الجمعة 15 ديسمبر 2017 م - ٢٦ ربيع الأول ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / المحليات / وهج : تنافس لخدمات أفضل
وهج : تنافس لخدمات أفضل

وهج : تنافس لخدمات أفضل

بدأت بالأمس منافسات شهر البلديات وموارد المياه في دورتها الثامنة والعشرين والتي تأتي هذا العام تحت شعار “جهود متواصلة وتنمية مستدامة ” حيث تتنافس 44 ولاية من مختلف محافظات السلطنة الواقعة تحت إشراف وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه لنيل شرف الفوز بكؤوس حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ.
وهذا التنافس والمنهج الذي تسير عليه المنافسات منذ أكثر من 28 عاما على بدء تنظيمها استطاعت وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه أن تصنع التميز في مختلف الخدمات التي تقدمها الولايات فالتنافس على الفوز بهذه الكؤوس الغالية قد أوجد بعدا خاصا من خلال تواصل الجهود وتسخير الطاقات في كل عام لإبراز هذه المنافسات وتحقيق الأهداف المرجوة والمأمولة منها والتي تصب في حقيقة الأمر في خدمة البرامج التنموية والخدمية والمشاريع الحيوية في مختلف الولايات وإظهارها بالمظهر الراقي .
في كل عام تطرأ العديد من التغييرات في الأفكار والموضوعات والبرامج في شروط المنافسات وما يميز هذه الدورة عن سابقاتها هو التركيز على موضوع تحسين وتنظيم قطاعات هامة جدا ألا وهي المناطق الصناعية والأسواق في الولايات فهذا الجانب يحتاج إلى وقفة جادة فمازالت هناك جوانب يجب أن تقوم الجهات المختصة والمعنية في هذه البلديات بإعطائها جل اهتمامها وجهدها فتحسين منظومة البنى الأساسية في هذه المناطق والأسواق سينعكس على تنشيط الحركة الاقتصادية والتجارية في الولايات فكلما تم تطوير البنية الأساسية والخدمات سواء من حيث المظهر العام بالتركيز على مشاريع التجميل والتطوير وإعطاء صبغة جمالية على هذه المواقع فإن ذلك سيعطي مدلولا على أهمية هذه الجوانب في تنمية النشاطات التجارية فهو الهدف الرئيسي والمنشود لتنمية هذه الولايات في مختلف المجالات .
كما لم تغفل المنافسات الخدمات الاجتماعية والترفيهية وأبرزها الحدائق والمتنزهات فلها أهمية كبيرة فعندما يتم تنشيط وتحسين وتطوير الأسواق والمناطق الصناعية والتجارية في الولايات والاهتمام بجوانب الترفيه في هذه المتنزهات سيؤدي ذلك إلى زيادة الحركة السياحية وتنميتها خاصة وأن لكل ولاية في السلطنة خصوصية وتفردا رائعا فالعمل على تحسين هذه الخدمات الترفيهية سيجعل المنظومة الخدماتية أكثر فعالية وستكون عنصر جذب سياحي سواء من داخل السلطنة أو خارجها خاصة ونحن مقبلون على فصل وطقس جميل في الفترة الحالية مع تحسن الأجواء .
إن التنافس في هذه المسابقة أوجد شراكة رائعة في مختلف القطاعات تصب جميعها في منحى واحد ألا وهو تحقيق الأفضل في الخدمات المقدمة للمواطن والمقيم في القطاع البلدي والمائي وما تشهده هذه المنافسات من تحديث متواصل حقق العديد من الأهداف التي في مضامينها تهدف للحفاظ على منجزات خدمية هامة بالإضافة إلى الاهتمام بها ومسارعة الخطى لتطويرها وتحسينها بصورة شاملة ومستمرة .

خالد بن سعود العامري
من أسرة تحرير “الوطن”
Jr9990@gmail.com

إلى الأعلى