الأحد 17 ديسمبر 2017 م - ٢٨ ربيع الأول ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / متاحف قطر تستضيف روائع الفن الألماني في الواقع التشكيلي والتصميم
متاحف قطر تستضيف روائع الفن الألماني في الواقع التشكيلي والتصميم

متاحف قطر تستضيف روائع الفن الألماني في الواقع التشكيلي والتصميم

بأكثر من 400 قطعة فنية بشعار “التصميم الألماني ـ عنوان الإبداع”

الدوحة ـ من خميس السلطي :
دشنت متاحف قطر بجاليري متاحف قطر معرضًا يرصد مسيرة تطور التصميمات الألمانية تحت عنوان “التصميم الألماني ـ عنوان الإبداع ” بحضور الشيخة المياسة بنت حمد آل ثاني، رئيسة مجلس أمناء متاحف قطر، وكريستيان وولف الرئيس الألماني السابق،و يُعد المعرض أحد أبرز فعاليات العام الثقافي ويهدف إلى تبادل المعرفة والفنون والثقافة والعلوم بين دولة قطر وألمانيا ، حيث يضم روائع فنية لتصميمات متنوعة تُعرَض للمرة الأولى في المنطقة وتشمل التصميمات مجالات مختلفة كالعمارة والجرافيك والمنتجات والسيارات وصيحات الموضة والأثاث. ويلقي المعرض الضوء على القيمة الفنية المرتبطة بمسيرة تطور فن التصميم وأهميته الثقافية عبر تسليط الضوء على عدد من التصميمات التي ظهرت في ألمانيا أو التي أبدعها فنانون ألمانيون حول العالم منذ عام 1945، كما يبحر المعرض في 70 عامًا من تاريخ التصميم الألماني ، وثيق الصلة بمجموعة فولكس فاجن ومنتجاتها. فكثير من السيارات وصِفت باستلهامها لروح عصرها وصياغتها للهوية الثقافية الألمانية، وهو النهج الذي ستواصل السير عليه في المستقبل في ظل تأثر تصاميم السيارات والمنتجات الصناعية بالرقمنة ومفاهيم القيادة الجديدة.
يضم المعرض أكثر من 400 عمل من بينها عدد من الدراسات ونماذج التصميم الأولية التي لم يُكشَف عنها للجمهور من قبل. وينقسم المعرض إلى خمس قاعات تُسلّط الضوء على أهم الفترات التي مرّ به مجال التصميم بعد الحرب وتعرض تصميمات أبدعها أكثر من 30 مصممًا وكان لها تأثير في تاريخ فن التصميم في ألمانيا والعالم بأسره.
كما تستضيف العاصمة القطرية الدوحة خلال الفترة الحالية عددا من الأعمال الفنية الألمانية تتمثل في معرض يضم أكثر من 100 قطعة فنية من روائع مجموعة دويتشه بنك الفنية التي تُعرَض للمرة الأولى في منطقة الشرق الأوسط في إطار تعاون بين متاحف قطر ودويتشه بنك، لـ 27 فنانًا من فناني ألمانيا المعاصرين. ويشمل البرنامج العديد من حلقات العمل الأدبية والفنية، وعروض الأفلام، والجلسات النقاشية، والحفلات، والعروض الفنية.
ويسلّط معرض “رؤى ألمانية” الضوء على تاريخ الفن الألماني المعاصر بداية من ستينيات القرن الماضي وحتى يومنا الحالي، مبحرًا في تاريخ المجموعة الفنية لدويتشه بنك والتي اعتُبرت منذ بداية جمعها في أواخر السبعينات واحدة من أبرز المجموعات الخاصة التي تُعنى بالفن الألماني المعاصر.
وحول هذه المناسبة قالت الشيخة المياسة بنت حمد آل ثاني رئيسة مجلس أمناء متاحف قطر “يتيح هذا المعرض فرصة فريدة للجمهور في قطر ومنطقة الشرق الأوسط للاستمتاع بمجموعة من روائع الفن الألماني المعاصر المملوكة لدويتشه بنك، ويمثل مصدرًا للإلهام والتبادل المعرفي والحوار بين شباب المبدعين المقيمين في مطافئ : مقر الفنانين ويقدم دليلًا آخر على استمرارنا في توفير طيف واسع ومتنوع من الأنشطة الثقافية التي تثري حياة المقيمين في الدوحة وزائريها”.
وتُعرض المحتويات في خمسة أقسام تبرز الجوانب المختلفة لتطور الفن الألماني المعاصر، والفنانون هم : جوزيف ألبرز، جورج بازلتز، توماس بايرل، بيرند والحلة بيشر، جوزيف بويس، مارك براندنبورغ، غانثر فورغ، إيسى جنزكين، كاثارينا غروس، أندرياس غورسكي، كانديدا هوفر، يورغ إمندورف، أنيت كيلم، هاينز ماك، أوتو بيين، سيغمار بولك، نيو روش، غيرهارد ريختر، توماس روف، أندرياس ريشتر، توماس ستانكوسكي، توماس ستروث، روزماري تروكل و غونتر إيكر.
ومن أبرز الأعمال الفنية التي يحتويها المعرض لوحات الواقعية الرأسمالية للفنان غيرهارد ريتشر التي تحاكي فن “البوب آرت” الأميركي، ولوحات الفنان نيو روش أحد أبرز وجوه مدرسة لايبزيغ الجديدة التي جددت الفن التشخيصي في تسعينات القرن الماضي. وهناك أيضًا الصور كبيرة الحجم للفنانين أندرياس غورسكي، وكانديدا هوفر، وتوماس روف، والتي ساهمت في صناعة النجاح الكبير الذي يحظى به فن التصوير الألماني في المتاحف الدولية، إلى جانب أعمال كاثارينا غروس وأنيت كيلم التي تمثّل تجسيدًا للحالة الفنية التي تميّز مدينة برلين .

إلى الأعلى