Alwatan Newspaper

اضغط '.$print_text.'هنا للطباعة

“البلديات الإقليمية” تنفذ خدمات ومشاريع بلدية ومائية متعددة بالمضيبي

07

مدير البلدية :جهود بارزة في إدارة وتعزيز الموارد المائية وتطوير مصادرها ومراجعة التشريعات واللوائح المنظمة لإستخداماتها

كتب – مصطفى بن أحمد القاسم:
تواصل وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه بولايات محافظة شمال الشرقية جهودها في إدارة وتعزيز الموارد المائية وتطوير مصادرها من خلال تحديث ومراجعة التشريعات واللوائح المنظمة لإستخدام الثروة المائية وتنفيذ المشاريع المائية وبناء السدود وصيانة الأفلاج وحفر الآبار المساعدة وإجراء الدراسات والبحوث المائية التي تعمل على تنمية المخزون المائي بالسلطنة .
وفي هذا الجانب أكد صالح بن حميد الحارثي مدير بلدية المضيبي بأن الوزارة نفذت خلال الفترة الماضية مجموعة من المشاريع المائية ومن أهم هذه المشاريع المائية المنفذة مشروع سد وادي المعيدن بقرية الوارية ويعتبر هذا السد من السدود الحديثة التي قامت الوزارة بإنشاءه لتعزيز المخزون المائي لقرى الولاية ولدرء وتخفيف حدة الفضيانات التي تحدثها السيول بوادي المعيدن وتؤثر على قرى نيابة سمدالشأن الواقعة على مسار الوادي ويبلغ طول السد (131) متر وارتفاعه (17) مترا عند المفيض ويبلغ اقصى ارتفاع للسد (19.6) مترا كما تبلغ السعة التخزينية لبحيرة السد (1.422) مليون متر مكعب ويعمل السد على امتصاص قوة جريان الوادي, كما تقوم البلدية بدراسة وتنفيذ أعمال الصيانة وإصلاح الأفلاج وحفر الآبار المساعدة لتعزيز تدفق مياه الأفلاج بالولاية وإصدار التراخيص المائية للاستخدامات المختلفة وقد تم خلال الثمانية أشهر الماضية من هذا العام الموافقة على (345) طلب ترخيص مائي بمختلف قرى الولاية حيث تتواصل الجهود التي تقوم بها وزارة البلديات الاقليمية وموارد المياه بولايات محافظة شمال الشرقية بهدف الإرتقاء بمستوى الخدمات البلدية والمائية المختلفة حيث قامت الوزارة ومازالت تعمل على تنفيذ مشاريع البنية الاساسية بولاية المضيبي في مجال الطرق والسدود والحدائق العامة والمسالخ والأسواق ومشاريع التشجير والتجميل وفي المجالات الخدمية كالنظافة واعمال التفتيش والرقابة الغذائية وانجاز معاملات المراجعين من أجل مواكبة متطلبات مسيرة التنمية الشاملة والنمو السكاني والعمراني وازدهار النشاط التجاري والصناعي, إضافة إلى النمو المتصاعد للقطاع السياحي نظراً لما تتمتع به ولاية المضيبي من مقومات سياحية واعدة تعززها الطبيعة الخلابة والواحات الخضراء وما تتميز به من تنوع جغرافي وبيئي وأرث حضاري وثقافي وتبقى حصون الولاية وابراجها شاهدة على تاريخ وأصالة الولاية ولمعرفة المزيد يلقي صالح بن حميد الحارثي- مدير بلدية المضيبي الضوء حول أهم المشاريع المنجزة التي تنفذها الوزارة بالولاية والجهود والأعمال التي تقوم بها بلدية المضيبي.
الطرق والإنارة
وفي هذا المجال فقد نفذت وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه خلال الفترة الماضية عددا من مشاريع الطرق والإنارة بمختلف قرى الولاية بلغت أطوالها 76 كيلومترا ويجري العمل حاليا على رصف الطريق الداخلي بقرية العيون مما ساهم ذلك في ربط هذه القرى ببعضها البعض من خلال شبكة الطرق الداخلية المعبدة والمسفلته وتزويدها بأعمدة الإنارة حيث انتهت الوزارة من تجهيز وتركيب وصيانة عدد (236) عمود على مسارات طرق عدة بالولاية إضافة إلى قيام الوزارة بتنفيذ مشاريع لإصلاح وصيانة الطرق التي تأثرت خلال هطول الأمطار وجريان الأودية وإعادة تأهيلها وعمل الحمايات والمعابر المائية اللازمة لتصريف مياه الأمطار والأودية كما قامت الوزارة وبلدية المضيبي بتهيئة ورصف عدد من مواقف السيارات امام المدارس والمؤسسات الحكومية والاسواق وعمل ممرات للمشاة وتجميل مداخل القرى بالكربستون والانترلوك وذلك ضمن المشاريع التجميلية التي تنجزها بلدية المضيبي بالولاية وعلى مستوى مشاريع تجميل وتطوير المتنزهات والحدائق العامة أوضح صالح الحارثي بأن العمل يتواصل في هذا الجانب حيث تقوم البلدية في الوقت الحالي بتهيئة وتطوير متنزه وادي عندام بقرية خضراء بني دفاع بنيابة سمد الشأن بالتعاون مع الفريق الرياضي بالقرية من خلال اضافة مسجد ومصلى للنساء وتحسين الموقع وتجهيزه ببعض المتطلبات الاساسية ونظرا لأهمية الحدائق العامة فان بلدية المضيبي تواصل تطوير الحدائق بالولاية وتجهيزها بوسائل الترفيه والراحة لتكون مواقع جذب للعوائل لقضاء أوقات ممتعة مع اطفالهم حيث تتوفر بالولاية مجموعة من الحدائق العامة والمتنزهات الطبيعية.
التراخيص البلدية
تشهد ولاية المضيبي نمواً متزايداً في الأنشطة الاقتصادية والتجارية المختلفة معززة بالحركة السياحية والتجارية واحتضانها لعدد من الأنشطة والفعاليات من بينها سباقات الهجن وحركة النقل البري والشحن إلى محافظة الوسطى التي تمر معظمها عبر ولاية المضيبي مما ساهم ذلك في ازدهار عملية البيع والشراء حيث أكد صالح بن حميد الحارثي مدير بلدية المضيبي بأن البلدية قامت بإصدار (5666) ترخيص بلدي للمنشآت التجارية بالولاية منذ بداية العام وحتى نهاية شهر اغسطس 2017م إضافة إلى إصدار ( 1444) بطاقة صحية للعاملين بالأنشطة التجارية المختلفة حيث تقوم البلدية بالمتابعة المستمرة لتجديد التراخيص البلدية والبطاقات الصحية واتخاذ الإجراءات اللازمة في حالة قيام أي منشأة تجارية بممارسة نشاطها دون الحصول على التراخيص البلدية.
رقابة الأغذية والبيطرة
يعتبر سلامة الغذاء وجودته أولوية قصوى لدى الأجهزة الصحية بالبلديات الإقليمية وموارد المياه حيث يعمل المفتشين الصحيين على المتابعة المستمرة للمطاعم والمقاهي والمخابز والملاحم والمراكز التجارية ومحلات بيع المواد الغذائية للتأكد من مدى التزامها بالاشتراطات الصحية وتطبيقها لمعايير جودة وسلامة الغذاء والأغذية خلال مراحل إعداد وتحضير وتقديم الغذاء في المطاعم وطرق حفظ الأغذية الصحيحة والآمنة ومصادرة وإتلاف الأغذية الفاسدة والغير صالحة للاستخدام الآدمي وأشار صالح الحارثي بأن بلدية المضيبي تمكنت من خلال زيارات مفتشي الرقابة الصحية للمنشآت التجارية بالولاية من تحرير (466) مخالفة صحية وتوجيه (559) إنذار للمحلات التجارية وغلق (12) منشأة تأكد مخالفتها لشروط مزاولة النشاط ولم تلتزم بالاشتراطات الصحية المعمول بها كما عمل فريق المفتشين الصحيين على إتلاف (50528) مكون غذائي إضافة إلى أتلاف (13166) كيلو من المواد الغذائية غير الصالحة للاستخدام الآدمي وعلى مستوى العمل البيطري والمسالخ فقد استقبلت مسالخ البلدية بالولاية خلال الثمانية اشهر الماضية ما مجموعة (41658) رأس من الماشية تم ذبحها تحت الإشراف المباشر للأطباء البيطريين بمسالخ البلدية. ويقول صالح الحارثي بان الوزارة تضع عملية انشاء المسالخ وتحديثها وتوسعتها وتطويرها ضمن المشاريع ذات الاولوية حيث قامت بإنشاء مسلخ البلدية بنيابة سناو والذي بني على مساحة ( 900) متر مربع يتوفر على احدث الاجهزة ويضم صالة للذبح وغرفة للطبيب البيطري وصالة للانتظار وغرفة تبريد لحفظ اللحوم واخرى لإتلاف اللحوم المصابة وغير الصالحة للاستخدام الآدمي ومخلفات الذبح وحظيرة لحجز الحيوانات اضافة الى مرافق صحية وادارية وخدمية اخرى.

النظافة العامة
يشهد قطاع النظافة العامة ونقل المخلفات نموآ متزايداً مما يشكل ذلك تحدياً لخطط العمل بالبلدية حيث يقول مدير البلدية بأن النمو السكاني والعمراني وازدهار الحركة التجارية والسياحية يتطلب تكثيف العمل ومضاعفة الجهود التي تقوم بها البلدية في مجال تجميع ونقل المخلفات والنفايات بشكل متواصل وعلى فترتين صباحية ومسائية وهذا بلا شك يشكل ضغطاً على معدات وسيارات النظافة وعلى الكادر العمالي ونعمل على التغلب عليها من خلال وضع خطط مرنه وإيجاد مسارات وحلول تساهم في تقليل الوقت والجهد وقد تمكنت البلدية خلال الثمانية أشهر الماضية من هذا العام من نقل (13804) شحنة قمامة بواسطة سيارات النظافة بالبلدية وحول الجهود التي تقوم بها فرقة مكافحة الحشرات والقوارض يؤكد الحارثي بأن الفرقة تعمل وفق برنامج شهري بحيث تغطي كافة قرى الولاية إضافة إلى رش مجمعات وحاويات القمامة والأسواق ومسلخ البلدية بشكل يومي لمنع تكاثر الحشرات والقوارض وانتشار الروائح الكريهة .

الإباحات وتراخيص البناء والحفر : ـ
أوضح الحارثي بأن بلدية المضيبي واصلت جهودها في سبيل تقديم خدماتها في مجال اصدار تصاريح البناء والحفر والهدم والمصادقة على الخرائط واباحات البناء ومنح شهادات البناء واستمارات وتوصيل الخدمات ومتابعة تنفيذ المشاريع وضبط التجاوزات وتوجيه الانذارات الفنية وتحرير المخالفات والقيام بالازالات الفورية المعتمدة من فريق الازالات الفورية بمحافظة شمال الشرقية وتشير البيانات المسجلة بأنه خلال شهر يناير 2017م ولغاية شهر أغسطس2017م تم اصدار (298) إباحة بناء من بينها (216) إباحة بناء كبرى و(82) اباحة بناء صغرى, كما منحت البلدية (330) شهادة إتمام بناء و(353) إستمارة توصيل خدمة الكهرباء, إضافة إلى (27) تصريح حفر وهدم.
• البرامج والفعاليات التوعية : ـ
واصلت بلدية المضيبي خلال الفترة المنقضية من هذا العام تنفيذ البرامج والفعاليات والأنشطة التوعوية المعتمدة ضمن خطة التوعية والاعلام لبلديات المحافظة وخطة البلدية الفرعية, حيث أوضح مدير البلدية ـ صالح بن حميد الحارثي بأن البلدية نفذت أكثر من (119) برنامج توعوي وتنظيم (9) معارض واقامة (8) معسكرات عمل مع المجموعات الشبابية والفرق الرياضية والاهالي تضمنت الفعاليات المنفذة عقد حلقات نقاشية وزيارات ميدانية وإقامة ندوات وورش عمل توعوية وإلقاء محاضرات وتنفيذ مسابقات ثقافية بلدية ومائية لطلبة المدارس إضافة للقيام باعمال خدمية متنوعة وكذلك تنفيذ برامج خاصة باليوم الخليجي للتعاون البلدي واليومين العربي والعالمي للمياه وأسبوع سلامة الغذاء وتكثيف العمل الرقابي والتوعوي لحملة الرقابة على الاغذية ” غذاؤك امانة “, إضافة إلى حملة تجميع مخلفات الذبح لعيدي الفطر والأضحى بهدف تعزيز الوعي المجتمعي حول المخاطر الصحية نتيجة الرمي العشوائي للمخلفات والذبح خارج مسالخ البلدية وأشار صالح الحارثي بأن البلدية تتفاعل مع الأنشطة والبرامج التي تنفذها الجهات الأخرى كأسبوع المرور ويوم البيئة وفي الأنشطة التي تنفذها مدارس الولاية وجمعية المرأة العمانية والخدمات الصحية وفي مختلف المناسبات المجتمعية التي تنظم بين الحين والآخر بولاية المضيبي والمشاركة في المعارض والندوات التي تنظم على مستوى المحافظة والعمل بشكل متواصل على تعزيز وبناء الشراكة المجتمعية والتعاون مع المؤسسات الحكومية والأهلية والتفاعل الايجابي مع الحوارات والنقاشات والمقترحات التي يتم طرحها عبر مواقع التواصل الاجتماع ووسائل الاعلام الاخرى التي تهدف إلى الارتقاء بمستوى الخدمات البلدية والمائية وتطويرها.


تاريخ النشر: 30 سبتمبر,2017

المقالة مطبوعة من جريدة الوطن : http://alwatan.com

رابط المقالة الأصلية: http://alwatan.com/details/218169

جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة الوطن © 2014