الإثنين 18 ديسمبر 2017 م - ٢٩ ربيع الأول ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / المحليات / 400 مشارك في ملتقى المسنين الرابع بشمال الشرقية
400 مشارك في ملتقى المسنين الرابع بشمال الشرقية

400 مشارك في ملتقى المسنين الرابع بشمال الشرقية

نظمت الجمعية العمانية لأصدقاء المسنين ممثلة في أعضائها بمحافظة شمال الشرقية ملتقى المسنين الرابع بقرية الصرم في ولاية القابل تحت شعار (حياتهم عطاء) وذلك في إطار الاهتمام بفئة المسنين بالمحافظة ومحافظات السلطنة المختلفة شارك فيه أكثر من ( 400 ) مسن ومسنة من مختلف ولايات المحافظة وبعض ولايات السلطنة حيث جاء الملتقى في إطار مشاركة السلطنة دول العالم اليوم العالمي للمسنين الذي يصادف الأول من أكتوبر من كل عام في تظاهرة اجتماعية تهدف إلى إيجاد أجواء من الألفة والسعادة بين المسنين.
رعى فعاليات الملتقى الشيخ خالد بن عبدالله المسن الرئيس التنفيذي للمؤسسة التنموية للشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال وبحضور سعادة أحمد بن سعيد السعدي عضو مجلس الشورى ممثل ولاية القابل وحمد بن سالم الكندي رئيس الجمعية العمانية لأصدقاء المسنين وعدد من نجوم الدراما العمانية .
أقيم الملتقى بدعم من بعض مؤسسات القطاعين العام والخاص ، حيث تضمن تقديم عدد من الفقرات الفنية أبرزها كلمة المسنين قدمها موسى بن سعيد الحسني قال فيها : ها نحن نلتقي للسنة الرابعة على التوالي تحت شعار (حياتهم عطاء) بعدما تكلل بالنجاح على مدار الثلاث سنوات الماضية والحمد لله حيث يهدف هذا اللقاء إلى جمع المسنين والمسنات من أجل تبادل الخبرات الهادفة وغرس قيمة العمل التطوعي بين أبناء الولاية والولايات الأخرى.
بعدها ألقى الشيخ سالم بن علي النعماني محاضرة توعية أكد من خلالها على رسوخ العمل التطوعي في هذا البلد المعطاء الذي يستمد نشاطه التطوعي من مبدأ التكافل الاجتماعي الذي حث عليه الإسلام مشيدا بالعديد من المجالات التطوعية التي يحظى بها المسنون في مختلف ولايات السلطنة حاثا الشباب على بذل المزيد من العطاء لهذه الفئة من المسنين التي تستحق الوقوف منا جميعا ، تلا ذلك مسرحية اجتماعية قدمها شباب جامعة الشرقية احتوت على عدد من المشاهد لعرض ومعالجة بعض الجوانب الاجتماعية .
بعد ذلك قدم عدد من الشعراء قصائدهم الشعرية التي تحدثت عن دور التطوع في السلطنة وما تلقاه من دعم حكومي وأهلي تلا ذلك فقرة من التراث العماني تمثلت في جوانب مختلفة من الشعر الشعبي القديم بالإضافة إلى تقديم الفنون العمانية المغناة ومسابقات ترفيهية للمسنين .
وفي نهاية الاحتفال قام راعي المناسبة والحضور بافتتاح المعرض الذي شاركت فيه مختلف المؤسسات الحكومية والأهلية والذي عرض رسالة حول أهمية التكاتف والتعاون بين المؤسسات الحكومية والأهلية ودور القطاع الخاص في دعم هذه الجهود التطوعية لخدمة فئة المسنين بعدها قام راعي المناسبة بتوزيع الهدايا على المسنين وتكريم المجيدين من الفئات التطوعية بولايات المحافظة.

إلى الأعلى