الإثنين 23 أكتوبر 2017 م - ٣ صفر ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / السياسة / عشرات المستوطنين يدنسون (الأقصى) وسط تعزيزات إسرائيلية مشددة
عشرات المستوطنين يدنسون (الأقصى) وسط تعزيزات إسرائيلية مشددة

عشرات المستوطنين يدنسون (الأقصى) وسط تعزيزات إسرائيلية مشددة

رسالة فلسطين المحتلة ـ من رشيد هلال وعبدالقادر حماد:
اقتحم امس عشرات المستوطنين المتطرفين باحات المسجد الأقصى المبارك من باب المغاربة بحراسة مشددة من شرطة الاحتلال، ووسط قيود مشددة على الفلسطينيين. يأتي ذلك بالتزامن مع اجراءات مشددة من قبل الاحتلال الاسرائيلي، حيث عززت شرطة الاحتلال من انتشارها العسكري في القدس المحتلة، وتحديدًا في البلدة القديمة، تزامنًا مع حلول مايعرف بعيد “الغفران” اليهودي. ونشرت شرطة الاحتلال الآلاف من عناصرها وقوات “حرس الحدود” والخيالة والمتطوعين في كافة أنحاء المدينة المقدسة، وأغلقت العديد من الشوارع والطرق الرئيسة فيها، ونصبت الحواجز العسكرية على مداخل البلدة القديمة.
وقال مسؤول العلاقات العامة والإعلام بالأوقاف الإسلامية فراس الدبس في تصريحات صحفية إن قوات الاحتلال شددت منذ صباح امس من إجراءاتها على مدينة القدس والمسجد الأقصى، وانتشرت بكثافة بداخل المسجد وعند أبوابه. وأوضح أن تلك القوات احتجزت البطاقات الشخصية للشبان والنساء الوافدين للأقصى، وأخضعت العديد منهم للتفتيش، بالإضافة إلى تفتيش عددًا من طلاب مدرسة الأقصى بالقرب من منطقة “الحرش” بالمسجد. وأضاف أن 162 متطرفًا وعنصر من مخابرات الاحتلال اقتحموا منذ الصباح المسجد الأقصى على عدة مجموعات متتالية، ونظموا جولات استفزازية في باحاته، وتلقوا شروحات عن “الهيكل” المزعوم ومعالمه، كما اقتحمه 350 سائحًا أجنبيًا. وأشار إلى أن عددًا من المستوطنين أدوا طقوس وصلوات تلمودية عند أبواب الرحمة والقطانين والسلسلة، إلا أن حراس الأقصى والمصلين تصدوا لهم.
وتوافد عشرات المصلين من أهل القدس والداخل الفلسطيني المحتل منذ الصباح الباكر إلى الأقصى، وتوزعوا على حلقات العلم وقراءة القرآن الكريم، وتصدوا بهتافات التكبير لاقتحامات المستوطنين المتواصلة.

إلى الأعلى