الثلاثاء 17 يناير 2017 م - ١٨ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / “الدوحة للأفلام” تعلن موعد مهرجان أجيال السينمائي السنوي الثاني
“الدوحة للأفلام” تعلن موعد مهرجان أجيال السينمائي السنوي الثاني

“الدوحة للأفلام” تعلن موعد مهرجان أجيال السينمائي السنوي الثاني

الدوحة ـ “الوطن” :
تستضيف مؤسسة الدوحة للأفلام الدورة الثانية من مهرجان أجيال السينمائي وذلك من 1 وحتى 6 ديسمبر 2014 في القرية الثقافية كتارا. ويجمع “أجيال” أفراد المجتمع من جميع الأعمار ليختبروا معاً فنّ السينما من خلال فعاليات تلهم التفاعل الإبداعي ضمن بيئة من المرح والعمل الجماعي تتيح للشباب التعبير عن أنفسهم.
وبعد الدورة الافتتاحية العام الماضي التي تضمنت عرض أكثر من 40 فيلما، من بينها أفلام قصيرة وأفلام وثائقية وأفلام روائية طويلة، سيقدم مهرجان أجيال السينمائي الثاني من جديد هذا العام مجموعة مذهلة من الأفلام الدولية والمحلية إلى الجمهور في الدوحة.أما برنامج لجنة التحكيم الشبابية، “دوحيات سينمائية”، فهي المبادرة الأساسية التي يرتكز عليها المهرجان حيث أنها توفر للحكام الشباب والأطفال من قطر ومختلف أنحاء المنطقة فرصة مشاهدة وتحليل ومناقشة أفلام من جميع بقاع العالم، كما تساهم في تطوير الفكر النقدي لديهم والقدرة على التعبير الذاتي وعلى تقدير هذا الفن.وتقول فاطمة الرميحي، مديرة المهرجان: “تمّ إطلاق مهرجان أجيال السينمائي بهدف تشجيع حب السينما لدى شبابنا وتوفير مساحة تخوّلهم التعبير عن أنفسهم من خلال الثقافة والإبداع. وقد أثبتت الدورة الأولى من المهرجان أن الأفلام قادرة بحقّ على جمع الناس وقد سررنا كثيراً بالردّ الإيجابي الذي حصلنا عليه من حكامنا وزوّار المهرجان. وسنواصل من خلال الدورة الثانية المساهمة في تنمية ثقافة السينما في قطر عن طريق تنفيذ برامج تهدف إلى حفز مخيلة الشباب وإلهام الجيل القادم”.
وبعد استضافة أكثر من 400 حكم طفل وشاب من 45 جنسية مختلفة في الدورة الافتتاحية من “دوحيات سينمائية”، سيدعو مهرجان أجيال السينمائي من جديد الأطفال والشباب بين سن الثامنة والحادية والعشرين من أجل اختبار تأثير السينما في المجتمعات عن طريق مشاركتهم في لجنة التحكيم الشبابية.ومن أبرز محاور المهرجان فئة “صنع في قطر” التي تدعم صناع الأفلام المحليين في قطر وتوفر لهم فرصة لعرض أعمالهم.
أما المساحة التفاعلية الرقمية المفضلة لدى الجمهور والمجتمع، “صندوق العجب”، فستسلّط الضوء على آخر التقنيات في مجال السينما والإعلام. ويستطيع الجمهور من خلال “صندوق العجب” التفاعل والتعلم وابتكار قصصهم الخاصة مستخدمين التطبيقات والأدوات الإبداعية والمعرفة التي سيكتسبونها من الجلسات العملية.ويرتكز مهرجان أجيال السينمائي إلى تاريخ مؤسسة الدوحة للأفلام في برمجة فعاليات مميزة للمجتمع تشمل عروض أفلام وفعاليات ومبادرات تعليمية على مدار السنة.

إلى الأعلى