الأربعاء 21 نوفمبر 2018 م - ١٣ ربيع الاول ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / الخام العماني دون الـ56 دولاراً مع نهاية الأسبوع والأسعار العالمية تحقق مكاسب
الخام العماني دون الـ56 دولاراً مع نهاية الأسبوع والأسعار العالمية تحقق مكاسب

الخام العماني دون الـ56 دولاراً مع نهاية الأسبوع والأسعار العالمية تحقق مكاسب

مسقط ـ عواصم ـ وكالات:
فقد الخام العماني في نهاية تداولات الأسبوع حاجز الـ56 دولاراً وبلغ أمس سعر نفط عُمان تسليم شهر نوفمبر القادم 84ر55 دولار، وأفادت بورصة دبي للطاقة بأن سعر نفط عُمان شهد أمس انخفاضًا قدره 18 سنتًا مقارنة بسعر أمس الأول الخميس الذي بلغ 02ر56 دولار.
تجدر الإشارة إلى أن معدل سعر النفط العُماني تسليم شهر أكتوبر المقبل بلغ 39ر50 دولار للبرميل مرتفعًا بمقدار 76ر2 دولار مقارنة بسعر تسليم شهر سبتمبر الجاري.
وأظهرت حسابات أجرتها رويترز من واقع بيانات بورصة دبي للطاقة أمس الجمعة أن سعر البيع الرسمي للخام العماني في نوفمبر المقبل سيرتفع 3.66 دولار إلى 54.02 دولار للبرميل.
وسعر البيع الرسمي لشحنات نوفمبر من الخام العماني هو متوسط سعر التسوية اليومي للخام في الساعة 0830 بتوقيت جرينتش على مدى سبتمبر لشهر أقرب استحقاق.
وتشير الحسابات إلى أن سعر البيع الرسمي لخام دبي، المحدد بعلاوة 0.05 دولار للبرميل فوق سعر الخام العماني في بورصة دبي للطاقة، سيبلغ 54.07 دولار للبرميل في نوفمبر.
فيما تباينت أسعار النفط أمس الجمعة، لكن برنت والخام الأميركي لكنهما حققا مكاسب أسبوعية مجدداً مع مراهنة المستثمرين على أن الجهود الرامية لتقليص تخمة المعروض العالمي تحقق نجاحاً وأن آفاق الطلب تتحسن.
وتراجع الخام الأميركي ثمانية سنتات إلى 51.48 دولار للبرميل، بعدما ارتفع قليلا في وقت سابق، وحقق الخام رابع مكاسبه الأسبوعية على التوالي والصعود 9% على مدى الشهر الحالي.
وزاد خام القياس العالمي مزيج برنت سنتا واحدا إلى 57.42 دولار للبرميل، محققاً خامس مكاسبه الأسبوعية والارتفاع نحو 10% خلال سبتمبر.
وجاءت مكاسب الأسعار، ومعظمها في فترة الأسبوعين ونصف الأسبوع الماضية، مع توقع المتعاملين لتجدد الطلب من المصافي الأميركية التي تستأنف عملياتها بعد إغلاقات تسبب فيها الإعصار هارفي.
وخارج الولايات المتحدة، أشار كبار منتجي النفط في العالم أيضا إلى أنهم سيلتزمون بتخفيضات الإنتاج للحد من المعروض.
ويتلقى النفط دعما من تهديدات تركيا بوقف خط أنابيب من إقليم كردستان العراق بعد استفتاء صوت فيه الأكراد بأغلبية ساحقة لصالح الاستقلال.
وقال مكتب رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي: إن تركيا تعهدت الخميس بعدم التعامل إلا مع حكومة بغداد فيما يتعلق بالخام.
وأظهر استطلاع أجرته رويترز أن من المستبعد أن ترتفع أسعار النفط كثيرا هذا العام فوق أعلى مستوى في عامين الذي سجلته الشهر الحالي، مع استمرار المخاوف بين المحللين من أن نمو إنتاج النفط الصخري الأميركي سيعوق استعادة التوازن بين معروض النفط العالمي والطلب.
ومن المتوقع أن يبلغ متوسط سعر خام القياس العالمي مزيج برنت 52.60 دولار للبرميل في 2017، بما يزيد قليلا عن توقعات الشهر السابق البالغة 52.53 دولار، وفي عام 2018 من المتوقع أن يبلغ متوسط سعر الخام 54.40 دولار للبرميل مقارنة مع توقعات الشهر السابق البالغة 54.48 دولار.
ومن المتوقع أن يبلغ متوسط سعر العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي 49.88 دولار للبرميل في 2017، على أن يصل إلى 51.61 دولار في 2018 مقارنة مع توقعات الشهر السابق البالغة 50.01 دولار و51.92 دولار على الترتيب.

إلى الأعلى