الإثنين 23 أكتوبر 2017 م - ٣ صفر ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الرياضة / وزارة الشؤون الرياضية تكشف عن تفاصيل النسخة الخامسة من مسابقة الأندية للإبداع الشبابي
وزارة الشؤون الرياضية تكشف عن تفاصيل النسخة الخامسة من مسابقة الأندية للإبداع الشبابي

وزارة الشؤون الرياضية تكشف عن تفاصيل النسخة الخامسة من مسابقة الأندية للإبداع الشبابي

تغطية ـ خالد بن محمد الجلنداني :
تصوير حسين المقبالي :
كشفت وزارة الشؤون الرياضية ظهر يوم أمس عن تفاصيل النسخة الخامسة لمسابقة الأندية للإبداع الشبابي 2017/2018م وذلك في المؤتمر الصحفي الذي عقد بقاعة المحاضرات بمبنى المشاريع في ديوان عام الوزارة وبحضور خليفة بن سيف العيسائي مدير عام الأنشطة الرياضية بوزارة الشؤون الرياضية رئيس اللجنة الرئيسية للمسابقة وأعضاء اللجنة الرئيسية للمسابقة والمشرفين على مجالات المسابقة وقد استهل المؤتمر الصحفي بكلمة القاها خليفة العيسائي رحب فيها بالحضور واشاد بالجهود الكبيرة التي يقوم بها اعضاء اللجنة المشرفة على المسابقات واللجان الشبابية في الأندية ووسائل الاعلام المختلفة في انجاح مسابقة الاندية للابداع الشبابي والتي تدخل عامها الخامس على التوالي .
وقال خليفة بان المسابقة تلعب دورا كبيرا في تطوير العمل الشبابي بالأندية وتحقيق عدد من الأهداف التي رسمت عند تصميم مجالات المسابقة المختلفة، حيث تهدف المسابقة إلى العمل على تطوير العمل الشبابي المؤسسي لتشجيع واستقطاب المجيدين والمبدعين في مختلف الأنشطة الشبابية وتنمية قدراتهم، وتمكين شباب الأندية من التفاعل مع مختلف الأنشطة الثقافية والاجتماعية والفنية والرياضية وربطها بقضايا المجتمع، كما تهدف المسابقة إلى استقطاب الشباب للأندية والمجمعات الرياضية لتصبح لهم مراكز لإبداعاتهم في مختلف المجالات.
وأوضح العيسائي بأن النسخة الخامسة لمسابقة الأندية للإبداع الشبابي هي امتداد للنجاحات التي حققتها في النسخ الماضية ومنطلق لتوسيع مجالاتها لبعض الفئات فقال: ان النسخة الخامسة رسمت لتؤكد النجاحات الماضية للمسابقة التي شارك فيها 44 ناديا لتسجل بذلك حراكا ثقافيا ورياضيا وفكريا وفنيا واسعا في الأندية والمحافظات المختلفة عززت من دور الأندية كمؤسسة مجتمعية مفتوحة للجميع، حيث شهدت المشاركات توسعا ملحوظا في أعداد المشاركين في النسختين الماضيتين حيث سجلت النسخة الأولى مشاركة 2600 فيما ارتفع العدد في النسخة الثانية الى 4848 مشاركا، والنسخة الثالثة 5551 مشاركا والنسخة الرابعة 7271 مشاركا، وهذا يؤكد دور الأندية في استقطاب المواهب المختلفة للمشاركة والجهود التي تقوم بها اللجان الشبابية فيها، موضحا أن النسخة الثالثة تستهدف هذه النسخة 15 مجالا موزعة على فئتين عمريتين.
الفئات العمرية ومجالات المسابقة:
واضاف العيسائي بأن اللجنة الرئيسية للمسابقة استحدثت للفئة الأولى للأعمار من (10 سنوات الى 15 سنة) في هذه النسخة 4 مجالات تمثلت في مسابقة الشطرنج ( إناث ) والتصميم الرقمي ( تصميم المواقع الالكترونية ) والخطابة وفن الشلة، في حين ضمت الفئة الثانية للأعمار من سن (16 سنة وحتى 30 عاماً) عدة مجالات هي ( التصوير الضوئي والفنون التشكيلية ( الرسم ـ الخط العربي ) والإخراج السينمائي والتصميم الرقمي (تطبيقات الهواتف الذكية) والمسرح والشعر بمجاليه الفصيح والشعبي والتعليق الرياضي والخطابة وفن الشلة) وتم فيها تقنين الشروط الفنية لبعض المجالات.
وأشار العيسائي بأن اللجنة الرئيسية للمسابقة وحرصا منها على مشاركة مختلف المواهب فقد عمدت على أن تكون المسابقة مفتوحة للعمانيين من الجنسين للأعمار المحددة سابقا، وتفعيلا لدور الأندية وتحقيق اهداف المسابقة وغاياتها فإن المشاركات لا تقبل إلا من خلال الأندية على أن يشارك المتسابق في مجال واحد فقط من مجالات المسابقة ويمثل ناديا واحدا فقط في جميع مراحل المسابقة، وان لا يكون العمل المرشح للمسابقة قد تمت المشاركة به سابقا أو تم نشره، وعلى المتسابق الالتزام بالموعد المحدد لتسليم العمل المشارك به في المرحلة الأولى (1أكتوبر إلى 31 ديسمبر2017م) حسب مواعيد الاستلام التي تحددها اللجان الشبابية بالأندية وكذلك الالتزام بكافة الشروط وفي حالة وجود مخالفة سوف لن يلتفت للعمل المشارك به، أما بالنسبة للنتائج فأن نتائج المسابقات على مستوى النادي تعتمد من اللجنة الشبابية بالنادي وقراراتها نهائية، وأن نتائج المسابقات على مستوى المحافظة وعلى مستوى السلطنة تعتمد من اللجنة الرئيسية وقراراتها نهائية، كما أن للجنة الرئيسية الحق في تحديد آليات التقييم على مستوى المحافظات ( عدد المحافظات في كل مجموعة) وفق عدد الأندية المشاركة من كل محافظة، ويحق لوزارة الشؤون الرياضية والممثلة باللجنة الرئيسية لمسابقة الأندية للإبداع الشبابي الاحتفاظ بحق الأعمال الفائزة على مستوى السلطنة في المسابقات وتعتبر ملكا حصريا لها ولايحق للمشارك نشرها أو التصرف بها الا بإذن كتابي مسبق كما يحق للجنة الرئيسية رفض أي مشارك في حالة وجود مخالفة بالشروط الفنية للمسابقة.
ثلاث مراحل
وتناول رئيس اللجنة الرئيسية مراحل تنفيذ مسابقة الأندية للإبداع الشبابي فقال: ستقام التصفيات على ثلاث مراحل تبدأ المرحلة الأولى خلال الفترة من 1 أكتوبر2017م وتنتهي في 31 ديسمبر2017م وتكون على مستوى النادي، وتنطلق بعدها المرحلة الثانية خلال الفترة من 1الى 28 فبراير 2018م ويتم التقييم فيها على مستوى المحافظة، فيما تقام المرحلة الثالثة والأخيرة من التصفيات خلال الفترة من 1 إلى 31 مارس 2018م وتكون على مستوى السلطنة.
نقاط تقييم للأندية
واشار خليفة العيسائي بأن اللجنة الرئيسية للمسابقة واللجان الفرعية في المحافظات والأندية المشكلة يوجد بها عدد من المختصين من الوزارة ومن عدد من الجهات والمؤسسات الحكومية والمجتمعية ذات العلاقة لتقييم وتحكيم المجالات المختلفة للمسابقة حيث توجد لجان شبابية على مستوى الأندية وعلى مستوى المحافظات وعلى مستوى السلطنة حيث قامت اللجنة الرئيسية على مستوى السلطنة بتحديد الشروط التفصيلية لكل مجال والتي على ضوئها سيتم تحكيم المشاركات، موضحا ان اللجنة الرئيسية ستقوم بزيارة للمحافظات والالتقاء بالأندية لتشجيعها وتحفيزها على المشاركة الفاعلة، مؤكدا أن الأندية التي ستشارك في مختلف أنشطة وبرامج الوزارة التي تطرحها ومنها مسابقة الأندية للإبداع الشبابي ستمنح نقاط في تحكيم مسابقة كأس جلالة السلطان للشباب.
تكريم اللجان الشبابية
واكد خليفة العيسائي بان اللجنة المشرفة على برنامج مسابقة الاندية للابداع الشبابي سوف تقيم يومي 27 و28 اكتوبر القادم ملتقي في محافظة البريمي والذي يصادف يوم الشباب العماني المقرر اقامته 26 اكتوبر المقبل حيث يأتي هذا الملتقى في اطار حرص الوزارة على تكريم اعضاء اللجان الشبابية بالاندية على جهودهم الكبيرة التي بذلوها في سبيل تطوير المسابقة خلال السنوات الماضية .
شروط المسابقات:
وقامت اللجنة الرئيسية للمسابقة بوضع الشروط الفنية لمجالات المسابقة في الفئتين العمريتين وبما يتناسب مع المراحل السنية للفئة العمرية الاولى ففي مسابقة إلقاء الشعر ( الفصيح ، الشعبي )(10 ـ 15) سنة فقد تضمنت الشروط ليشمل الشعر كافة المضامين وان يتم الإلقاء أمام اللجنة وان تخلو من الأخطاء الإملائية واللفظية وان تكون موزونة كما أن التقييم سيكون حسب استمارة المعايير المحددة من قبل اللجنة، أما شروط مسابقة الخطابة فقد تمثلت في إلمام المشارك لقواعد النحو بشكل سليم وتوظيف المهارات الإبداعية في التعبير واختيار المشارك موضوعات تعبير في اللغة العربية الفصحى حسب استمارة المعايير المحددة من اللجنة، ويقدم المتسابق مشاركته أمام لجنة التحكيم وفق الموضوع المحدد من قبل اللجنة.
ومن شروط منافسات مسابقة الشطرنج(إناث) أن تحدد المباراة الأولى لكل لاعب بالقرعة ويلعب الفائزون معا والخاسرون معا حسب النقاط، وتكون البطولة من(5) جولات في حال عدد المشاركين اقل من 15، وقد تصل احيانا إلى 6 أو 7 جولات يحددها الحكام، وحددت اللجنة مدة الجولات(30) دقيقة لكل لاعب وفي حالة التعادل يحصل كل لاعب على نقطة وفي حالة تعادل لاعبين أو أكثر في النهائي تقرر النتيجة النهائية بناء على نتائج المباريات السابقة لكل لاعب منهم وتحسب مجموع نقاط كل لاعب لعب معه المتعادل، وتضمنت مسابقة التصميم الرقمي( تصميم المواقع الالكترونية) بحيث لابد ان لا يكون الموقع الالكتروني سبق المشاركة به أو استخدم من قبل، وأن يتطابق الموقع الالكتروني مع الشروط والمقاييس الفنية وان يكون هدف الموقع واضحا ولابد من المام المشارك بالطرق التي اتخذها لتصميم الموقع وشرحها أمام لجنة التحكيم..
أما الشروط الفنية لمجالات المسابقة للفئة العمرية الثانية (16 ـ 30 ) سنة فقد تضمنت عددا من الشروط ففي مسابقة المسرح ينبغي ان تكون الفرقة المتقدمة للمشاركة منتسب لأحد الأندية ، وتحمل مشاركتها اسم النادي ، ولابد ان يكون اختيار الموضوعات بما لا يتعارض مع العادات والتقاليد العمانية ويفضل أن يكون النص لكاتب عماني ، وان لا يكون العرض المسرحي المرشح للمسابقة قد تم عرضه أو المشاركة به في أحد المهرجانات الداخلية أو الخارجية بشكل او بآخر ، وان يكون النص المسرحي معتمدا من قبل الجهات المختصة في وزارة التراث والثقافة قبل العرض في المرحلتين من خلال التنسيق مع مديريات ودوائر الوزارة بالمحافظة، وان لا يزيد عدد افراد الفرقة ( الممثلين وطاقم العمل ) عن (20) فردا، وان تتراوح مدة العرض المسرحي المشارك ما بين ( 40 ـ50 ) دقيقة، ويجب توظيف الفضاء المسرحي في الرؤية الاخراجية من خلال عنصر الممثل والإضاءة والديكور ويجوز ان تكون أعمار الفنيين للفرقة أكثر من 30 سنة ومخرج العمل حتى 45 سنة فقط، وتكون الجوائز للعرض المتكامل وتمنح جوائز تشجيعية للمجيدين اذا ما ارتأت لجنة التحكيم الرئيسية ذلك.
وتضمنت شروطا في مسابقة الشعر
( الفصيح ، الشعبي ) ليشمل الشعر كافة المضامين وأن يكون النص من ابداع المشارك شخصيا، وان يتم الألقاء أمام اللجنة وان تخلو من الأخطاء الإملائية وان تكون موزونة، وان لا يكون قد سبق نشر النص في الصحف أو المجلات أو اشترك بها في أية مسابقة أو فعالية أو اية جهة اخرى، كما لابد أن يقدم المشارك نصا جديدا من إبداعه في كل مرحلة من مراحل المسابقة، وتضمنت شروط مسابقة التصوير الضوئي أن تكون الصور المقدمة حديثة لعام 2017م ومن تصوير المشارك شخصيا وأن تكون الصورة المقدمة لم تحصل على درجة القبول في أي مسابقة محلية أو دولية ، كما ستخضع الصورة إلى تقييم درجة القبول للصور من قبل لجنة التحكيم الرئيسية على مستوى السلطنة ، وأن تقدم الصور مطبوعة وبمقاس لا يقل عن (8) بوصات ( 20سم ) كحد ادنى لأقصر ضلع في الصورة ، ولا تزيد عن( 16) بوصة ( 40 سم ) كحد اقصى لأطول ضلع ، وتقبل الصور بين هذين المقاسين، ويحق لكل مشارك تقديم صورة واحدة فقط.
وتضمنت مسابقة الفنون التشكيلية بحيث يحق المشاركة في مجال واحد فقط بعمل واحد ، وان تكون الأعمال المقدمة حديثة الإنتاج ولم يسبق المشاركة بها في مسابقات مماثلة سواء داخل السلطنة أو خارجها، وأن تقتصر الأعمال في الخط العربي على الخطوط الخمسة الاساسية وهي( الثلث ـ النسخ ـ الفارسي ـ الديواني ـ الرقعة)، كما أنه للفنان الحرية في تقديم رؤيته الفنية الخاصة فيما يتعلق بمضمون العمل الفني وصياغته الشكلية المستخدمة ، ويحق للجنة التقييم استبعاد الأعمال المنسوخة أو المنقولة وإذا ثبت ذلك قبل أو أثناء أو بعده يحرم صاحبها من المشاركة في المسابقة.
وتناولت شروط مسابقة الإخراج السينمائي بأن يكون الفيلم مبنيا على سيناريو وفكرة مناسبة تساهم في تقديم ملف هادف بحيث يناقش القضايا التي تهم الشباب وان يكون قياس الفيديو: Full HD 1920 X 1080، وأن توجد للقصة سيناريو واضح ذو مدخل وبناء مبدع ولا تقبل المشاركة بأكثر من عمل واحد لكل مشارك وتتراوح مدة الفيلم من 3 إلى 10 دقائق ويجب توضيح اسم المخرج وابراز المشاركين في صناعته بشكل منفصل عن الفيلم القصير ويجب أن يكون الفيلم ذا جودة عالية للمونتاج من خلال الاختيار الأمثل للإضاءة وزوايا التصوير وتكوين الإطار.
، وتضمنت مسابقة التصميم الرقمي (تطبيقات الهواتف الذكية) بأن لا يكون التطبيق سبق المشاركة به باي مسابقة أو استخدم من قبل، وأن يتطابق التطبيق مع الشروط والمقاييس الفنية، وسهولة استخدام التطبيق ووضوح خطوات تقديم أو طلب الخدمة، ولابد من إكمال إجراءات تقديم الخدمة الكترونيا (services delivery)، ويجب أن تكون هناك خطة استدامة التطبيق (الاستمرارية) وكذلك وجود مادة شارحة كيفية الاستخدام (دليل الاستخدام) ومادة تسويقية.
أما شروط مسابقة التعليق الرياضي فهي أن يقوم المشارك بإعداد مقطع التعليق في أي رياضة فردية أو جماعية، وأن لا تتجاوز مدة التعليق عن (ثلاث دقائق) ولا يقل عن دقيقة، وأن يقدم المقطع في قرص مدمج للجنة التقييم، حيث يتم تقييم المشارك في جميع مراحل المسابقة بالتعليق المباشر أمام لجنة التحكيم، ولا يسمح بمشاركة المعلقين الرياضيين المنتسبين لوسائل الاعلام المحلية والخارجية أو سبق لهم التعاقد معهم.
فيما تضمن شروط مسابقة الخطابة في المام المشارك لقواعد النحو بشكل سليم وتوظيف المهارات الابداعية في التعبير، وإلقاء المشارك الموضوع يكون باللغة العربية الفصحى، وتحدد مواضيع الخطابة من قبل لجنة التحكيم للمتسابقين لتقييمهم في المسابقة بواقع ثلاث دقائق للموضوع في المرحلتين الأولى والثانية. ويتم تحديد موضوعين من قبل لجنة التحكيم لكل مشارك لإلقائهم على مستوى السلطنة، وتقديم مهارات العرض (التدرج المنطقي والتسلسل، إدارة الوقت، مواجهة الجمهور) ويكون تقديم العرض بمقدمة ومضمون ونهاية.
أما مسابقة فن الشلة فالمشارك له الحرية في اختيار القصيدة، ويشترط المشاركة بشخص واحد فقط بحيث لا تعتمد على المجموعات، يجب ان لا يكون العمل سبق المشاركة به أو نشره في مواقع التواصل الاجتماعي او طرحه من قبل، وأن يُلقي المشارك القصيدة في كل مرحلة من مراحل المسابقة الثلاثة أمام لجنة التحكيم وان لا تكون القصيدة مكررة، كما للمشارك الحرية في اختيار اللحن والأساليب المختلفة الأخرى المتصلة في هذا الشأن.

إلى الأعلى