الإثنين 23 أكتوبر 2017 م - ٣ صفر ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الأولى / في اجتماعها بغزة .. الحكومة الفلسطينية تتعهد بطي صفحة الانقسام إلى غير رجعة

في اجتماعها بغزة .. الحكومة الفلسطينية تتعهد بطي صفحة الانقسام إلى غير رجعة

القدس المحتلة ـ (الوطن):
عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله أمس الثلاثاء أول اجتماع لها منذ العام 2014 في قطاع غزة، في خطوة أولى على طريق إرساء المصالحة الفلسطينية التي سارعت إسرائيل إلى وضع شروط للقبول بها.
وقال الحمد الله عند افتتاح الجلسة التي فتحت الطريق أمام إنهاء عقد من الانقسامات “نحن هنا لنطوي صفحة الانقسام إلى غير رجعة، ونعيد مشروعنا الوطني إلى وجهته الصحيحة: إنهاء الاحتلال الإسرائيلي وإقامة الدولة وحل القضية الفلسطينية على أساس قواعد القانون الدولي والقرارات الأممية وكافة الاتفاقيات والمواثيق ومبادئ الشرعية”.
وقالت حركة حماس في بيان ان “ما حدث هو خطوة كبيرة تكللت بتسلم الحكومة مهامها كافة بشكل رسمي ودون أي معيقات، بما يجعلها مسؤولة مسؤولية كاملة عن الشؤون كافة في قطاع غزة”.
وشدد رئيس المكتب السياسي لحركة حماس اسماعيل هنية خلال كلمة له ألقاها قبيل مأدبة غداء دعا إليها الحكومة الفلسطينية “الانقسام أصبح خلف ظهورنا اليوم وللأبد”.
وأعلن الناطق باسم الحكومة يوسف المحمود في مؤتمر صحفي عقب انتهاء اجتماع الحكومة ان الحكومة أجرت “مناقشة سريعة لملفات الكهرباء والمياه والإعمار، وأن ملف الأمن والمعابر والموظفين سيتم بحثهم في القاهرة الأسبوع القادم”.
ووصل ظهر أمس وزير المخابرات المصرية خالد فوزي إلى غزة عبر معبر بيت حانون الحدودي مع إسرائيل، وذلك بعد زيارة الى رام الله التقى خلالها بالرئيس الفلسطيني محمود عباس.
والتقى فوزي رئيس المكتب السياسي لحركة حماس اسماعيل هنية وحكومة الوفاق الفلسطينية. وقال “سننتظركم في القاهرة، ستفعلونها (المصالحة) وسيكتب التاريخ عنكم انكم وحدتم الشعب الفلسطيني”.
وعرض خلال الاجتماع رسالة مصورة ومسجلة للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي إلى الفلسطينيين قال فيها ان “هناك فرصة سانحة لتحقيق السلام في المنطقة شريطة تضافر كل الأطراف ، إن العالم بأسره يترقب جهودكم”.
واضاف السيسي “انني على ثقة ان القوى الكبرى في العالم عندما ترى الاطراف الفلسطينية على وعي كامل بطبيعة المرحلة وبأهمية الحوار لتحقيق أهداف السلام ستساعد على تحقيق هذا السلام الشامل في المنطقة”.

إلى الأعلى