Alwatan Newspaper

اضغط '.$print_text.'هنا للطباعة

“التربية والتعليم” تختتم البرنامج التكاملي لتطوير العمل الإشرافي في المدارس الخاصة

l3

اختتمت وزارة التربية والتعليم ممثلة بالمديرية العامة للمدارس الخاصة دائرة الإشراف والتقويم البرنامج التكاملي لتطوير العمل الإشرافي في المدارس الخاصة، والذي استمر مدة أسبوعين، وذلك بمركز التدريب الرئيسي بالخوير.
استهدف البرنامج عدد (49) من العاملين في دوائر الإشراف والتقويم التربوي بالمدارس الخاصة بالمديرية العامة للمدارس الخاصة ومختلف المديريات التعليمية بالمحافظات: من رؤساء الأقسام، وأعضاء تقويم تربوي، والمشرفين التربويين.
إثراء وتطوير
وحول أهمية البرنامج وأهدافه قال نبيل بن عبدالله الخنبشي مدير دائرة الإشراف والتقويم بالمديرية العامة للمدارس الخاصة: يأتي تنفيذ هذا البرنامج التدريبي للحاجة الماسة لمواكبة وفهم البرامج التعليمية والمؤهلات الدولية المطبقة في المدارس الخاصة ومستجداتها في ظل التنوع المتعدد في مناهجها والتنامي المستمر في أعدادها، مما يستدعي أهمية تطوير الكادر الإشرافي بما يتواءم مع هذا التنامي في هذه المدارس والتعدد في برامجها، كذلك الحاجة لتنويع الأساليب الإشرافية الحديثة بما يتوائم مع طبيعة المدارس العالمية، والتي تتبع منظومات تعليمية عالمية تستدعي أن يكون المشرف ملماً بالاستراتيجيات التعليمية المختلفة وتكنولوجيا التعليم الحديثة.
محاور البرنامج
تناول هذا البرنامج عدداً من المحاور، منها:” أنظمة تعليمية حديثة”، و”العمل الإشرافي ومواكبة الاستراتيجيات التعليمية”، و”تعليم ستيم القائم على المشروعات STEM Project Based Learning”و”استراتيجيات تعليمية حديثة”، و” تكامل تكنولوجيا التعليم في المناهج”، و” البرامج التعليمية الدولية ومؤهلاتها المطبقة في المدارس الخاصة، و”IGCSE”، و”GSCE”، و” البكالوريا الدوليةIB”، و”CP”، و”PYP”، كما جمع هذا البرنامج بين الجانب النظري والتطبيق العملي، حيث قام المشاركون بزيارة ميدانية إلى بعض من المدارس العالمية: كمدرسة القرم الخاصة ومدرسة بوابة المعرفة الخاصة بمحافظة مسقط؛ وذلك للتعرف عن قرب على عدد من البرامج والاستراتيجيات التعليمية الحديثة المطبقة فيها.
استراتيجيات حديثة
وقد أعرب المشاركون عن شكرهم ومدى تفاعلهم واستفادتهم من هذا البرنامج التدريبي في تحسين ممارساتهم ومهاراتهم المهنية، حيث قال أحمد بن محمد الخروصي رئيس قسم التقويم التربوي بدائرة المدارس الخاصة بمحافظة جنوب الباطنة: تعرفنا في هذا البرنامج الهادف على الاستراتيجيات الإشرافية الحديثة في الغرفة الصفية: والتي من بينها: التعلم الإلكتروني، والتعليم المعكوس، والتعلم النشط، والتعليم القائم على المشاريع، بالإضافة إلى التطبيق العملي لهذه الاستراتيجيات، كما تعرفنا أيضا على البرامج التعليمية الدولية ومؤهلاتها والمطبقة في المدارس الخاصة، ومعايير الاعتماد الدولي لهذه المدارس.
وشاركه الرأي عامر بن سعيد المعشني رئيس قسم التقويم التربوي بدائرة المدارس الخاصة بمحافظة ظفار، قائلا: لقد ضاف لنا مضمون هذا البرنامج ومحاوره الكثير المعارف المهمة في مجال عملنا الإشرافي في المدارس الخاصة: كالمهارات الإشرافية في سياق الأنظمة التعليمية الحديثة، والتطرق إلى البحوث الإجرائية وخطط الإنماء المهني، وقيادة التغيير من أجل التحسين”.
مقترحات تطويرية
بينما تقدمت سمية بنت سالم النعيمية مشرفة أحياء في المدارس الخاصة بمحافظة البريمي بطرح عدد من المقترحات لتطوير هذا البرنامج، قائلة: بداية أتقدم بالشكر الجزيل للمديرية العامة للمدارس الخاصة على تنظيمها لهذا البرنامج والمدرب الخبير وكيفية طرحه لمحاور هذا البرنامج الممتع والمفيد، والذي لامس احتياجاتنا المهنية والإدارية، إلا أن هنالك عدد من المقترحات نود أن تطبق في المرات القادمة لتطبيق هذا البرنامج: كتقديم أوراق عمل حول مستجدات عالم المدارس الخاصة: كالنشرات والوثائق سواء كان يختص بتخصصية المواد، أو بالجانب الإداري: كالنشرات التوجيهية في خطة اليوم الدراسي، والتوجيه المهني وما يشمله من آليات في التعامل مع نظام القبول الموحد، ونشرات في التقويم: كآلية اعتماد التقويم بالذات والتقويم الخاص، إلى جانب إضافة محور خاص بمعادلة الشهادات الدولية.


تاريخ النشر: 1 أكتوبر,2017

المقالة مطبوعة من جريدة الوطن : http://alwatan.com

رابط المقالة الأصلية: http://alwatan.com/details/218364

جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة الوطن © 2014