الأربعاء 18 أكتوبر 2017 م - ٢٧ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / المحليات / “أوتورد باوند عُمان” تحتفل بافتتاح أول مركز وطني للتدريب في رمال الشرقية
“أوتورد باوند عُمان” تحتفل بافتتاح أول مركز وطني للتدريب في رمال الشرقية

“أوتورد باوند عُمان” تحتفل بافتتاح أول مركز وطني للتدريب في رمال الشرقية

يعمل كليًا بالطاقة الشمسية ..

كتب ـ وليد محمود :
احتفلت أتورد باوند عمان أمس بإتمام أول مركز تدريب وطني عماني في رمال الشرقية وذلك تحت رعاية صاحب السمو السيد هيثم بن طارق آل سعيد وزير التراث والثقافة وبحضور صاحب السمو الملكي الأمير أندرو ، دوق يورك والرئيس الفخري لأوتورد باوند عُمان صاحب السمو السيد فيصل بن تركي آل سعيد وذلك بفندق جراند حياة مسقط.
ويقع المركز على مسافة 12 كم داخل رمال الشرقية وهو أول المراكز الثلاثة التي تخطط أوتورد باوند عمان لافتتاحها بغية زيادة عدد الشباب وموظفي الشركات الذين تدربهم ويتسع المركز لمبيت حوالي 60 شخصًا ويتكون من غرفة مهيأة بالكامل للمواد السمعية والبصرية، وقاعات للاجتماعات وأربع قاعات تعليمية، ومخازن للمعدات، ومجلس وغرفة طبية، ليوفر المركز بذلك بيئةً تدريبيةً فريدةً من نوعها في السلطنة.
وما يميز المركز احتواؤه على نظام لمعالجة مياه المجاري في المركز فضلا عن استخدامه لمجموعة من الألواح الشمسية لإمداده بالطاقة ليكون بذلك أول مبنى في السلطنة يعمل كليًا بالطاقة الشمسية وقد أشرفت على تصميم المبنى شركة 23 Degrees North في مسقط ، وقد رُشح المركز لعدد من جوائز التصميم العالمية.
وإضافة لكونه مركزًا لأنشطة أوتورد باوند عُمان سيكون أيضًا بمثابة مركز ميداني للدراسات البيئية سعيًا لجعل السلطنة مركزًا للدراسات المتعلقة بالبيئات الصحراوية القاحلة وقد حجز المركز فريقٌ من الخبراء الطبيين من المملكة المتحدة الذين يجرون دراساتهم البيئية المكثفة في الأماكن المرتفعة وفي البيئات الباردة والغابات .
وقد انطلقت مسيرة أوتورد باوند من المملكة المتحدة في عام 1941م ويتولى صاحب السمو الملكي الأمير دوق يورك مسؤولية رئاسة مجلس أمناء أوتورد باوند وقد ألقى صاحب السمو الملكي الأمير دوق يورك كلمة أمام عدد من الحضور من القطاع الحكومي ومن القطاع الخاص الذين كانوا ولا يزالون يدعمون أوتورد باوند عُمان منذ تأسيسها في مايو من عام 2009 وقد أشاد سموه بما حققته أوتورد باوند عُمان من إنجازات منذ تأسيسها.
كما ألقى صاحب السمو السيد فيصل بن تركي آل سعيد كلمة عبر فيها عن سعادته لكونه جزءًا من مسيرة نمو المؤسسة حتى وصلت لافتتاح أول مركز وطني للتدريب وتُعد أوتورد باوند رائدة في مجال التدريب في الهواء الطلق وقد افتتحت فرعها في عمان في عام 2009 وشهدت نموًا متسارعًا ، ويعمل فيها حاليًا 25 موظفًا بدوامٍ كلي وقدمت المؤسسة في العام المنصرم 96 دورة تدريبية لما يقرب من 2000 مشاركً من الشباب وموظفي الشركات الرائدة في السلطنة.
جدير بالذكر أن أوتورد باوند عُمان ستستضيف في عام 2019م مؤتمر أوتورد باوند العالمي في السلطنة وبحلول عام 2020 ستتمكن المؤسسة من تدريب 4000 شخصٍ في كل عام في دورات تتنوع بين مهارات الحياة الرئيسية وأخلاقيات العمل ورفع فرص الحصول على الوظائف وتنمية المهارات القيادية.

إلى الأعلى