الخميس 19 أكتوبر 2017 م - ٢٨ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / المحليات / افتتاح جامع الفتح بالمضيبي
افتتاح جامع الفتح بالمضيبي

افتتاح جامع الفتح بالمضيبي

المضيبي من يعقوب بن محمد الغيثي:
افتتح معالي الفريق أول سلطان بن محمد النعماني وزير المكتب السلطاني أمس جامع الفتح المقام في بلدة الفتح بولاية المضيبي الذي جاء كأحد المعالم الحضارية والمنارات الإسلامية التي تشهدها السلطنة في ظل النهضة المباركة حيث أقيمت شعائر صلاة الجمعة أمس إعلانا بالإفتتاح الرسمي للجامع وقد أم جموع المصلين لحضور اول خطبة بعد الافتتاح الرسمي، الشيخ سالم بن علي النعماني الذي أشار في خطبته الى الهجرة النبوية الشريفة في سبيل نشر الدعوة الإسلامية مؤكدا على نعمة الأمن والأمان التي نعيشها ووجوب شكر الله على ذلك
واختتم الخطبة بأهمية عمارة المساجد وثوابها العظيم عند الله عز وجل ، وأن المساجد تعتبر هي أحب البقاع في الأرض لله سبحانه وتعالى ، وأن المسجد ليس مواطنا فقط لأداء الصلوات بل هو رمز كريم عظيم للمفاهيم التي جاءت بها الرسالة الإسلامية.
ويقع الجامع بولاية المضيبي قي بلدة الفتح على الطريق الواصل بين الفتح وبلدة العينين بالولاية وقد شيد على أرض بمساحة 1800 متر مربع وبمساحة بناء 900 مترا حيث يتكون الجامع من قاعة الصلاة الرئيسية وتتسع لـ 1800 مصلٍّ وقد بلغت التكلفة الإجمالية لبناء الجامع 350 الف ريال عماني.

07

مرافق خدمية
يضم الجامع الجديد قاعة رئيسية للصلاة ومدرسة للقرآن الكريم ومكتبة عامة ومصلى للنساء بالإضافة إلى المرافق الخدمية ومواقف عامة للسيارات .
فن إسلامي
يتميز الجامع بنقوشه الجميلة التي تجمع بين فن الحضارة الإسلامية القديمة والفن المعماري الحديث، وقد جاء الاهتمام بإنشاء بيوت الله وعمارتها لتكون منارة يشع منها نور الإيمان وراحة للعابدين تتجلى فيه روح الأصالة والمعاصرة في تصميم يأخذ بالحداثة ويرتكز على الأصالة المستمدة من فنون العمارة الإسلامية والهندسة العمانية التي تتجلى في المساجد والجوامع القديمة ومحاريبها والتي تنتشر في كافة ارجاء السلطنة ويعتبر جامع الفتح امتدادا لهذا النهج العماني وتلك الروحانية التي تملأ الداخل إلى هذه الزوايا ولقد انصبت الخبرة المعمارية في كل تفاصيل هندسته لتشيد معلما إسلامياً يشهد على الذوق الرفيع والرغبة الأكيدة.

إلى الأعلى