السبت 16 ديسمبر 2017 م - ٢٧ ربيع الأول ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / المحليات / كلية الطب بجامعة السلطان قابوس تدشن جهاز محاكاة الولادة الحديثة المتقدمة

كلية الطب بجامعة السلطان قابوس تدشن جهاز محاكاة الولادة الحديثة المتقدمة

الأول على مستوى كليات الطب في الوطن العربي

دشنت كلية الطب والعلوم الصحية في جامعة السلطان قابوس صباح أمس أحد أهم أجهزة محاكاة الولادة الحديثة المتقدمة (فيكتوريا)، ويأتي هذا التدشين لأول مرة على مستوى كليات الطب في الوطن العربي ومنطقة الخليج وذلك حرصا من الجامعة والكلية على تقديم أفضل طرق التدريب الحديثة لتدريب الطلبة وتطوير مهاراتهم.
رعى حفل التدشين سعادة الدكتور عبدالله بن محمد الفطيسي مستشار الجامعة، وبحضور عدد من الأساتذة والأطباء من كلية الطب والعلوم الصحية والمستشفى الجامعي وكلية التمريض. يعتبر جهاز محاكاة الولادة الحديثة فريداً من نوعه بمنطقة الخليج والوطن العربي ويستخدم في تدريب طلبة الكلية على جميع حالات الولادة الطبيعية والحرجة، بهدف أخذ فرصة التدريب الكافية على هذه المهارة قبل التطبيق. كذلك يقدم جهاز المحاكاة للولادة (المريض المماثل للإنسان للولادة) تقييماً دقيقاً مبنياً على أسس علمية للطلبة أثناء التدريب وفي الاختبارات العملية. وتمكّن الطالب في التدريب من جميع الحالات المقررة بالمنهج الدراسي. ويعد هذا الجهاز بمثابة المريض الحقيقي إذ يتميز بالحساسية لجميع العقاقير الطبية ويتأثر بأي جرعة دوائية غير صحيحة.
وقال الدكتور راشد بن خلفان العبري رئيس وحدة التعليم الطبي ونظم المعلومات وأستاذ مشارك بكلية الطب والعلوم الصحية “إن هذا الجهاز سيعمل على تهيئة البيئة التعليمية المحاكية للواقع التدريسي وسيزيد من جودة تطبيق خطوات العلاج السليمة عند الطلبة والأطباء المقيمين بما يتيحه من فرص تدريبية على كل الحالات الطبيعية وغير الطبيعية للولادة. مضيفاً ومن الممكن تحريك الجهاز إلى قاعات التدريب المختلفة بالكلية أو المستشفى إذا استدعت العملية التدريبية ذلك. حيث يوجد جهاز آخر يدعى “نويل” يقوم ببعض أعمال هذا الجهاز في العملية التدريبية في كلية التمريض والمجلس العماني للاختصاصات الطبية مشيراً للى أن هذا الجهاز “فيكتوريا” هو الأكثر تطوراً ومحاكاة للواقع الدراسي”.

إلى الأعلى