الخميس 21 سبتمبر 2017 م - ٣٠ ذي الحجة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / لجنة تسيير مشروع المنطقة اللوجستية بجنوب الباطنة تناقش (المدينة النموذجية المتكاملة) والحوافز المقترحة للمستثمرين
لجنة تسيير مشروع المنطقة اللوجستية بجنوب الباطنة تناقش (المدينة النموذجية المتكاملة) والحوافز المقترحة للمستثمرين

لجنة تسيير مشروع المنطقة اللوجستية بجنوب الباطنة تناقش (المدينة النموذجية المتكاملة) والحوافز المقترحة للمستثمرين

عقدت اللجنة التسييرية لمشروع المنطقة اللوجستية بجنوب الباطنة اجتماعها الأول بوزارة التجارة والصناعة برئاسة سعادة المهندس أحمد بن حسن الذيب وكيل وزارة التجارة والصناعة للتجارة والصناعة رئيس اللجنة التسييرية لمشروع المنطقة اللوجستية بجنوب الباطنة وبحضور أعضاء اللجنة كل من سعادة طلال بن سليمان الرحبي نائب الأمين العام للمجلس الأعلى للتخطيط، ومدير عام الجمارك بشرطة عمان السلطانية، ومدير عام الاستثمارات بوزارة المالية، ومدير عام مساعد بالمديرية العامة للموانيء بوزارة النقل والإتصالات، ورئيس مجلس إدارة فرع غرفة تجارة وصناعة عمان بمحافظة جنوب الباطنة ومساعد الرئيس التنفيذي للعمليات بالمؤسسة العامة للمناطق الصناعية ، ومدير مشروع المنطقة اللوجستية بجنوب الباطنة .
استعرضت اللجنة في اجتماعها عددا من المواضيع المتعلقة بالمشروع الهادفة إلى إقامة مدينة نموذجية للخدمات اللوجستية المتكاملة وفقا للمعايير الدولية بهدف تنمية الحركة التجارية عبر الاستثمار في الموقع الحيوي للسلطنة كبوابة اقتصادية. وأوضح سعادة المهندس في بداية الاجتماع أهمية المنطقة اللوجستية ودورها في تنمية الاقتصاد الوطني لاسيما بعد قرار تحويل أعمال الشحن والتخزين من ميناء السلطان قابوس بمسقط إلى ميناء صحار ، بحيث تتركز المرحلة الأولى على تنفيذ الخدمات الأساسية للمشروع منها إقامة ميناء بري ، والتي تأتي نواة لمدينة متكاملة مقسمة إلى أربع مناطق رئيسية هي منطقة الخدمات اللوجستية ، ومنطقة الأعمال التجارية ، ومنطقة الصناعات الخفيفة ، ومنطقة مخصصة كمرافق للإقامة والتسوق والترفيه .
وناقش الاجتماع سير العمل بالخطة الإنشائية للمرحلة الأولى ، وحزم الحوافز والمزايا المقترحة للمستثمرين من داخل وخارج السلطنة منها المتعلق بالتسهيلات الجمركية ، والفرص المتاحة للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة في إطار المشروع بما فيها الأنشطة المكملة والداعمة للخدمات اللوجستية الرئيسية .
كما قام المهندس أحمد بن سعيد الأزكوي بتقديم عرض مرئي تضمن أهمية المشروع ودوره في تنشيط التجارة البينية مع الدول وتسهيل حركة نقل ومناولة البضائع والحاويات ، وأنشطة التخزين ، والتصنيع الخفيف ، موضحا بأن الموقع قد تم إختياره ليكون مرتبطا بشكل حيوي مع شبكة الطرق السريعة الجاري تنفيذها بمحافظة الباطنة ومستقبلا مع شبكة سكة الحديد باعتبار أن الوقت والتكلفة ذاتي أهمية كقيمة مضافة للمشروع.
كما تطرقت اللجنة إلى الدراسة المقترحة لتحديد طبيعة الوظائف التي سيحتاج إليها المشروع بشكل خاص والقطاع اللوجستي بشكل عام لاعتبارات مستقبلية، والفرص المتاحة، واستراتيجية التدريب والتأهيل ومدى مواكبة المؤهلات العلمية التخصصية المطلوبة للمشروع مع المخرجات من العمانيين وآليات تطوير ذلك الجانب ليساهم بفاعلية في دعم القطاع اللوجستي.

إلى الأعلى