الإثنين 23 يناير 2017 م - ٢٤ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / الاحتلال يعتقل 10 فلسطينيين بالضفة ويسلم آخرين استدعاءات
الاحتلال يعتقل 10 فلسطينيين بالضفة ويسلم آخرين استدعاءات

الاحتلال يعتقل 10 فلسطينيين بالضفة ويسلم آخرين استدعاءات

رام الله المحتلة – الوطن :
اعتقلت قوات الاحتلال الاسرائيلي فجر امس الاحد ثلاثة شبان فلسطينيين خلال مداهمة بلدة عزون شرق قلقيلية. وافادت مصادر فلسطينية بان قوة كبيرة من الجيش الاسرائيلي داهمت البلدة واعتقلت كلا من جعفر احمد حسين 22 عاما ومحمد عبد الكريم سليم 34 عاما وابراهيم نصار سليم 20عاما واقتادتهم لجهة غير معلومة. واضفات المصادر ان جنود الاحتلال الاسرائيلي داهموا منازل الشبان الثلاثة وقاموا بتفتيشها والعبث في محتوياتها قبل اعتقالهم في حين قاموا بمصادرة مركبة دون معرفة الاسباب تعود لوالد احد الشبان المعتقلين. وفي سياق متصل ، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي امس الأحد، بلدتين في محافظة الخليل جنوب الضفة الغربية، وسلمت مواطنا فلسطينيا بلاغا لمراجعة مخابراتها. وأفادت مصادر أمنية بأن قوات الاحتلال اقتحمت منزل الفلسطيني جبريل الجياوي وفتشته، بعد مداهمة بلدة إذنا غرب الخليل، وفتشت منازل تعود لعائلة شاهين بحي الحاووز في مدينة الخليل،.وأضافت المصادر أن قوات الاحتلال اقتحمت منزلا في بلدة سعير شرق الخليل، يعود للفلسطيني مراد أحمد حسن جبارين (27 عاما) وسلمته بلاغا لمقابلة مخابراته، ونصبت حواجزها على مدخل الخليل الشمالي ‘جسر حلحول’ وعلى الطريق الرابطة بين بلدة دورا ومخيم الفوار، وأوقفت المركبات ودققت في هويات ركابها وعرقلت حركة المرور. كما اعتقلت قوات الاحتلال مواطنا فلسطينيا من مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية، وسلمت آخرين في بلدة دير سامت جنوب غرب المحافظة بلاغات لمقابلة مخابراتها.وأفادت مصادر فلسطينية بأن قوات الاحتلال الاسرائيلي اعتقلت من شارع الشلالة وسط مدينة الخليل الشاب الفلسطيني محمد نافذ أبو سنينة (18 عاما) ونقلته إلى جهة غير معلومة. كما داهمت قوات الاحتلال الاسرائيلي بلدة دير سامت جنوب غرب الخليل وسلمت عددا من المواطنين الفلسطينيين بلاغات لمقابلة مخابراتها عرف منهم الأسير الفلسطيني المحرر موسى الحروب (32 عاما). كما نصبت قوات الاحتلال الاسرائيلي حواجزها العسكرية في عدة أحياء من مدينة الخليل، وبلدات سعير، وحلحول، ودورا، ويطا، وأوقفت مركبات المواطنين الفلسطينيين ودققت في بطاقات راكبيها، ما تسبب في إعاقة مرورهم. على صعيد اخر , اصيب يوم الجمعة الفتى الفلسطيني طارق محمد عامر 17 عاما بقنبلة غاز في اسفل ظهره ادت الى كسر في احدى الفقرات حسب تقارير الاطباء في مستشفى درويش نزال في قلقيلية، فيما اصيب عشرات المواطنين الفلسطينيين بحالات اختناق خلال قمع جيش الاحتلال الاسرائيلي لمسيرة كفر قدوم الاسبوعية. وخلال قمعها للمسيرة داهمت قوة كبيرة من جنود الاحتلال الاسرائيلي وحرس حدوده البلدة تحت غطاء كثيف من قنابل الغاز والصوت الذي سقط معظمها داخل المنازل مما ادى الى اصابة عدد كبير من الفلسطينيين بحالات اختناق واغماء عالجتها طواقم الهلال الاحمر الفلسطيني ميدانيا .وكانت مواجهات عنيفة اندلعت بين الشبان الذين رشقوا جنود الاحتلال الاسرائيلي والياتهم بالحجارة للحد من توغلهم داخل البلدة وسط اصوات التكبير وترديد الشعارات الوطنية. وشارك في المسيرة المئات من اهالي القرية والمتضامنين الاجانب ونشطاء السلام الإسرائيليين فيما حمل المشاركون الاعلام الفلسطينية ورددوا الشعارات الوطنية المنادية لإنهاء كل اشكال الاحتلال الاسرائيلي عن الارض الفلسطينية. والى ذلك , ذكرت مصادر إسرائيلية مساء امس الاول السبت ، أن جيش الاحتلال الإسرائيلي أطلق النار تجاه فلسطيني اقترب من السياج الأمني شرق مدينة غزة. وأضافت إن الفلسطيني وصل إلى منطقة يحظر على الفلسطينيين الوصول إليها بالقرب من السياج الأمني المحيط بمستوطنة “كفار عزا”، مشيرة إلى أنه لم يتضح بعد إن كان قد قتل أو أصيب جراء استهدافه. وعلى صعيد اخر , ذكرت مصادر فلسطينية ان قوات الاحتلال الإسرائيلي اعتقلت فجر امس الأحد ، أربعة فتية من مخيم شعفاط شمال شرق القدس المحتلة، ونقلتهم إلى معتقل “المسكوبية” للتحقيق معهم. وذكر محامي مؤسسة الضمير محمد محمود أن المعتقلين هم يوسف أبو زنيد (16عامًا)، محمد إسماعيل خطيب (14عامًا)، عدي محمد سعد (15عامًا)، وعزالدين خالد الفيقة (15عامًا)، وتم تحويلهم إلى معتقل “المسكوبية” غرب القدس. وأشار إلى أن شرطة الاحتلال وجهت للمعتقلين الأربعة تهمة “إلقاء الحجارة والزجاجات الحارقة”. وفي السياق ذاته , اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي امس الأحد، شابين وفتى من عدة مناطق في بيت لحم. وأفاد مصدر أمني بأن قوات الاحتلال اعتقلت الفلسطيني أحمد عطا الله مشايخ (21 عاما) من مخيم عايدة شمال بيت لحم، بعد مداهمة منزله وتفتيشه. وأضاف المصدر، ‘إن قوات الاحتلال اعتقلت من منطقة شارع الصف وسط المدينة الفتى صالح وليد الهريمي (17 عاما)، والمواطن الفلسطيني جيفارا الحنتولي (20 عاما) من بلدة الدوحة شمال غرب بيت لحم. وفي السياق ذاته , سلمت قوات الاحتلال الإسرائيلي امس الأحد، طالبا جامعيا من عنزة جنوب جنين بلاغا لمراجعة مخابراتها، ونصبت ثلاثة حواجز عسكرية على مداخل عدة بلدات. وأفادت مصادر فلسطينية، بأن قوات الاحتلال الاسرائيلي داهمت منزل المواطن الفلسطيني مروان خضر، في قرية عنزة وسلموا نجله أشرف (21 عاما) بلاغا لمراجعة مخابراتها في معسكر ‘سالم’ غرب جنين.

إلى الأعلى