الإثنين 23 أكتوبر 2017 م - ٣ صفر ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الرياضة / خالد الصبحي وماجد الحسني يحصلون على الشارة الدولية لتصميم قفز الحواجز بألمانيا
خالد الصبحي وماجد الحسني يحصلون على الشارة الدولية لتصميم قفز الحواجز بألمانيا

خالد الصبحي وماجد الحسني يحصلون على الشارة الدولية لتصميم قفز الحواجز بألمانيا

تمكن فرسان السلطنة والحكام الدوليون في رياضة قفز الحواجز العمانيون خالد بن درويش الصبحي وماجد بن حمد الحسني من اجتياز دورة تصميم مسالك قفز الحواجز الدولية للمستوي الثاني في جمهورية المانيا الاتحادية وحصولهم على الشارة الدولية ذات النجمتين حيث اقيمت الدورة في أعرق ميادين قفز الحواجز في العالم بمدينة اخن التي تشتهر برياضات الخيل الأولمبية وكان مكان اقامة الدورة تحديدا بمدرسة اخن الدولية لمصممي مسالك قفز الحواجز الدولية التي ينظمها الاتحاد الدولي للفروسية FEI .

المتطلبات والشروط
أعلن الاتحاد الدولي للفروسية عددا من المتطلبات والشروط التي يجب اجتيازها لدخول الدورة ومن بينها ان يكون المشارك مصمما لمسالك قفز دولي لقفز الحواجز معترف من به الاتحاد الدولي للفروسية ذا النجمة الواحدة، وان يكون المصمم قد اكمل ٢٤ شهرا كخبرة في هذا المجال بعد اجتيازه المستوى الاول، وان يعمل ويصمم في مسابقات محلية ودولية ذي فئة النجمتين الى الخمس نجمات، وان يعمل مع افضل ٦ مصممي مسالك قفز حواجز عالميين ذي المستوى الرابع وهو يعتبر أعلى مستوى تصميم في العالم حيث ان الأغلبية منهم صمموا بطولات اولمبية وعالمية، حيث ان الاتحاد الدولي للفروسية بالتعاون مع مدرسة اخن لمصممي قفز الحواجز الدوليين بعثوا دعوة للمصمم الدولي خالد بن درويش الصبحي والمصمم الدولي ماجد بن حمد الحسني وبعد موافقة الاتحاد العُماني للفروسية تم تخليص باقي الإجراءات من اجل المشاركة بهذه الدورة.

تفاصيل الدورة
وقد اقيمت الدورة على مدار ٦ ايّام تضمنت مجموعة من المحاضرات وعدد ٦ اختبارات نظرية واختبارين عمليين في ميدان اخن الدولي وهو يعتبر من افضل ميادين العالم لمسابقات الفروسية الأولمبية حيث تقام فيه بطولة الألعاب الأولمبية مرة واحدة كل عام وتكون مدتها أسبوع ويعتبر هذا المهرجان الاقوى في العالم حيث يشارك فيه افضل الفرسان من مختلف دول العالم ويحضر هذا المهرجان العديد من محبي رياضات الفروسية من مختلف بلدان العالم اضافة الى كبار الشخصيات والملوك .

تطوير المستوى
قال المصمم خالد بن درويش الصبحي: شعوري بالفخر لتمثيل وتشريف بلدي في هذه الدورة وأشكر جميع الذين وقفوا معي للوصول الى هذا المستوى، وهذه الدورة ستكون دافعا لي لبذل المزيد من الجهد والعطاء لتمثيل للوصول برياضة قفز الحواجز بالسلطنة الى العالمية بإذن الله تعالى .
وقال المصمم ماجد بن حمد الحسني : بفضل الله وتوفيقه اجتزت جميع الاختبارات العملية والنظرية وجميع المتطلبات للوصول لهذا الإنجاز وكان مشواره طويلا حيث ان هذا المجال يحتاج الى خبرة طويلة وباع في مجال قفز الحواجز لان فيه نوعا من الصعوبة فنحن كمصممين نرسم المسابقات وبجميع أنواعها ولدينا كل المسؤولية لتثقيف الفرسان وتطوير مستوى الخيول بلمساتنا كمصممين من حيث نوع الحواجز المطروحة والأسئلة التي نقدمها للفرسان المشاركين في الميدان وطبعا تكون على حسب نوع المسابقة وعمر الفرسان والخيول ومستوياتهم ويجب ان نحترم ونطبق جميع قوانين الاتحاد الدولي للفروسية في مسابقاتنا
طبعا هذا المشوار لا ينتهي فالقادم اكبر واطمح ان أكون من أهم مصممي قفز الحواجز الدوليين في العالم وان أكون عضوا في لجنة قفز الحواجز بالاتحاد الدولي للفروسية
في الختام اشكر الله وأشكر الجميع الذين ساهموا معي للوصول لهذا الإنجاز من الاهل والاصحاب ودعاء الوالدين وايضاً شكر خاص للاتحاد العُماني للفروسية والاتحادات الخليجية التي وقفت معنا وايضاً لا أنسى مدرسة النور للفروسية فهي التي جمعتنا في بيت واحد لتنمية مهاراتنا كفرسان وفنيين والشكر الكبير للداعم الاول لفرسان النور الاستاذ حسين بن جواد مالك مدرسة النور للفروسية.

إلى الأعلى