Alwatan Newspaper

اضغط '.$print_text.'هنا للطباعة

النيبال تشيد بدور السلطنة في دعم الأمن والاستقرار

07

مسقط ـ من سليمان الهنائي والعمانية:
نزوى من ـ من سالم بن خليفة البوسعيدي:
بهلاء ـ العمانية:
قام دولة شير باهادور ديوبا رئيس وزراء جمهورية النيبال الاتحادية الديمقراطية والوفد المرافق له امس بزيارة إلى ولاية نزوى بمحافظة الداخلية في إطار زيارته الرسمية للسلطنة وكان في استقباله لدى وصوله سعادة الشيخ الدكتور خليفة بن حمد السعدي محافظ الداخلية وسعادة الشيخ حمد بن سالم الأغبري والي نزوى.
شملت الزيارة قلعة نزوى وسوقها التاريخي، واستمع خلالها الضيف إلى شرح مفصل عن قلعة نزوى الشهباء وتاريخ بنائها وما تحتويه من معالم ومرافق أثرية وتراثية تحكي العراقة والتاريخ الحافل بالأمجاد، بعدها قام دولة شير بهادور رئيس وزراء جمهورية النيبال الاتحادية الديمقراطية والوفد المرافق له بجولة في أروقة القلعة والحصن والمعارض التراثية التي تضم مجموعة من الصناعات التقليدية كما شاهد مجموعة من الألعاب الشعبية وعرض للأزياء العمانية والحرف التقليدية وصناعة الحلوى والفخار التي قدمها أهالي نزوى وطلاب المدارس، بعد ذلك قام الضيف بجولة في سوق نزوى التاريخي اطلع خلالها على أبرز المنتجات والصناعات والحرف اليدوية العمانية القديمة.
كما قام دولة شير باهادور ديوبا رئيس الوزراء بجمهورية النيبال الاتحادية الديمقراطية والوفد المرافق له بزيارة إلى حصن جبرين بولاية بهلاء وتجول في أرجاء الحصن المختلفة.
وأعجب الضيف بتصميم الحصن وما تميز به من الزخارف الجميلة والبناء الهندسي المعماري العماني، كما استمع لشرح واف عن الحصن الذي بناه الإمام بلعرب بن سلطان اليعربي عام 1670م، وتعرف على غرف الحصن المختلفة.
من جانبه أشاد الدكتور ديويش بهاتاسي مستشار بوزارة الخارجية لشؤون رئيس الوزراء بجمهورية النيبال الاتحادية الديمقراطية بالسياسة الحكيمة التي تنتهجها السلطنة بقيادة حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه – ودورها في دعم الأمن والاستقرار على المستويين الإقليمي والدولي، معبرا عن شكر دولة رئيس وزراء النيبال والوفد المرافق له للسلطنة حكومة وشعبًا على حفاوة الاستقبال وكرم الضيافة.
وقال خلال اللقاء الصحفي الذي عقده بفندق جراند حياة مسقط مساء امس إن زيارة دولة رئيس وزراء النيبال للسلطنة تأتي للاحتفال بمرور 40 عامًا على تأسيس العلاقات الدبلوماسية بين السلطنة وجمهورية النيبال الاتحادية الديمقراطية، مؤكدًا على متانة العلاقات الثنائية التي تربط البلدين على مختلف الأصعدة.
وأوضح أن المباحثات التي أجراها دولة رئيس وزراء النيبال مع صاحب السمو السيد فهد بن محمود آل سعيد نائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء كانت مثمرة مؤكدا أن البلدين الصديقين يوليان اهتمامًا مشتركًا لتعزيز مختلف أوجه التعاون القائمة في العديد من المجالات.
من جانبه اعتبر سعادة شانكرداس بايراجي مستشار وزارة خارجية النيبال أن توقيع مذكرة التفاهم بين الجانبين خلال جلسة المشاورات السياسية تعد بمثابة “منصة مهمة” ستفتح آفاقا جديدة للتعاون بين البلدين الصديقين.
وأضاف سعادته أن كلا من السلطنة والنيبال تسعيان إلى توقيع اتفاقيات جديدة لتنظيم استقدام القوى العاملة النيبالية إلى السلطنة، كما انهما يبحثان عن الفرص والامكانيات المتاحة التي تخدم مصلحة الجانبين داعيًا سعادته المستثمرين العمانيين للاستثمار في النيبال والاستفادة من الحوافز والتسهيلات التي تقدمها حكومة بلاده.
حضر اللقاء الصحفي سعادة السفيرة سارميلا باراجولي دهاكال سفيرة جمهورية النيبال الاتحادية الديمقراطية المعينة لدى السلطنة وعدد من وسائل الإعلام المحلية والنيبالية.
ووقعت السلطنة وجمهورية النيبال الاتحادية الديمقراطية أمس على مذكرة التفاهم حول المشاورات السياسية بين البلدين الصديقين وذلك بفندق جراند حياة مسقط.
وقع الاتفاقية من جانب السلطنة سعادة السفير الشيخ هلال بن مرهون المعمري رئيس دائرة غرب آسيا ومن الجانب الآخر سعادة السفيرة سارميلا باراجولي دهاكال سفيرة جمهورية النيبال الاتحادية الديمقراطية المعينة لدى السلطنة.
ويأتي توقيع مذكرة التفاهم بهدف تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين في مختلف المجالات وتبادل وجهات النظر ذات الاهتمام المشترك على المستويين الدبلوماسي والاقتصادي.
حضر التوقيع عدد من المسؤولين بوزارة الخارجية والوفد المرافق لدولة رئيس وزراء النيبال.


تاريخ النشر: 28 سبتمبر,2017

المقالة مطبوعة من جريدة الوطن : http://alwatan.com

رابط المقالة الأصلية: http://alwatan.com/details/217908

جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة الوطن © 2014