الأربعاء 14 نوفمبر 2018 م - ٦ ربيع الثاني ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / المحليات / نبض واحد: يا صديقي ..

نبض واحد: يا صديقي ..

نظام دورة الحياة بمجمله وكافة معطيات تفاصيله عبارة عن عملية مجاهدة صعبة وصعبة جداً على النفس في حرب مستمرة في مختلف الاتجاهات من أجل تحقيق الغايات المنشودة بحثاً عن النجاح والتميز والاستقرار النفسي والروحي ولذلك يا صديقي خوض هذه الحرب لا يعني هو بحد ذاته هو التقدم المطلق بالحياة وتحقيق الهدف المراد ولاسيما هناك الكثير بمحطات الحياة من العقبات والمزيد من التحديات كنقاط صعبة لهذه الحرب تتطلب المزيد من تنوع الأسلحة في المثابرة والاجتهاد والصبر وتكرار المحاولات والعمل المكثف كملامح تحفيزية تعطي للحياة قيمة ومكانة ومتعة من أجل المداومة على التقدم وهذا يعني كرسالة للباحثين عن عمل فليس الحصول على المؤهل العلمي والاكتفاء به هو التقدم المطلق بالحياة والوقوف عنده وبعدها الدخول بعالمك الداخلي بالتذمر والتأسف والخمول في مواجهة في معطيات الظروف الحالكة ومواجهتها بالبكاء والصراخ.
نعم يا صديقي ستصرخ كثيراً وستتألم كثيراً وستواجه أياماً قاسية بدون نتائج كثيرة وكثيرة جداً وستتعلم من التجارب القاسية المزيد والمزيد حتى تتقن لغة الصبر وهذه هي طبيعة الحروب الحياتية ولاسيما الكل تذوق مرارتها ونكساتها في دائرة مغلقة تدور وتدور كطاحونة هواء.
وما عليك يا صديقي إلا مواجهتها بالصبر والمثابرة والاجتهاد وتكرار المحاولات مرات ومرات محققاً أحلامك وأمانيك التي بزمانٍ ما ومكانٍ ما تدفقت بين ضلوعك ولامست وجدانك وكتبتها بين أوراق كشاكيلك مرات ومرات حتى أصبحت جزء لا يتجزأ من منظومة حياتك.
ومع ذلك يا صديقي حذاري ثم حذاري أن تتنازل عنها بسهولة حتى تعيش داخل فوهة هذه الحياة رافعاً رأسك شامخاً بروحك وقلبك كالنسر يحدق بنظره دائماً نحو السماء لا مجرد رقم مسجل في سجلها.
وها هو يا صديقي من دروس التجارب والنماذج الناجة جيمس دايسون استطاع بتكرار محاولاته والعمل المكثف أن يبني شركة ومصنعاً ومركز أبحاث بعد أن كان ولا شيء ولاسيما كان يحاول تصميم مكنسة كهربائية لا تتأثر بقوة الشفط الخاصة بها عند الاستخدام فقام بتصميم 5126 نموذجاً فاشلاً ولكنه نجح في المرة 1527 ليتمكن من صنع المكنسة DualCyclone لتصل ثروته 5 مليارات، وكذلك توماس أديسون الذي اخترع العديد من الأجهزة الكهربائية والذي خاض أكثر من 99 تجربة فاشلة حتى توصل لاختراع المصباح الكهربائي.
ومن هنا نستنتج يا صديقي أن جيمس دايسون وتوماس أديسون وجهان لعمة واحدة وهي الصبر ومن ثم الصبر بالعمل المكثف في تكرار المحاولات من أجل تذوق حلاوة النجاح بالحروب الحياتية.
* ضمير مستتر:
يا صديقي .. هكذا هي طبيعة الحياة مجرد خوض سلسلة معترك حروب حياتية بمزيد من الأسلحة القوية حتى تكون داخل هذه فوهة بركان هذه الحياة لا مجرد رقم مسجل في سجلاتها.

حمد بن سعيد الصواعي
Hamad.2020@hotmail.com

إلى الأعلى