الإثنين 19 نوفمبر 2018 م - ١١ ربيع الاول ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / السياسة / الاحتلال يقمع مسيرات الضفة السلمية ويشدد إجراءاته بالقدس المحتلة
الاحتلال يقمع مسيرات الضفة السلمية ويشدد إجراءاته بالقدس المحتلة

الاحتلال يقمع مسيرات الضفة السلمية ويشدد إجراءاته بالقدس المحتلة

رسالة فلسطين المحتلة ـ من رشيد هلال وعبدالقادر حماد:
قمعت قوات الاحتلال الإسرائيلي امس، مسيرات الضفة الاسبوعية السلمية، في حين شدد من اجراءتها القمعية بالقدس المحتلة عشية مايعرف باعياد الغفران اليهودية.
وأفاد عضو اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان في قرية نعلين محمد عميرة، أن قوات الاحتلال هاجمت المشاركين بمسيرة القرية لدى اقترابهم من موقع اقامة الجدار والبوابة الحديدية، واطلقت قنابل الصوت والغاز المسيل للدموع باتجاههم كما لاحقتهم في كروم الزيتون، دون أن يبلغ عن اعتقالات. وأشار عميرة الى ان المسيرة انطلقت احياء للذكرى الـ35لاستشهاد مارشال الثورة الفلسطينية سعد صايل واندلاع انتفاضة الأقصى. في سياق متصل، قمعت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مسيرة كفر قدوم الأسبوعية المناهضة للاستيطان والمطالبة بفتح شارع القرية المغلق منذ اكثر من 14عاما لصالح مستوطني مستوطنة قدوميم المقامة عنوة على اراضي القرية. وافاد منسق المقاومة الشعبية في البلدة مراد شتيوي ان قوات الاحتلال هاجمت المشاركين في المسيرة بعد اطلاقها وابل من الأعيرة المعدنية المغلفة بالمطاط، وطاردتهم بآليات عسكرية بعد كشف كمين نصبه الجنود في حقول الزيتون دون وقوع اصابات او اعتقالات.
على صعيد آخر، شدّدت سلطات الاحتلال الاسرائيلي من إجراءاتها الأمنية والعسكرية في مدينة القدس المحتلة، وعززت انتشار قواتها وعناصر وحداتها الخاصة ودورياتها الراجلة والمحمولة والخيالة في مختلف أنحاء المدينة المقدسة عشية الاحتفالات اليهودية بعيد “الغفران”. وذكرت وكالة “وفا” الرسمية أن الاحتلال شرع بإجراءاته المشددة في المدينة منذ مساء أمس الأول الخميس، وعزّزها في ساعة مبكرة من فجر امس الجمعة، وتركزت اجراءات الاحتلال وسط المدينة، وبلدتها القديمة وبواباتها وعلى الحواجز العسكرية الثابتة على المداخل الرئيسية لمدينة القدس. وكان بيان لشرطة الاحتلال أكد أنها نشرت آلاف العناصر من أفرادها ومن قوات ما يسمى “حرس الحدود”الليلة الماضية، لحماية المستوطنين خلال تدفقهم على باحة حائط البراق (الجدار الغربي للمسجد الأقصى)، مُعلنة إغلاق مدخل البلدة القديمة من جهة باب الخليل أمام سير وحركة المركبات.

إلى الأعلى