السبت 17 نوفمبر 2018 م - ٩ ربيع الاول ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / خطاطون ورسامون ومصورون ومصممون يشاركون فـي برنامج «أثر يبقى»
خطاطون ورسامون ومصورون ومصممون يشاركون فـي برنامج «أثر يبقى»

خطاطون ورسامون ومصورون ومصممون يشاركون فـي برنامج «أثر يبقى»

كتب ـ خالد بن خليفة السيابي :
اختتم فريق ألوان الحياة برنامجه ” أثر يبقى”الذي تضمن عددا من حلقات العمل الفنية “كالخط” و”الرسم” وقام بتقديم الحلقات عدد من الخطاطين والرسامين والمصورين والمصممين وهم : فخر تاج الإسماعيلية وصالح الشكيري وعبدالكريم الرواحي
وثرياء الرحبية وسندس الفهدية ورحمة العامرية وجيفر الراشدي وسويد اليعربي وولاء الشكيلية وأفلح الراشدي. واستمرت حلقات العمل شهرين والفئة المستهدفة عدد من أطفال مركز رعاية الطفولة بالخوض والتي تراوحت أعمارهم من 9 إلى 13وتم تدريب وتعريف الأطفال على أساسيات الخط العربي وأنواعه وأيضا تم توضيح أساسيات الرسم وأنواعه بالإضافة إلى كيفية استخدام الألوان بالشكل الصحيح وكيفية إخراج لوحة فنية.
وفي هذا الإطار تقول الفنانة التشكيلية ثريا الرحبية رئيس فريق ألوان الحياة: يُعتبَر العمل التّطوعيّ أساساً مهمّاً لبناء وإنماء المُجتمعات، وبثّ وعي التّعاضد والترابط بين كافة أعضائه، كما يُعدُّ فعلاً إنسانيّاً اتّصل اتّصالاً متيناً بأعلى درجات الخير والعطاء والعمل الصالح لدى كلّ المجتمعات على امتداد البشرية منذ بدئها.وأضافت: أعضاء فريق “ألوان الحياة” هم فنانون عمانيون متطوعون ومبادرون.
ويعد فريق “الوان الحياة” مبادرة عمانية والأولى من نوعها والتي تجمع عددا من الفنانين العمانيين المتطوعين في شتى المجالات الفنية كالرسم والتصوير والتصميم وخطاطين خط عربي وبمشاركة مجموعة من يملكون فن الإدارة لمساعدة الفريق لوضع النقاط في مكانها الصحيح والذين يسخرون مواهبهم لخدمة البشرية بشكل عام
والمجتمع العماني على وجه الخصوص.
وأكد محمود الجابري نائب رئيس فريق”ألوان الحياة”: أن البرنامج يهدف فريق”ألوان الحياة” إلى اكتشاف المواهب في المركز والوقوف معها ومساندتها وتأهيلها وتقديمها للساحة الفنية المحلية والدولية وأيضا ستتم متابعة الأطفال المستهدفين بعد البرنامج والتواصل معهم وإشراكهم في حلقات العمل والمعارض التي تقام في السلطنة وخارجها .
وتقول صفية العبرية أخصائية اجتماعية بمركز رعاية الطفولة: ساهم برنامج أثر يبقى في تنمية مخيلة الطفل والحد من الانطوائية لديه ، كما شجع هذا البرنامج الطفل على حب الفن من خلال تنمية الذوق الجمالي والفني لديه كما ساعد الطفل على تفريغ الشحنات السلبية لديه والتعبير عن حاجاته المختلفة واكتشاف مواهبه في الرسم.
يذكر أن فريق”ألوان الحياة” التطوعي تأسس في شهر فبراير2017 وكانت أولى فعاليته في الأول من شهر مارس وهو برنامج “بفرشاتهم” والذي استهدف أطفال مرضى السرطان في قسم الأورام وأمراض الدم للأطفال وكان البرنامج عبارة عن حلقات عمل تدريبية في مجال الفنون التشكيلية استمر لمدة شهرين واختتم البرنامج بإقامة معرض لعرض أعمال الأطفال .

إلى الأعلى