الجمعة 21 سبتمبر 2018 م - ١١ محرم ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / الرياضة / الشباب يعمق جراح النهضة بالفوز عليه بهدف دون رد
الشباب يعمق جراح النهضة بالفوز عليه بهدف دون رد

الشباب يعمق جراح النهضة بالفوز عليه بهدف دون رد

متابعة ـ حمدان بن سعيد العلوي:
تمكن نادي الشباب من التفوق على مستضيفه النهضة بهدف دون رد ليعمق بذلك جراح النهضة الذي تمكن من جمع ست نقاط من أصل خمسة عشر نقطة بفوزين و ثلاث هزائم من خمس جولات فيما وصل الشباب الى النقطة التاسعة بعد أن تمكن من تحقيق ثلاث انتصارات من مجموع خمس مباريات ، الحضور و الأفضلية كانت للشباب رغم ان النهضة تحصل على عدة فرص إلا أنه بدا عليه و كأنه لا يعرف طريق المرمى ليصمت دون حراك أمام هدف الشباب الذي جاء في الدقيقة الخامسة منذ بداية الشوط الأول حيث تفوق أيضا بالحضور الجماهيري حيث استمرت جماهير الشباب تغني و تهتف طوال المباراة و حتى بعد انطلاق صافرة حكم المباراة معلنا نهايتها ليوحي لنا و كأن الضيف هو المستضيف و النهضة غريبا في داره

الشوط الأول :

بداية كانت أفضليتها للشباب الذي كان حاضرا منذ البداية لعبا و جماهيريا حيث تمكن فينيوس من تسجيل هدف فريقه الأول بعد أن تلقى كرة عرضية ارتقى لها عاليا و يضعها في الشباك النهضاوية (٥) ، ليحاول النهضة العودة للمباراة إلا أن انتشار و تحركات الشباب و الضغط على حامل الكرة لم يتح للاعبي النهضة التحرك كما يجب ليسيطر الشباب بأسلوب لعبه الذي فرضه منذ البداية ، و من كرة تلقاها محمد خصيب داخل منطقة جزاء الشباب الذي فضل ترويضها بصدره قبل التسديد إلا أن سيطرته على الكرة لم تكن كما يجب لتعود مقطوعة من مدافعي الشباب (١٩) ، و فرصة أخرى ضائعة من النهضة بعد أن مرت الكرة من أمام عبدالله صالح مهاجم النهضة الذي فوت الكرة بطريقة غريبة و لو انه لامس الكرة بشكل عشوائي لدخلت المرمى دون الحاجة إلى مهارة الا أنه تصرف و كأن الأمر لا يعنيه لتذهب من أمامه خارج الملعب بردا و سلاما على مرمى الشباب (٢١) ، و من كرة عرضية كاد أن يعادل محمد فرج الكرة عندما تلقى كرة عرضية نفذت من خطأ حصل عليه النهضة الا ان محمد فرج رأسيته كانت ضعيفة تمكن المهند البلوشي من الإمساك بها و يحافظ على تفوق فريقه (٤١) بعدها كرة أخرى ضائعة للنهضة حين واجه عبدالله السعدي المرمى مسددا كرة هي الأخرى ضعيفة ضائعة هي الأخرى لينهي الشباب شوط المباراة الأول متفوقا بهدف دون مقابل .

الشوط الثاني :

من أجل العودة و إدراك التعادل دخل النهضة مهاجما بهدف تسجيل هدف قبل مرور الوقت و كرة أخرى يدير عبدالله صالح ظهره للكرة لتمر دون أن يلمسها داخل الست ياردات مواجها مرمى الشباب و تضيع بشكل غريب (٥٢) ، فضل بعد ذلك مدرب النهضة إخراج عبدالله صالح ليدخل بديلا له إلياس مرجا (٥٣) ، و يأتي الرد من فرنالدو بعد أن تهيأت له كرة من داخل منطقة ال١٨ ليسدد كرة قوية تمكن شوقي المعولي من التصدي لها و السيطرة عليها على دفعتين لتعود كرة مرتدة قادها اللاعب الأميز في النهضة محمد خصيب مررها عرضية و لكن دون متابعة لتعود لمدافعي الشباب و تنتهي خطورتها ((٥٨) ، و من ركنية للنهضة وصلت الكرة عائدة من مدافعي الشباب لتصل لفيصل البلوشي الذي سددها نحو المرمى قوية لولا تدخل المهند البلوشي الذي أبعد الكرة عن مرماه بصعوبة لتمكن النهضة من تعديل النتيجة (٦٥) ، و مرتدة أخرى يقودها الياس تمكن من اختراق المدافعين من الجهة اليمنى ليسدد الكرة بكل قوة و لكن براعة المهند البلوشي حارس مرمى الشباب الذي تصدى للكرة و أبعدها عن مرماه (٧١) ، ليمر الوقت دون جديد لتنتهي المباراة بفوز الضيف الشباب على مستضيفه النهضة بهدف دون مقابل .

إلى الأعلى