الإثنين 19 نوفمبر 2018 م - ١١ ربيع الاول ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / السياسة / روسيا تؤكد مواصلة دعم الجيش السوري في محاربة الإرهاب وقواتها تزيل الألغام بدير الزور

روسيا تؤكد مواصلة دعم الجيش السوري في محاربة الإرهاب وقواتها تزيل الألغام بدير الزور

دمشق ــ الوطن :
أكد نائب وزير الخارجية الروسي اوليغ سيرومولوتوف مواصلة دعم بلاده للجيش السوري في محاربة الارهاب، موضحا أن استراتيجية الولايات المتحدة في محاربة تنظيم داعش الإرهابي غير مجدية على الإطلاق وأن استهداف الطيران الأميركي للمدنيين والمنشآت المدنية على حد سواء في سوريا تسبب بكوارث إنسانية.
وأكد سيرومولوتوف أن الجانب الروسي لن يسمح للولايات المتحدة بعرقلة المهمة الروسية بالمشاركة الى جانب الجيش العربي السوري في القضاء على بؤر الإرهاب في سوريا وقال: “في هذا الصدد يجب التركيز بوضوح مجددا على أننا سنمنع بحزم محاولات الولايات المتحدة عرقلة القضاء السريع والتام على بؤرة الإرهاب في سوريا وإبطاء تقدم الجيش العربي السوري”.
وأضاف: إن “موسكو على يقين بأن الولايات المتحدة لا تريد للجيش السوري مدعوما بالقوات الجوية الروسية الانتصار على التنظيمات الإرهابية ومنها “داعش” وإن هذه التنظيمات الإرهابية ما زالت تحصل على تمويل خارجي ودعم تقني رغم تدابير الأمم المتحدة لمكافحة تمويل الإرهاب”.
وتابع المسؤول الروسي:“بلا شك المهمة الأكثر إلحاحا اليوم أمام المجتمع الدولي هي القضاء على الإرهاب متمثلا بـ “داعش” وباقي التنظيمات الأخرى المدرجة على لوائح الارهاب الدولية بما في ذلك تنظيم جبهة النصرة.
ووصف نائب وزير الخارجية الروسي لشؤون مكافحة الإرهاب في حديث لوكالة سبوتنيك استهداف الطيران الأميركي للمدنيين والمنشآت المدنية بـ “الأخطاء المزمنة” وقال: إنها “تسببت بكوارث إنسانية في الرقة وغيرها من المدن السورية”. واشار سيرومولوتوف الى العدوان الأمريكي على احد المواقع العسكرية في جبل الثردة بدير الزور في سبتمبر من العام الماضي وقال: “لقد أغار الطيران الذي تقوده واشنطن على مدى ساعات على مواقع للجيش السوري مؤمنا بذلك نجاح تحرك الإرهابيين”. ولفت الدبلوماسي الروسي إلى أن الحوار متواصل بين موسكو وواشنطن حول تنسيق العمليات العسكرية ضد تنظيم داعش الإرهابي على الأراضي السورية مؤكدا أن القوات الجوية الروسية ستواصل دعمها للجيش العربي السوري في محاربة الإرهاب.
ميدانيا، أعلنت وزارة الدفاع الروسية أن قواتها بدأت العمل على إزالة الألغام من منشآت المرافق العامة في دير الزور شرق سوريا، حيث تقدر المساحة المطلوب تطهيرها من المتفجرات بنحو 1500هكتار. وقالت الوزارة في بيان امس الجمعة: “قبل كل شيء، يقوم مختصون من المركز الدولي لمكافحة الألغام التابع للقوات المسلحة الروسية، بإزالة المتفجرات من الطرق المؤدية إلى منشآت البنية التحتية في مدينة دير الزور، والمستشفيات وشبكات المياه والصرف الصحي ومرافق الكهرباء”.
كما يعمل خبراء إزالة الألغام الروس أيضا، على تطهير الطرق والمباني عند مداخل المدينة وفي ضواحيها، لضمان سلامة القوافل الإنسانية التي ترسل إلى دير الزور. وأضاف البيان أنه وصل إلى سوريا أكثر من 170 عسكريا من مركز مكافحة الألغام الروسي و10 طواقم من خدمة كشف الألغام، إضافة إلى 40 قطعة من أحدث أنواع الأجهزة والمعدات الخاصة، بما في ذلك روبوتات لنزع المتفجرات عن بعد. كانت وزارة الدفاع الروسية، قد أعلنت في وقت سابق من الشهر الحالي، إرسال خبراء ومعدات خاصة إلى سوريا لإزالة المتفجرات في دير الزور.

إلى الأعلى