الأحد 22 أكتوبر 2017 م - ٢ صفر ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / السياسة / (الأزمة الكورية) : كوريا الجنوبية تتوقع مزيدا من الاستفزازات من الشمالية
(الأزمة الكورية) : كوريا الجنوبية تتوقع مزيدا من الاستفزازات من الشمالية

(الأزمة الكورية) : كوريا الجنوبية تتوقع مزيدا من الاستفزازات من الشمالية

سيئول ــ عواصم ــ وكالات:
تتوقع كوريا الجنوبية قيام جارتها الشمالية بالمزيد من الأعمال الاستفزازية الشهر القادم تتزامن مع ذكرى تأسيس حزبها الشيوعي ومؤتمر الحزب الشيوعي في الصين. في حين اعلنت وزارة التجارة الصينية ان الشركات المفتوحة من قبل كيانات أو مواطنين من كوريا الشمالية في الصين يجب ان تغلق بحلول يناير المقبل بموجب السلسة الاخيرة من العقوبات التي فرضت على بيونغ يانغ بعد تجربتها النووية الجديدة.
وخلال اجتماع مع الرئيس مون جيه ــ إن امس الخميس قال مستشار الأمن القومي في كوريا الجنوبية تشونج وي ــ يونج إنه يتوقع من بيونج يانج التحرك في الفترة من 10 إلى 18 أكتوبر لكنه لم يكشف عن تفاصيل. وتصاعد التوتر في شبه الجزيرة الكورية في الأسابيع القليلة الماضية بعد أن تبادل الزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون والرئيس الأميركي دونالد ترامب التهديدات والإهانات بسبب برنامجي بيونجيانج الصاروخي والنووي. واتهمت كوريا الشمالية ترامب بإعلان الحرب بعد أن حذر نظام كيم من أنه لن يستمر إذا واصل تهديد الولايات المتحدة وحلفائها. وكان قد حذر بيونج يانج قبل ذلك من أنه سيدمرها تماما إذا واجهت واشنطن وحلفاؤها تهديدا. وأجرت كوريا الشمالية سادس وأكبر تجاربها النووية في الثالث من سبتمبر أيلول وأطلقت عشرات الصواريخ هذا العام بينما تطور برنامجا يهدف إلى تمكينها من استهداف الولايات المتحدة بصاروخ يحمل رأسا نوويا.
في سياق متصل، اعلنت وزارة التجارة الصينية أمس الخميس ان الشركات المفتوحة من قبل كيانات أو مواطنين من كوريا الشمالية في الصين يجب ان تغلق بحلول يناير المقبل بموجب السلسة الاخيرة من العقوبات التي فرضت على بيونغ يانغ بعد تجربتها النووية الجديدة. واوضحت الوزارة ان “الشركات المشتركة الصينية الاجنبية والشركات ذات رؤوس الاموال المشتركة او الاجنبية التي فتحت في الصين من قبل كيانات او افراد كوريين شماليين يجب ان تغلق خلال 120 يوما” من تبني القرار 2375 من قبل مجلس الامن الدولي في 11 سبتمبر. من جهتها، قالت وزارة الدفاع الصينية إن جيش الصين سيتخذ كافة الاستعدادات اللازمة لحماية السيادة الوطنية والسلم والأمن بالمنطقة. جاءت تصريحات وو تشيان المتحدث باسم الوزارة خلال إفادة صحفية شهرية في بكين ردا على سؤال عن استعدادات الصين في حال اندلاع حرب. وأكد وو من جديد وجهة نظر الصين بضرورة حل القضية عبر المحادثات لا الوسائل العسكرية التي قال إنها ليست خيارا لعلاج التوترات. من جهتها، قالت ماليزيا إن جميع مواطنيها ممنوعون من السفر إلى كوريا الشمالية حتى إشعار آخر نظرا لتصاعد التوتر في شبه الجزيرة الكورية جراء تطوير بيونجيانج لبرنامجيها الصاروخي والنووي. وماليزيا واحدة من عدد قليل من الدول التي لا تزال تحتفظ بعلاقات دبلوماسية مع كوريا الشمالية. غير أن العلاقات بين البلدين تأزمت في وقت سابق من العام بعد اغتيال الأخ غير الشقيق للزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون في مطار كوالالمبور الدولي. وقالت وزارة الخارجية الماليزية إن حظر السفر ستجري مراجعته بمجرد أن يعود الوضع لطبيعته. ومن المقرر أن يواجه فريق كرة القدم الماليزي نظيره الكوري الشمالي في مباراة بكأس آسيا في بيونجيانج في الخامس من أكتوبر المقبل. وتأجلت المباراة مرتين لمخاوف أمنية.

إلى الأعلى