الثلاثاء 17 أكتوبر 2017 م - ٢٦ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / “إثراء” تنظم لقاء تعريفيا حول مشروع “العوائق غير الجمركية” للشركاء من القطاعين العام والخاص
“إثراء” تنظم لقاء تعريفيا حول مشروع “العوائق غير الجمركية” للشركاء من القطاعين العام والخاص

“إثراء” تنظم لقاء تعريفيا حول مشروع “العوائق غير الجمركية” للشركاء من القطاعين العام والخاص

مسقط ـ (الوطن):
عقدت الهيئة العامة لترويج الاستثمار وتنمية الصادرات (اثراء) لقاء تعريفيا حول مشروع “العوائق غير الجمركية” الذي تنفذه إثراء بالتعاون مع وزارة التجارة والصناعة ومركز التجارة الدولية في جنيف.
ويهدف المشروع إلى تحديد القيود والعوائق غير الجمركية أمام الصادرات العمانية في الأسواق الدولية ضمن ” مبادرة الدعم من أجل التجارة للدول العربية”، والذي من خلاله سيتم تحليل بيانات التجارة الخارجية للسلطنة واستقراء آراء المصدرين العمانيين للوقوف على أبرز هذه التحديات ومعرفة الأسواق الدولية التي تفرض هذه القيود والحواجز غير الجمركية أمام الصادرات العمانية.
حضر اللقاء ممثلو مركز التجارة الدولية وعدد من الشركاء من المؤسسات المعنية من القطاعين العام والخاص للاطلاع على العرض التعريفي المقدم من ممثلي المركز حول أهداف وخطوات المشروع وكيفية إعداد الدراسة لتحديد العوائق غير الجمركية التي تواجه الصادرات العمانية ونوعيتها والدول التي تفرضها. حيث يعد المشروع من المشاريع والبحوث القليلة المختصة بدراسة الإجراءات غير الجمركية.
وقالت نسيمة بنت يحيى البلوشية، مدير عام تنمية الصادرات بإثراء: على الرغم من الانفتاح التجاري الذي شهده العالم واطراد مسيرة النفاذ وحرية تبادل السلع والخدمات بين دول العالم ضمن أطر واتفاقيات منظمة التجارة الدولية، إلا أن هنالك بعض العوائق والتحديات التي تؤثر على النفاذ إلى الأسواق الدولية والتي تمثل ميل الدول إلى الإجراءات الحمائية أبرز أسبابها في ظل المنافسة العالمية حيث أن السلطنة ليست بمعزل عنها، وعليه فإن العوائق غير الجمركية غير المبررة بكافة أشكالها وصورها تحد من النمو الاقتصادي الذي ينشده العالم، كما أن لها تبعاتها الاقتصادية والاجتماعية على المستوى الوطني”
وأكدت البلوشية بأنه ونظرا للدور الذي تلعبه الصادرات في تنمية عجلة الاقتصادي الوطني من خلال رفع الناتج المحلي الإجمالي، وتحسين الميزان التجاري، وايجاد الوظائف وغيرها من الأسباب التي تجعل من دول العالم تتنافس في تنمية صادراتها إلى الأسواق الدولية، فإن إثراء ومنذ تأسيسها عملت في تنمية وتنويع صادرات السلطنة لدول العالم من خلال حزمة الخدمات التي تقدمها والمتمثلة في المشاركة في المعارض وتنظيم اللقاءات الثنائية وتزويد المصدرين بالمعلومات التجارية وبرامج تنمية قدرات المصدرين وتذليل العوائق التي تعترضهم في الأسواق الدولية.
جدير بالذكر أن أهمية هذا المشروع تكمن في أنه ضمن البحوث القليلة المبنية على أسس علمية حول الإجراءات غير الجمركية التي تؤثر على تنافسية الصادرات العمانية آخذا في الاعتبار واقع التجارة الخارجية للسلطنة وهيكلة الصادرات العمانية واستقراء آراء المصدرين العمانيين من خلال الاستمارات الفنية المعدة لهذا الشأن، حيث سيقوم فريق إثراء الفني المكلف بالمشروع في استيفاء تعبئتها وإرسالها لمركز التجارة الدولية بهدف تحليلها من قبل المختصين في المركز كأحد الأركان الرئيسة للبحث، كما ستستعرض نتائج التقرير وتوصياته مع الشركاء من القطاعين العام والخاص في مرحلة لاحقة في العام المقبل.

إلى الأعلى