما هدر للأموال ليس إلا في ظل الأوضاع الراهنة وبحسب المعطيات نحن بحاجة إلى مرافق رياضية تخدم اللاعب وليس تخدم الخطط والمشاريع التي لم نر منها تطورا في رياضتنا الى اليوم .
العالم يتكلم بلغة الأرقام والعالم يتحدى بعدد الميداليات ونحن نكتفي بالمحاولة والإصابات والاعتذارات والوعود برفع الأعلام في استحقاقات قادمة .. إلى متى ستنظل على حال هبوط رياضتنا ؟ وإلى متى سنرهق ابناءنا في ممارسة رياضة هم في البعد البعيد عنها ؟.. ومن سيأتي لنا بعصا سحرية تغير ما نحن عليه اليوم .. وكيف لنا أن نصنع بطلا قادما وللأسف نحن عملنا من الأساس قد بطل … مشاركتنا الخارجية والداخلية في طي النسيان لانها مجرد ذكرى رحلة إلى بلد ما وليس إلا … وجهة نظر ..
تحياتي للزمن الجميل فأنتم بالفعل العملة النادرة التي لن يكررها التاريخ .. وسلامي للمسؤولين فنحن بحاجة إلى أبطال وليس كلام على الأعلام !!

ليلى بنت خلفان الرجيبية
Myth_512@hotmail.com

إلى الأعلى