السبت 16 ديسمبر 2017 م - ٢٧ ربيع الأول ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / المحليات / بلدي مسقط ينظم برنامجا حول توظيف المؤشرات الإحصائية في اتخاذ القرارات والتخطيط
بلدي مسقط ينظم برنامجا حول توظيف المؤشرات الإحصائية في اتخاذ القرارات والتخطيط

بلدي مسقط ينظم برنامجا حول توظيف المؤشرات الإحصائية في اتخاذ القرارات والتخطيط

نظم المجلس البلدي لمحافظة مسقط برنامجا تدريبيا لمدة أربعة أيام بعنوان “المؤشرات الإحصائية وتوظيفها في عمليات التخطيط واتخاذ القرارات” وذلك بالتعاون مع مركز طموح للدراسات والتدريب والتسويق ، حيث حضر البرنامج سعادة الشيخ نائب رئيس المجلس البلدي وأعضاء المجلس إلى جانب عدد من أعضاء لجان الشؤون البلدية في الولايات وموظفين من بلدية مسقط ، وأمانة سر المجلس البلدي ، ومجلس الشورى.
وقد اشتملت محاور اليوم الأول من البرنامج على مدخل لمفهوم المؤشرات وأنواعها وطرق بنائها ، وموضوع أهمية المؤشرات الإحصائية وكيفية قراءتها، إلى جانب استعراض واقع المؤشرات الإحصائية في السلطنة ومصادرها ، والمؤشرات الإحصائية كأداة تخطيط.
فيما تضمن اليوم الثاني من البرنامج مواضيع متعلقة بتوظيف المؤشرات في تحسين السياسات واتخاذ القرارات ، واستخدام المؤشرات في مجالات الإدارة واتخاذ القرارات ، كما تمت الإشارة إلى نماذج لتطبيقات في السلطنة ، وتطبيقات ودراسات حالة حسب طبيعة القطاعات التي يمثلها المشاركون في البرنامج.
وفي اليوم الثالث ركز البرنامج على موضوع تنظيم الحملات بمشاركة المجتمع المحلي من خلال تعريف المشاركين بمراحل وخطوات تصميم الحملات التي تتضمن اختيار القضية وتحليل البيئة ووضع الأهداف وتحديد الاستراتيجيات وأطراف العلاقة وبناء الشبكات وتكوين فرق العمل وتحديد الرسائل والمتابعة والتقييم ، وحول الموضوع نفسه أوضح المحاضر أهمية استخدام الحملات في المنظمات والبرامج ومواصفات وعناصر الحملات الفعالة والناجحة.
واشتمل اليوم الأخير للبرنامج مناقشة كيفية بناء الأهداف وتحديد الرسائل واختيار طرق توصيل رسائل المناداة وكسب التأييد، وبناء الاستراتيجيات للحملات، وتكوين فرق العمل وبناء الشبكات من أجل المناصرة والتأييد ، وطرق وأدوات متابعة وتقييم الحملات ، وكيفية تفعيل مساهمة الأهالي ، بالإضافة إلى عرض تجارب ونماذج لحملات مناصرة عربية حول قضايا مختلفة.
وحول البرنامج التدريبي أوضح عبدالله بن خلفان المجيزي أمين سر ومقرر المجلس البلدي بأن تنظيم البرنامج جاء بهدف توعية الأعضاء بأهمية استخدام المؤشرات الإحصائية عند تقديمهم للطلبات والمقترحات لأن ذلك يعد عاملا مساعدا في اتخاذ المجلس للقرارات والتوصيات المبنية على أسس علمية ومنهجية ومن ثم تخدم أكبر شريحة في المجتمع.
وأوضح علي بن سالم المعشري عضو لجنة الشؤون البلدية بولاية العامرات بأن التجارب المحلية والإقليمية والدولية أثبتت بأن الاعتماد على المؤشرات الإحصائية وحسن توظيفها في عمليات التخطيط واتخاذ القرارات قد أنتج مشاريع وسياسات ناجحة وقضى على القرارات العشوائية ونتائجها السلبية ومن هذا المنطلق فإن مثل هذا البرنامج يعد ضروريا ومفيدا.
وفي السياق نفسه أكد سليم بن راشد البوصافي عضو المجلس البلدي ممثل ولاية قريات على أهمية أن تكون عمليات التخطيط والقرارات والرؤى المستقبلية مبنية على مؤشرات وإحصائيات دقيقة ؛ وأضاف بأن البرنامج ساهم في إكساب المعارف التي تسهل العمل بصورة منهجية ومثالية.
كما أشارت مريم بنت علي القاسمية أخصائية معلومات بمجلس الشورى إلى أن التدريبات والتطبيقات العملية المستمدة من واقع المجتمع العماني قد أثرى البرنامج التدريبي الذي غطى أهم الجوانب المتعلقة بعملية التخطيط واتخاذ القرارات.
وفي ختام البرنامج تم توزيع الشهادات على المشاركين ، يشار إلى أن البرنامج التدريبي الذي نفذه “مركز طموح” تم التناوب على تقديم مواضيعه حيث قامت المهندسة أزهار عبد الوهاب أحمد القيسي بإعداد وتقديم المواضيع في اليومين الأولين في حين قدم الدكتور حيان حمزة مواضيع اليومين الأخيرين ، ويأتي البرنامج ضمن برامج تدريبية أخرى من المقرر إقامتها وفقا لبرنامج عمل المجلس البلدي .

إلى الأعلى